| جميع الحقوق محفوظة © |

أسرار ومخاطر خدمة التوصيل للمنازل

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: يناقش برنامج "الرئيس" الأسبوعي، الليلة عند التاسعة مساء على شاشة قناة "لاين سبورت"، موضوع "مرسول الجريمة", لمناقشة خدمة طلبات التوصيل إلى المنازل وما يتخللها من شبهات, وإمكانية جمع معلومات قد تتسبب في حدوث جرائم سرقة أو تحرش أو تجاوزات أخلاقيّة.

ورصد البرنامج، الذي ترعاه سبق إلكترونياً، في تقاريرهِ شكاوى مواطنين من ضعف تطبيق الأنظمة، وإهمال هذا الملف؛ حتى امتدت خدمة التوصيل إلى كشف أسرار البيوت والتعدي على حرمة المنازل، وكذلك استدراج الأطفال بكثرة الأسئلة، وإثارة العديد من المشاكل.

وسيحلّ الإعلامي المتخصص بشؤون المستهلك عبد العزيز الخضيري، والمستشار القانوني للبرنامج المحامي محمد الضبعان، ضيفين في هذه الحلقة، كما سيشارك عبر الهاتف كل من المرور، والهيئة، ووزارة الشؤون البلدية؛ لتوعية الناس بما سُنّ من لوائح وأنظمة لضبط هذه الخدمة، وتوعيتهم بدور المواطن في الحد من انتشار جرائم عمال التوصيل.

ويمكن للمشاهدين المشاركة عبر حساب برنامج الرئيس في تويتر: @al_raeis​

الردود
نقاشات مشابهة
الكل: 7
1.
عضو قديم رقم 92248
15:41:54 2013.04.29 [مكة]
من الذي اعطى فرصه لهم ؟ اليس اهل البلد ؟ اجل كل واحد تجيه مصيبه يتحملها ولا يعان .. ؟ اليس هو السبب ؟
2.
15:50:45 2013.04.29 [مكة]
أحسنت أخي سافر كلام مليان...العيب من الناس مو من توصيل الطلبات ...
3.
15:59:47 2013.04.29 [مكة]
أضم صوتي لصوت أخوي مسافر وأخوي شامخ 100% من بغاء الدح ما قال أح
4.
20:39:56 2013.04.29 [مكة]
نعم كلامكم سليم والمواطن عليه جانب من المسئوليه في كثير مما يحصل فوضى من العماله . ولكن لا ننسى الدور الحكومي والتنظيمي لمثل هؤلاء فكم نظام موجود ولم يطبق وان طبق لم يتابع تطبيقه وهذه هي حالنا وتقاعس بعض المسئولين وهم مسئولون امام الله وامام من ولاهم الامر
5.
20:49:53 2013.05.16 [مكة]
مشكلتنا لا يوجد امناء ومخلصين يؤدون عملهم بما يرضي الله
6.
09:45:29 2013.05.17 [مكة]
بعض الاسر الظروف تجبرها إن تتعامل مع اشخاص يوصلون لهم طلباتهم من والى .وانا وحده من الناس الي اتعامل مع مندوب توصيل بحكم ظروفي فابني صغير والزوج الله العالم بحاله والاخوان كلن مشغول بنفسه ...والحمدلله ع كل حال نسأل الله الستر والسلامه
7.
10:27:26 2013.05.17 [مكة]
اختي هنادي . المهم اخذ الحيطه والحذر في التعامل معهم