| جميع الحقوق محفوظة © |

أسباب الطلاق في السعودية

أسباب لانتشار ظاهرة الطلاق. وذكر أن ارتفاع نسبة الطلاق خلال السنوات العشر السابقة تحديداً، وتأرجح هذه النسب في السنتين الأخيرتين، يعود الى أسباب عدة، أهمها:


أولاً: الفجوة العميقة بين الزوجين والتي تتمثل في تنافر الطباع وعدم الالتقاء الفكري واختلاف الاهتمامات مع تسفيه اهتمامات الطرف الآخر.

ثانياً: عدم التكافؤ العاطفي مع عدم النضج الكافي أدى الى تحول الزواج من مصدر لإشباع الحاجات الى شكل من أشكال الضغوط التي يفتقد فيها الطرفان او أحدهما احتياجاته ومتطلباته.

ثالثاً: الخيانة التي اعتبرها البعض حق من حقوقه الشخصية دون أدنى شعور بالمسؤولية، مما يجعل الطرف الخائن ينظر إلى الطرف الآخر على أنه مجرد شخص لسد الاحتياجات، وليس شريكا فعالا في الحياة.

رابعاً: اختلاف التوقعات التي يرسمها الطرفان عن الواقع للحياة الزوجية وعدم القدرة على تقبل التغيير وانخفاض مستوى التفاهم، فضلاً عن عدم الإلمام الكافي بوسائل التعبير العاطفي الحكيم، ما يدفع إلى اللجوء للطلاق كحل جذري للبحث عن الراحة في حياة أخرى.

خامساً: تمثل سمات الشخصية الأصل في طرح موضوع الطلاق، فالأشخاص الذين تنقصهم مهارة إدارة الضغوط وينقصهم فن الاحتواء، هم أكثر من غيرهم اندفاعا نحو الطلاق.

الردود
نقاشات مشابهة
الكل: 3
1.
11:21:38 2018.10.28 [مكة]
الله أعلم أنا قرأت أن من أهم الأسباب تتمثل في أن المرأة عند الزواج امتلأ عقلها بما تراه من مسلسلات وحب وهبام .. ثم بعد ذلك تفاجأ بالحياة التي فيها هذا وذاك .. فلا تطيق الشيء الثاني والأهم .. حب الحرية عند المرأة .. لأنها وهي عند الزوج قد لا يسمح لها في بعض المشاوير فتغضب ,,, ولو من الله عليها بأولاد ومال خرجت مباشرة وأخذت حريتها وأولادها الشيء الثالث صديقات السوء دائما يقولون ... ( اتركيه طنشيه لا تسمعي كلامه خلي عندك شخصية ).. ومن هذا الكلام الأهبل لين تقع الفأس بالرأس
2.
11:44:35 2018.10.28 [مكة]
وبعض الرجال اذا كانت المرأة طيبه ومطيعه وتسمع الكلام يستغل هذا الشي ولا يحترمها ولا يقدر طيبتها وفي الاخير يخونها او يطنشها حاليا المرأة لازم تعيش حياتها وحريتها ليش تقيد نفسها برجل مايقدرها ولا يعبرها
3.
12:27:41 2018.10.28 [مكة]
اكيد والله من بعد من انفصلت عن زوجي عشت حياتي وحريتي والرجل هو اللي يجبر المرأة على انها تفكر بحريتها بالذات اذا طنشها وتركها في بيت اهلها شهور ولا يفكر فيها تحس بالفرق وبكذا يعطيها مجال انها تفرض شخصيتها عليه وتفكر بنفسها لكن لو قدرهاواحترمها وحسسها انه يحبها والله ماتفكر تنفصل عنه لكن وش الواحد يقول الحمد الله وانا أيد إنه المرأة تعيش حياتها ولاتفكر الا بنفسها والحين نادرا ماتلاقي وحده مطيعه أوتسمع كلام زوجها