| جميع الحقوق محفوظة © |

أجيبوه شعرا ...!!

وأتى ليسأل شيخه مستفتياً :
ما حدُّ من سرق الفؤادَ وهاجرا !؟

فأجابه الشيخُ الفقيهُ بحكمة
من بعدِ أن فحَصَ الأمورَ وفكّرا:
(عن كلِّ يومٍ في التنائي قبلةٌ
تهوي على خدِّ الذي قدْ غادرا)

وسألتُ شيخ الحيِّ حين لقيتُه
هل كان لغواً مابه أتحدثُ ..!؟

أقسمتُ أن أنساه ألفي مرةٍ
لم أنسَ بعْدُ! فهل تُراني أحنثُ ..!؟
لو أن ضائقة أناخت ساعةً
لرأيتنا في بيته نتحنّث

ولكانت الأشعار نجوى عابد
ولما أتينا في الصبابة نحنث!!

الشيخ اعياه السؤال ولم يجب..
ترك المنصه واستدار وغادرا..!!

الردود
الكل: 101
101 101
101.
17:48:50 2018.08.26 [مكة]
لَهَا لَحْنَانِ في القَانُونِ لَحْنٌ وَلَحْنُ الحُسْنِ فِي مُـنُـلُوٰجِ غُنْجِ تُمِيتُ كَأَنَّمَا لِلفُرْسِ هَذا الجَمَالُ بِوَجْهِهَا أَوْ لِلْفِرِنْجِ لَصَوْتُ سُكُوتِهَا أَحْلَى بعَيْنِي وأُذْني مِن تَلاحِينِ القَصَبْجِي