| جميع الحقوق محفوظة © |

تغريم كيا وهيونداي بسبب المبالغة في تقدير كفاءة استهلاك سياراتها للوقود

تغريم كيا وهيونداي بسبب المبالغة في تقدير كفاءة استهلاك سياراتها للوقود

قالت السلطات الأمريكية اليوم الاثنين أن شركتي صناعة السيارات الكوريتين الجنوبيتين هيونداي وكيا وافقتا على عقوبات تشمل تغريمهما 100 مليون دولار لتسوية الدعاوى المقامة ضدهما بتهمة انتهاك قانون نظافة الهواء في الولايات المتحدة من خلال تقديم معلومات غير صحيحة عن كفاءة استهلاك سياراتها للوقود.

وكانت وكالة حماية البيئة الأمريكية قد أدانت الشركتين بعد مراجعة أداء سياراتهما عام 2012 بالمبالغة في تقدير كفاءة استهلاك الوقود. وأشار تحقيق اتحادي أمريكي إلى أن الاختبارات التي كانت الشركتان تجريانها على السيارات أظهرت نتائج غير دقيقة بشأن كفاءة استهلاك السيارات للوقود في الوقت الذي تلاعبت فيه الشركتان بنتائج الاختبارات.

وقالت وزارة العدل الأمريكية إن المعلومات المضللة التي قدمتها هيونداي وكيا موتورز التابعة لها شملت حوالي 2ر1 مليون سيارة. واعتبر المدعي العام الأمريكي إيريك هولدر التسوية التي تم التوصل إليها مع المجموعة الكورية الجنوبية "حل غير مسبوق". وكانت الشركة قد دفعت تعويضات لبعض العملاء عام 2012 وتم تسوية المزيد من القضايا عام 2013.

وإلى جانب الغرامات المالية فإن الشركتين يجب أن تتخليا عن حصص انبعاثات غازية بقيمة أكثر من 200 مليون دولار إلى جانب إنفاق حوالي 50 مليون دولار لمنع تكرار المخالفات.

من ناحيته قال ديفيد تسوكوفسكي رئيس هيونداي موتور أمريكا إن "هيونداي تتصرف بشفافية وعوضت العملاء المتضررين وتعاونت بشكل كامل مع وكالة حماية البيئة طوال هذا التحقيق.. نحن سعداء بتجاوز هذه المشكلة". وأرجعت الشركة الكورية الجنوبية تقديم معلومات غير دقيقة عن كفاءة استهلاك الوقود إلى "خطأ في معالجة البيانات".