| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

تكبير+تأخير+تبييض+قابلة للأكل = سعار جنسي تجاري

تجدر الإشارة إلى أن هناك خطباً أو بالأصح عطباً في سلوك العرض التجاري في الآونه الأخيرة بأروقة مستعمل

بدأت بإعلان نشاز قبل سنوات و كانت هناك ردة فعل غاضبة من الأعضاء القدامى و لم تلقى بالاً حينها

لكن مع الوقت أصبحت رائجه و ما شاء الله أخذ أصحاب تلك الإعلانات في التزايد و باتت قريبة إلى قلوب تجّار الشاشات

إعلانات أستطيع تسميتها بالمقززه ليس لأنها في شرع الله حرام ! و لكن لأنها تخدش الحياء و الذوق العام

فمهما يكن لابد أن توضع حدود إما من إدارة مستعمل أو الأعضاء إذا تطلّب الأمر

فضلا و ليس أمراً أطلب من المراقبين أن يأخذوا جولة في ذاك السوق (الطافح) بالإثارة الجنسية

كما أن هناك عدة نقاط مخالفة للنظام أتمنى أن نعمل على تقييم خطرها و نحظرها .. ألا و هي :

* أدوية لم يتم التصريح لها من قِبل هيئة الدواء و الغذاء و يُمنع بيعها في الأسواق العامه أو حتى الترويج لها من المنازل لكن للأسف تُباع هنا جهاراً نهاراً و بمانشيتات كريهة يخجل حتى مندوب المبيعات أن يذكرها أمام رجل أو إمرأة فيهم عرق ينبض بالحياء.

* لكل دوله من دول العالم و لنكن منصفين أكثر حتى المنشئات الداخلية في تلك البلدان تعترف بهذا البند (Dress Code) وهو يعني قانون اللباس أو الزي , هل يُعقل بأن موقع مستعمل يغفل عن تلك الملابس القبيحة التي تلوث أبصارنا و قلوبنا و تشبههنا بالبهائم ! أنا مستعد أن أراهن كل من أصحاب تلك الإعلانات أن تلك الملابس لا ترخص لها وزارة التجارة في السعودية .. لأنها بكل بساطه حتى ولو كانت شخصية و لا يتم إرتدائها إلا خلف أبواب مغلقة مع ذلك غير مسموحه لتجاوزها (الإنسانية) و مرورها ب(السادية الجنسيه) و إستقرارها في منزلة الحيوانات.

* الشبكات التجارية التي من خلالها تقوم المتاجرة بالبضائع و السلع أياً كانت لابد من تقييدها بمالك الموقع أو بالتجار الذين يروجون لبضائعهم بواسطة تلك الشبكة. لنفرض أن هناك جريمة أو تجارة تعرّض المستهلكين للخطر سواء كانت بإستخدام تلك السلع أو الغش أو السرقه أو حتى إستدراج فئات جنسية معينة إلى تلك الدائرة فمن المحاسب هنا ؟
أليسَ من الأفضل أن كل تاجر (قطّاعي مؤقت) يتم أخذ بياناته ؟ حفاظاً على أرواح البشر و أموالهم كجانب أمني مهم.

* أتقدم هنا أخيراً بإقتراح قد يساعد في حل مشكلات كثيرة سواء للمنتدى أو السوق على المدى البعيد , وهو وضع آلية تحددها الإدارة كما تراه مناسب بفرز المواضيع و السلع التي تخصّ البالغين و إنشاء صفحة خاصه لها يتم الوصول إليها بواسطة رابط أو بانر , و يتم ترميزها ب +18 ليتمكن الآباء في المنازل من تقييد تلك الصفحة بمستوى أمان عالي لايمكن أبنائهم الولوج إليه و هي رقابة أبوية مطلوبه في الوقت الحاضر طالما الفن و العفن يقتحم البيوت من أوسع أبوابها بفضل الإنترنت.


هذا كل ما لدي و أشكركم على وقتكم لقراءة الموضوع .. و قبل الختام أهني المشرف العام على الأداء الأكثر من رائع في تنظيم الموقع و نحن هنا نعتبر أنفسنا من أهل المكان و يهمنا أمره و نسعى للتنظيم و الظهور بالشكل اللائق الذي يمثلنا لذلك لا ننفك بالطرح و النقد و التحسين.

كل الردود: 20
1.
11:26:14 2012.03.16 [مكة]
مشكور وبارك الله فيك . وهناك موقع هيئة الغذاء والدواء . ارسلهم اسم اي منتج وراح يفدونك وهم متعاونين لاقصى درجه . وقد ارسلة لهم استفسار عن دواء تم الاعلان عنه على انه مصرح . واليكم الرد كما ورد. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إشارة إلى استفساركم عن منتج أقراص همر للقدرة الجنسية ولرغبتكم معرفة هل هذا المنتج آمن الاستخدام وليس له أي ضرر وهل مصرح له من الهيئة العامة للغذاء والدواء ام لا. نود أن نوضح لكم بان المنتج المذكور أعلاه غير مرخص من الهيئة العامة للغذاء والدواء - قطاع الدواء -وأيضا لم يتم فسحه عن طريق القطاع وننصح بعدم استخدامه أو استخدام أي منتجات غير مسجلة ومن خلال نتائج تحليل العديد من المستحضرات المشابهة اتضح للهيئة انه يتم غشها ببعض الأدوية أو المواد الخطرة التي لا يتم الإفصاح عنها على عبوة المستحضر . ولكم الشكر .............. لاتنسو سورة الكهف ..............
2.
11:48:04 2012.03.16 [مكة]
جزاك الله خير موضوع اقتراح الصفحة للبالغين ممتااااز جداً اتمنى تفعيله من الادارة
3.
11:53:22 2012.03.16 [مكة]
عفوا" .... وانا مؤيد ومتأكدمن حرص ادارة الموقع وتفاعلها ايضا"لمافيه الصالح العام .
4.
14:13:15 2012.03.16 [مكة]
جزاك الله خيرا وأقترح على الادارة بعد وصيتي لهم بتقوى الله ومراقبته 1- مثل ما قلت وضع قسم لا يظهر إلا للأعضاء الكبار في السن حسب بيانات العمر المدخلة وبعض الشر أهون من بعض والإثم كذلك 2- منع عرض اللباس اللانجري فهو قبيح ويعبر أحيانا عن نفسيات واطية والحياء من الايمان 3- منع بيع الأجهزة التي تفك الشفرة فهي وسيلة لمشاهدة الفواحش وقد لعن شارب الخمر وعاصرها وبائعها والحامل لها ومن حملت إليه أو معنى الحديث فلا نكن أحد وسطاء الخنا وبارك الله فيكم
5.
عضو قديم رقم 149289
14:55:50 2012.03.16 [مكة]
طرح مميز وموضوع رائع انا مع كاتب الموضوع قلبا وقالبا واطالب ادارة الموقع بتبني وايجاد الحلول والبدء بتنفيذها. ينم تفكير الكاتب عن وعي وحس بلمسؤوليه الاجتماعيه اشكرك جزيل الجزاء
6.
عضو قديم رقم 294458
15:43:41 2012.03.16 [مكة]
موضوع مميز وغفل عنه الكثير وإن شاء الله تكون ادارة الموقع منصفه لمثل هذا الموضوع
7.
22:49:41 2012.03.16 [مكة]
حياك أخي عبدالعزيز صحيح أن الأجهزة الرسمية لن تتوانى في الإفصاح عن أي منتج مرخص له أو محظور لكن برأيك هل المنتجات في السوق السوداء المغموره بالإعلانات كما هو الحال في الوسيلة / المبوبة / الإعلانية / الوسيط و موقع مستعمل .. إلى آخر وسائل الميديا آدز تحظى بتراخيص من الهيئات أو نالت الفسح للبيع أو على أقل تقدير دخلت المختبرات للتأكد من صلاحيتها ؟ لو كان كذلك لما رأيتهم يلجأون إلى (البيع عن بُعد) بأسماء وهمية و طرق ترويجهم أشبه بتهريب المخدرات ! ولو وقعوا في قبضة موظف تابع لهيئة حكومية لأرتعدت فرائصهم و تبخرت حججهم. أيضاً ما جذب إنتباهي لتلك الأمور هي عناوين الإعلانات و محتواها و إسلوب عرضها لنغلق الإعلان أولاً و من ثم لنستفسر عن المستحضرات و الأزياء التي لم أجد إلى الآن مسمى يناسب وضاعتها شكراً لك و سؤالك الموجه للهيئة كانت خطوه عملية تظهر أنك مستهلك يعرف سبل الوقايه قبل العلاج.
8.
12:57:01 2012.03.17 [مكة]
وسيط 2007 شكراً لمرورك و تأييدك الإدارة كان لها رد على بلاغ قمت به ليلة البارحه بأنها (تدير الموقع) فقط لا أكثر و أنها تفتقر إلى الخبرة لتحكم على ذلك النوع من التجاره ! حسناً ما الذي يمنع الإدارة من تعيين أشخاص مؤهلين ينتمون إلى قطاعات حيوية مرتبطه بكل ما يتعلق بالمستهلك كمراقبين تستعين بتقييمهم و إستنباط التقنين من خبراتهم ؟
9.
17:14:40 2012.03.18 [مكة]
أهلاً بك anwr بالتأكيد لا نؤمن بالوصاية و التحيز ضد الآخر و توجهاته طالما هناك إرادة حُره يحاسب عليها الله وحده لكن في المقابل هناك قوانين يجب إحترامها سواء كانت إلهيه أم وضعيه , لأنه بغيابها سيفقد البشر سيطرتهم على شؤون حياتهم و تفلت زمام الأمور , فالناس ليسوا بسواء .. ولو كان العقل فذّ و نافذ المفعول عند الكل لما احتجنا إلى (ولاية) على المجنون و المتهور و المجرم و الطفل و المريض. الشاهد من هذا التعليق , أنه إذا كان هناك إمتداد فعلٍ ما لأحدٍ ما قد يلحق الضرر بغيره فهنا لاوجود للحرية الشخصية و لا تختلف عن المنتحر الذي قرر إنهاء حياته بأخذ حياة أخرى معه ! مع فارق التشبيه طبعا و المقصود هو إسقاط الكرة في مرمى الجريمة. و بما أنك أتيت على ذكر اللانجري اللذي تفوق نقاط بيعه عدد (أجهزة الصرافة الإلكترونية) أتسائل عمّا يفعله بعض الذكور من الدخول في هذا الجانب و أقصد بهم (البائعين بالتجزئة) و مزاحمتهم للنساء (1) حتى في لباسهم الداخلي مع محاولة تدنيسه (2) بإستقطاب أزياء خليعة تلفظها المجتمعات الغربية جملة و تفصيلاً ؟
10.
13:49:31 2012.04.17 [مكة]
أعتذر من الإخوه لعدم الرد على مشاركاتهم و ملاحظاتهم بالوقت الحالي فقط أريد من الأعضاء وقفة صادقه عوضاً عن مطاردة المواضيع السخيفه و إهدار الوقت و المال و الصحه ! المشكله أخذت في التوسّع و الآن يتم الترويج لقطرات الغوايه و لبان الشهوه عياناً بياناً ؟ ماذا حلّ بعقولكم ؟ سلع كهذه لو سقطت في أيدي مراهقين و أفراد فاسدين لوقعت الطامّه ولن ينفع الندم بعدها.
11.
16:11:41 2012.04.28 [مكة]
قسم البالغين أوعلى الأصح قسم المتزوجين اقتراح ممتاز. وبالنسبة لإفتقار الإدارة للخبرة الكافية الحل بسيط ، يتم وضع عنصر تقييم من قبل الأعضاء على كل إعلان فإذا كان 50% أو 75% من الأعضاء يرون حذف الموضوع فعلى الإدارة حذفه وتكون حققت الحد الأدنى من الذوق العام بدون تكاليف أو توظيف أحد.
12.
06:40:07 2012.05.04 [مكة]
حياك الله أخي الزكريا و أسعد الله صباح الجميع الفكرة التي تفضلت بها جداً عملية و سريعة المعالجة لكن بحكم مقدرة بعض الأفراد على إنشاء حسابات متعدده فقد تحصل تبعات ليس لها نهاية فيما لو أحدهم أراد الترصد لعضو آخر و تعمّد تقييم مواضيعه بالسيئة لغرض حذفها تعسفياً. الإدارة بإمكانها توظيف خبرات الأعضاء المتميزين الذين لهم إنجاز حقيقي في حياتهم المهنيه قبل حياتهم الشبكيه أو الإنترنتيه. ما شاء الله أنا متأكد بيننا الطبيب و المهندس و المفتش و الإداري و الفني إلى آخر المهن. و كلهم لو تم تسخير معرفتهم الواسعه و قدراتهم في تقنين و وضع حد لهذا الكمّ من المعلومات و البيانات التي باتت شبيهه بالألغام. فسنكون حينها إستطعنا أن نجسّد حقيقة الأفراد بما فيهم الإدارة و نبعث رساله مشرّفة للمواقع الأخرى بأن هناك فكر و ضمائر حيّه تعي و تفهم كيفية إدارة موقع معلوماتي (إعلاني) بدقة و إبداع يعود على المرتادين و الأعضاء بالخير لإطمئنانهم على سلامة كل الأطروحات سواء مواضيع أو منتجات.
13.
عضو قديم رقم 309168
19:03:06 2012.09.25 [مكة]
جزاك الله خير من جد بضاعة تخدش الحياء
14.
20:42:08 2012.09.28 [مكة]
الاخت سعاد الحكاية مو انها تخدش الحياء الموضوع ان هذي المواد غير مصرحة كما ذكر الاخ يجيبوها من ماليزيا واندونيسيا ويحطو عبارات مغرية وجذابة ياخي لو تبغى كريم طعم خد شيء طبيعي ياخي خد عسل واتتهنى ولا خد لك عصير طازج واقعد للفجر كل والحس بدل المواد الكيماوية والالوان الاصطناعية واللي مستغرب منه الجهال اللي يصدقو ويشترو دي الاشياء
15.
عضو قديم رقم 92248
20:45:48 2012.09.28 [مكة]
موضوع مميز وإن شاء الله تكون ادارة الموقع منصفه لمثل هذا الموضوع ..
16.
عضو قديم رقم 166035
09:58:21 2012.09.29 [مكة]
الحمدلله على نعمة العقل الى هذا الحد وصل فينا الحال الله المستعان وعليه التكلان
17.
23:31:47 2012.11.19 [مكة]
للأسف اصبح اعلانات الادوية الجنسيه والملابس الداخليه الغريبه كثيره جدا وخادشه للحياء بالفعل وفي اغلب المواقع 00 اذا كنا نعلم ان الانترنت الان اصبح في متناول الجميع الكبار والصغار من الجنسين 00 ولا غنى عنه 00 السؤال ؟ ماذا يحدث في مخيلة الاطفال والشباب والشابات عند قراءة هذه الاعلانات 00 بالطبع يدفعهم الفضول لمعرفة التفاصيل وهنا المشكله الكبرى 00 يبدأ التوسع في المعرفه وعندما يكبر الولد او البنت يصبح شيئا عاديا لديهم مشاهدة مثل هذه الاعلانات و المنتجات وهنا تكون مشكله اكبر فقد يلجأون اليها بمجرد الزواج وتسبب لهم مشاكل صحيه كبيره وهم في سن صغيره واعتقد انها من الحرب الاكترونيه على شباب وشابات المسلمين000اذن لماذا لا يكون لوزارة الصحه دور كبير وفعال بالتوعيه عبر القنوات الاعلاميه جميعها وعلى طول الوقت 000 وتضعالبدائل الغذائيه التي ينصح بها والأدويه الموجوده والخاصه بكبار السن حفاظا على صحة ابنائنا اجيال المستقبل
18.
03:43:27 2013.01.12 [مكة]
موضوع غاية فى الاهمية والخطورة .. وتحذيرات ومخاوف صاحب الموضوع الاخ الكريم فى مكانها لكن ما اثلج صدرى واسعدنى ان رايت المسانده من الكثيرين لهذا الرجل الفاضل نحسبه والله حسيبه .. وهذا دليل عافية لهذا المجتمع الكريم ... وبعدا عن صفة ذميمة من صفات اليهود عليهم لعنة الله أعجبنى هذا الكلام ونقلته لكم للفائده ... { كَانُوا لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ } أ.د. عبدالكريم بكار يشكل انهيار العلاقات الاجتماعية إحدى أهم المشكلات التي تعانى منها المجتمعات الحديثة حيث نما الشعور بالفردية والتوحد ، وحُكمت المصالح الخاصة في كثير من شئون الحياة ، وقد أصاب أمة الإسلام شيء من ذلك ، فاضمحلت ضوابط التربية الاجتماعية التي تشكل الحس الجماعي لدى الفرد المسلم مما أشاع الفوضى الفكرية والاجتماعية ، وضخم مشاكل المسلمين الاقتصادية لأن عمليات التنمية لا تتم على ما ينبغي في مجتمع واهي الروابط مختلف الأفكار والمفاهيم . ومن هنا شددت تعاليم الإسلام على ضرورة المحافظة على العلاقات الاجتماعية وإقامتها باستمرار على هدي الرسالة الخاتمة التي تعد استمراراً لدعوات الأنبياء عليهم الصلاة والسلام . وتحقيقاً لذلك التواصل قصَّ الله تعالى علينا أخبار الأمم السابقة والعواقب الوخيمة التي انتهوا إليها حين شاعت فيهم الانحرافات والمخالفات دون أن يرفع أحد منهم رأساً أو يقول كلمة لأولئك الذين يستعجلون أيام الله لأنفسهم ولأممهم فقال تعالى : { لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ ، كَانُوا لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ } [المائدة : 78-79] . فقد أجرم القوم مرتين : مرة حين وقعوا في الآثام ، وأخرى حين تركوا المعاصي تشيع فيهم دون أن تسود فيهم روح التناهي عنها . وقد جاء في الحديث ما يفسر تدرجهم نحو الحال التي استوجبت لهم اللعن ، فقد روى ابن مسعود عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال : » إن أول ما دخل النقص على بني إسرائيل أنه كان الرجل يلقى الرجل فيقول : يا هذا اتق الله ودع ما تصنع فإنه لا يحل لك ، ثم يلقاه من الغد وهو على حاله فلا يمنعه ذلك أن يكون أكيله وشريبه وقعيده ، فلما فعلوا ذلك ضرب الله قلوب بعضهم ببعض ثم قال : { لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا .. } « [1] المصدر للمذيد من الاستفاده : http://www.saaid.net/Doat/bakkar/02.htm &&&
19.
04:19:04 2013.01.12 [مكة]
فعلا موضوع خطير يجب الانتباه له وانا اخاف ان الموضوع ما هو تجارة الموضوع اكبر من كذا ومواد فاسدة والمستهدف المجتمع السعودي لا وبعد هناك مناطق محددة يكون منها المندوب ي ع
20.
08:06:47 2014.01.06 [مكة]
السلام عليكم ، أسعد الله أيامكم بكل خير بعد غياب ليس بالقصير تفاجأت بسرعة التغيير! بالتأكيد على نحو إيجابي :) شكر الله سعي الأعضاء و الأحبة الكرام الذين تجاوبوا بكل إرتقاء و موده لدفع الشر و الضرر عن روّاد الموقع. و الشكر موصول للإدارة و المشرفين على تفانيهم و حسن صنيعهم. شكراً لكم جميعاً و بالفعل التغيير الملحوظ يستحق التدوين ولو كان بعد حين أو عدد سنين