| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

تأثير الإمتناع عن تناول اللحوم

تأثير الإمتناع عن تناول اللحوم الحمراء :

يتميز الإمتناع عن تناول اللحوم بعدة منافع صحية للجسم ، حيث أظهرت الكثير من الدراسات العلمية علاقة الكوليسترول الغذائي والدهون المشبعة بأمراض القلب والأوعية الدموية ، وهذه الدهون تظهر في اللحوم والأسماك ، بينما النظام الغذائي النباتي يكون منخفض الدهون المشبعة والكوليسترول .

يوجد العديد من المناقشات حول أيهما أفضل الحمية التي تحتوي على اللحوم أم الحمية النباتية ، لذلك يجب التعرف على تأثير الإمتناع عن تناول اللحوم على جسم الإنسان .

يتميز الإمتناع عن تناول اللحوم بعدة منافع صحية للجسم ، حيث أظهرت الكثير من الدراسات العلمية علاقة الكوليسترول الغذائي والدهون المشبعة بأمراض القلب والأوعية الدموية ، وهذه الدهون تظهر في اللحوم والأسماك ، بينما النظام الغذائي النباتي يكون منخفض الدهون المشبعة والكوليسترول .

تأثير الإمتناع عن تناول اللحوم الحمراء علي جسم الانسان :


1- خسارة بعض الوزن :

الأشخاص الذين يقلعون عن تناول اللحوم يمكنهم خسارة 10 باوندات من وزنهم ، حيث تقل السعرات الحرارية المستهلكة ، ولا يكونوا بحاجة إلى التمارين المكثفة ، فالحمية النباتية تتكفل بالأمر تماما .

2- تزداد البكتريا النافعه في المعدة :

بكتريا المعدة لدى الأشخاص الذين يتناولون اللحوم تختلف عن الموجودة لدى النباتيين ، فأظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الخضروات يكون ديهم كمية أكبر من البكتريا الواقية ، وهذه أحد المنافع الصحية لعدم تناول اللحوم .

3- تبدو البشرة صحية أكثر :

لاحظ العديد من النباتيين تحسن بشرتهم واختفاء البثور والرؤس السوداء منها ، فعندما تستبدل اللحوم بالخضروات والفاكهة ، يستطيع الجسم التخلص من جميع السموم الضارة به .

4- تزداد طاقة الجسم :

حيث يقل الشعور بالتعب خلال النهار ، والإمتناع عن تناول اللحوم يساعد على التخلص من الوزن والسموم فقط ، بل يعطي شعور بالخفة والإنطلاق .

5- يقل خطر الإصابة بأمراض الأوعية الدموية :

العلاقة بين تناول اللحوم الحمراء وأمراض الأوعية الدموية وطيدة جدا ، فالكارنيتين الموجود في اللحوم الحمراء يسبب حدوث تفاعلات كيميائية تؤثر سلبيا على صحة القلب .

6- ينخفض مستوى الكوليسترول :

عندما لا تتناول اللحوم ، ينخفض مستوى الكوليسترول الخاص بك ، مما يحدث فارقا لدى الأشخاص الذين يتناولون الأدوية المخفضة للكوليسترول .

7- تعمل الجينات الجيدة لديك بصوة أفضل :

يساعد الإمتناع عن تناول اللحوم والإعتماد على الخضروات على معادلة عمل الجسم ، فتتحول إلى جينات جيدة .

8- ربما يحدث سوء تغذية :

ربما يصاب الجسم بنقص بعض العناصر مثل اليودين ، الحديد ،
فيتامين د وب12 ، ولذلك يمكن أن تحتاج إلى مكملات غذائية لتعويض هذا النقص .

9- ربما تفقد حاسة التذوق :

يعتبر الزنك هو العنصر المسؤول عن حاسة التذوق ، ويحتوي كل من المحار واللحوم الحمراء على كمية عالية منه ، لذلك يحتاج النباتين للبحث عن مصدر آخر للحصول على الزنك .

10- تحتاج العضلات وقت أطول لإصلاحها :

تعد البروتينات من العناصر الضرورية لتقوية العضلات وإصلاحها بعد التمرين ، ولكن البروتين النباتي يستغرق وقت أطول ليبدأ عمله ، وينصح خبراء التغذية الأشخاص النباتيين والرياضيين النباتتين بالحصول على البروتين بعد التمرين مباشرة .

11- تقلل من خطر اصابتك بالنوع الثاني من السكري :

يرتبط البروتين الحيواني وخاصة إن كان مصدره اللحوم المعالجة بالسكري، حيث أن ارتفاع استهلاكه يقابله ارتفاع في الإصابة بالسكري.

12- ربما يمكنك حماية نفسك من السرطان:

تعكس الأبحاث أن السرطان يرتبط بارتفاع خطر الإصابة بالالتهابات المزمنة في الجسم، أي كلما ارتفعت الالتهابات كان جسم الإنسان أكثر ميلا لتطوير مرض سرطاني ما. و تناولنا للحوم يؤدي لأن يصبح وسط الخلايا حامضيا الأمر الذي يعتبر أرضا خصبة بالنسبة للخلايا السرطانية التي تتطور في الأوساط الحامضية إلا أن الخلايا السليمة فتحتاج بيئة أكثر قاعدية.
https://dietitian.sa/blog/new/s/508