| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

6 أسباب تدفعك للاستيقاظ الباكر من النوم وتقودك للنجاح

تواصل – وكالات:

قدمت صحيفة “بيزنس إنسايدر” الأمريكية مجموعة من الأسباب التي تجعل من عادة الاستيقاظ الباكر، أحد أهم الصفات التي تميز الأشخاص الناجحين، لما يتمتع به هؤلاء من نشاط وحيوية تساعدهم على أداء أعمالهم اليومية.

وأضافت “العديد من الدراسات والأبحاث أثبتت أن الساعة البيولوجية للإنسان، مصممة على أساس أن يؤدي عمله بكفاءة أكبر عند الاستيقاظ في وقت مبكر”.

وعددت الصحيفة 6 أسباب تجعل من الاستيقاظ الباكر طريقاً للنجاح، وتأتي في مقدمتها “الهدوء والسكينة”، حيث إن البرنامج اليومي للإنسان يحفل بالعديد من المهام، لذلك يعد الصباح الباكر أفضل وقت لاختلاس بعض لحظات الهدوء، بعيداً عن الإزعاجات.

وتأني الأسباب هي “تنشيط الدورة الدموية” بواسطة التمارين الرياضية الصباحية، ليكون الإنسان قادراً على تأدية عمله خلال النهار على أكمل وجه، كما يساعد ذلك على الوقاية من الأمراض ويحارب الكسل.

وأضافت الصحيفة إن “الناجحون يستيقظون باكراً”، ضاربة المثال بالرئيس التنفيذي لشركة آبل (تيم كوك) الذي قالت أنه يستيقظ عند الساعة 4.30 صباحًا.

وكانت رابعة الأسباب هي “زيادة الإنتاجية” بحسب دراسة أجريت بجامعة هارفرد، أكدت أن الأشخاص الذين يستيقظون في وقت مبكر، أكثر إنتاجية في العمل، ولديهم قدرة أكبر في التركيز على أهدافهم المستقبلية.

وقالت الصحيفة إن “تناول وجبة الفطور” وهي الوجبة الأهم في اليوم، تمنح المستيقظ في وقت مبكر القدرة على ممارسة تمارين الصباح، ومن ثم الحصول على وجبة غذائية متوازنة.

واختتمت بالسبب السادس وهو “الشعور بالسعادة”، حيث بيّنت دراسة أجريت بجامعة تورنتو الكندية أن الأشخاص الذين يستيقظون في وقت مبكر يتمتعون بصحة أفضل ومؤشر السعادة لديهم مرتفع بالمقارنة مع الذين ينامون حتى وقت متأخر، كما أنهم أكثر نشاطًا وحيوية وقدرة على التعامل مع الآخرين في العمل.