| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

5 نصائح بسيطة للتمتع بحياة صحية

الجلطة القلبية والدماغية، ومرض السكري، وغيرها من الأمراض من يريد تقليل مخاطر التعرض لها، فعليه اتباع خمس نصائح بسيطة في الحياة اليومية. فيكون بإمكان كل شخص العمل بها؛ من أجل حياة حيوية وممتعة.

نستعرض معكم خمس نصائح، تفيد في الوقاية من الإصابة بأمراض خطيرة:

كثرة الحركة

جسدنا يحتاج إلى الحركة ليبقى حيوياً. وتساعد أنواع الرياضة، مثل: الجري، وركوب الدراجة الهوائية، والسباحة، والمشي الطويل، على بقاء الدورة الدموية في نشاط دائم، حيث يبقى ضغط الدم، وتبقى الدهون في الدم على علاقة متزنة غير مختلة، كما يبقى القلب قوياً ونابضاً بشكل صحي، كما تساعد الرياضات المذكورة أعلاه على بقاء النشاط الذهني على حالة حيوية حتى في سن متقدمة.

تجنب زيادة الوزن

حسب بيانات مركز أبحاث مرض السرطان الألماني، فإن السمنة أو زيادة الوزن المستمر تعتبر من أبرز العناصر الرئيسية التي تسبب الإصابة بالسرطان. والخطر يزداد بزيادة الشحوم في منطقة البطن المحيطة بالأعضاء المتواجدة فيه. الدراسات أثبتت العلاقة بين السمنة أو الدهون الزائدة وظهور أمراض السرطان التالية: سرطان الكلى، وسرطان الأمعاء، وسرطان الصدر، خصوصاً بعد دخول سن اليأس، بالإضافة إلى سرطان المريء، وسرطان جدار الرحم.

كما أن أمراض القلب والدورة الدموية، كالجلطة ومرض ارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري النوع الثاني، كلها ناجمة بشكل مباشر عن زيادة الوزن. فمن يخفض وزنه، يقلل من مخاطر الإصابة بهذه الأمراض، كما تؤكد ذلك الرابطة الألمانية لمكافحة أمراض الأوعية الدموية.

تجنب شرب الكحوليات

الكحول يضر بجسد الإنسان أيضاً. فهو يزيد مخاطر التعرض لأمراض سرطان الفم، والمجاري التنفسية، والمريء. وهذه المخاطر تبدأ حتى عند تناول كأس واحدة من الجعة يومياً، كما تؤكد ذلك الجمعية الألمانية للتغذية. وتؤكد الدراسات العلمية الألمانية، وفق بيانات المؤسسة الألمانية لأبحاث أمراض الكبد، أن التناول المفرط والمستمر للكحوليات يشكل السبب الرئيسي لأمراض الكبد. ويموت سنوياً في ألمانيا حوالي 20 ألف إنسان؛ بسبب أمراض ناجمة عن تناول المشروبات الكحولية.

تغذية صحية

وبغرض تفادي السمنة وزيادة الوزن ينبغي على المرء الانتباه إلى التغذية الصحية، وهو أمر لا يساعد بشكل كبير على تخفيض الوزن فحسب، بل يسهم في تزويد الجسم بعناصر تغذية مهمة، كالفيتامينات، والأملاح، والمعادن الضرورية. تناول الفاكهة الطازجة والخضار بشكل مستمر، وأكل السمك، واستخدام الزيوت النباتية يساعد أيضاً على الوقاية من أمراض القلب، والدورة الدموية، وأمراض السرطان. فبعض أنواع مرض السرطان يمكن تجنبها فعلاً بتغذية صحية، واختيار سليم للمواد الغذائية، كما يؤكد ذلك المعهد الألماني لأبحاث التغذية.

عدم التدخين

ومن المفيد جداً الاستغناء عن التدخين. فإلى جانب مخاطر الإصابة بسرطان الرئتين، وسرطان المثانة، فإن التدخين يسهم بشكل كبير في ارتفاع مخاطر الإصابة بالجلطة القلبية والدماغية. إلى ذلك يسهم التدخين في إلحاق أضرار بالدماغ؛ ما يؤثر على الذاكرة بشكل سلبي، كما يؤثر التدخين لفترة طويلة على القوة الجنسية للرجال.

كل الردود: 1
1.
20:55:37 2015.01.31 [مكة]
بالطبع نصائح مفيده وخصوصاً لمن خرج عن طبيعة الحياة واصبح يستنشق دخان عوادم السيارات المسمى سجائر،،، ناهيك عن شاربي الكحول والعياذ بالله... بالطبع احببت ان أظيف معلومة قرأتها آنفاً في موقع صيد الفوائد نقلاً عن كتاب الطب النبوي وفيه استنتاج جل عظيم من ارشاد القرآن الكريم لسلوك الحياة الطبيعية الصحية. الاستنتاج نبع من الآية الكريمة قوله تعالى (۝ يابني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا انه لا يحب المسرفين ۝ ) طبعاً الاستنتاج هنا يمكن في الترتيب التنسيقي للآيه في اولها عند قوله تعالي ( خذوا زينتكم عند كل مسجد) طبعاً اخذ الزينه المقصد الاساسي منه هو الامر بلبس ما يواري ويستر ، وبالتأكيد سيحصل هذا بعد سماع الاذان ، والترتيب هنا سيتضمن الصلاة المفروضه... اذاً الشطر الاول يتضمن الصلاة المفروضه مابعد ذلك ارشدنا الله للأكل والشرب ، اي ان افضل الاوقات للأكل هي مابعد اقامة الصلاة ، والاكل اقترن بالشرب ،،، الكيفيه تعود على حسب المشروب و حسب استقبال جسم الانسان وتعوده وكل شخص يختلف عن الاخر... اختتمت الآية بالارشاد بعدم الاسراف ، اي الاكثار في الشرب والاكل ... وقرن الله عز وجل ذلك بالاعلام بأنه عز وجل لا يحب المسرفين ،،، ففي تلك الوصفه ارشاد سحري عظيم ،،، استطعت شخصياً اتباعه ولكن لم افتأ بعد عشرين يوماً ونيف ان اختل هذا النظام ولكن من فقط عشرون يوماً ، احسست بطعم الاكل وفائدته احساساً لا يوصف... كما ان جسدي ارتوى شيئاً واضحاً والجلد اصبح ذو دهن موزون الخ من الفوارق... لذلك احببت ان انقل تجربة شخصية مع علم منتقى