| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

“الأسماك والرياضة” يحميان من عودة سرطان القولون

تواصل – وكالات:

أشارت دراسة علمية واسعة النطاق، إلى أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وإتباع نظام غذائي يتضمن تناول الأسماك قد يساعد مرضى سرطان القولون لتحسين فرصهم في الحياة وتجنب الانتكاس.

وقال الباحثون إن احتمال معاناة المرضى من عودة الإصابة بسرطان القولون أكثر من الضعف إذا كانوا يتناولون السمك أقل من مرتين في الأسبوع، أو إذا حصلوا على أقل من 60 دقيقة من التمارين المعتدلة في الأسبوع.

ويأمل المؤلف الرئيسي الدكتور محمد شيخ، أن هذه النتائج تحفز مرضى السرطان للحفاظ على عادات صحية على الرغم من مرضهم.

وأوضح شيخ، وهو زميل في مركز السرطان بريسلين جامعة ولاية ميشيجان، أنه بمجرد تشخيص مريض يعانى من سرطان القولون، فيعتقد أن هناك شيئًا يمكن القيام به للحفاظ على نمط للحياة صحي.

135 ألف حالة جديدة من سرطان القولون والمستقيم تحدث كل عام في الولايات المتحدة، وفقًا لجمعية السرطان الأمريكية، ويقدر أن 50 ألف من الأمريكيين سيموتون من سرطان القولون والمستقيم من هذا العام.

وشملت الدراسة التي نشر نتائجها موقع صحيفة “Health Day”.، 515 من أشخاص متعددي الجنسيات أصيبوا بسرطان القولون من الولايات المتحدة وبولندا وفيتنام وأوروبا الغربية، منهم 188 شخصاً عانوا تكرار السرطان بعد العلاج.

وأجرى الباحثون دراسة على المرضى، ويسأل عن نظامهم الغذائي، والعادات وممارسة، وعما إذا كانوا يدخنون أو يتعاطون الخمور.

وقال شيخ: “أردنا أن نعرف ما هي العوامل التي يمكن أن تؤثر على تقدمهم”.

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين يتناولون الأسماك أقل من مرتين في الأسبوع أو ممارسة الرياضة لأقل من ساعة كل أسبوع حوالى 2.5 مرات أكثر عرضة لتكرار الإصابة بسرطان القولون.

وأضاف شيخ أنه يجب التقليل من العوامل الغذائية الأخرى التي تؤثر بالسلب على خطر تكرار سرطان القولون، بما في ذلك تناول اللحوم الحمراء أو استهلاك الكحول.