| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

وفاة إبراهيم الفقي القائل:( لماذا قررت أن تمرض )كلمة منسوخة لأحد الدعاة عنه

توفي المثقَّف المصري الشهير الدكتور إبراهيم الفقي خبير التنمية البشرية والبرمجة اللغوية العصبية ورئيس مجلس إدارة المعهد الكندي للبرمجة اللغوية إثر حريق هائل نشب في منزله بشارع مكرم عبيد بحي مدينة نصر ، أودى بحياته هو وشقيقته وخادمته .

وتواردت أنباء حول تواصل أجهزة الدفاع المدني للسيطرة على الحريق الذي امتدَّ إلى طوابق أخرى من العقار الذي يقل منزل الفقي وأيضًا مركزه الخاص, كما تم انتشال الجثث الثلاث التي ذُكر أنها تفحمت تمامًا داخل المنزل .

يُذكر أن د . الفقي كان من أبرز أساتذه التنمية البشرية ، وواحدًا من الخبراء العالميين في التنمية البشرية، فهو مفكر وكاتب لأكثر من خمسين كتابًا، ومحاضر عالمي درَّب أكثر من مليون شخص على مدار ثلاثين عامًا في محاضراته ودوراته وأمسياته، في أكثر من (33) دولة باللغة الفرنسية والإنجليزية والعربية، وهو معدٌّ ومقدِّمٌ لأكثر البرامج رواجًا في العالم منها: الحياة أمل، الطاقة البشرية، القوة الذاتية، طريق النجاح, وغيرها الكثير .
هذا ما نشرته (جريدة الوفد) وغيرها من الصحف والمواقع الإلكترونية الكثيرة، ولقي الخبر اهتمامًا بالغًا من القراء، نظرًا لشهرة الرجل، وتأثيره الكبير في العالم، وقد شهد له الناس بالخير، فقد كان من أهل الصلاة والسيرة الطيبة، فأسأل الله تعالى بأسمائه الحسنى وصفاته العليا أن يغفر له، ويتجاوز عنه، ويرحمه، ويكرم نزله، ويوسِّع مدخله، ويبدله دارًا خيرًا من داره، وأهلاً خيرًا من أهله، ويعيذه من عذاب القبر، وعذاب النار، ويدخله الجنة بمنِّه وإحسانه.
وإني لأرجو أن يكون ما أصابه حسن خاتمة، يرفعه إلى درجة الشهداء، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (وصاحب الحريق شهيد) [أخرجه أبو داود والنسائي وابن ماجه، وأورده الألباني في صحيح الترغيب والترهيب (1398)] .

لقد كان الدكتور إبراهيم الفقي كما يقال اليوم : (شخصية عامَّة)، ولهذا فأرى من المناسب الحديث عن (جانب عامٍّ) في حادثة وفاته، دون أن يكون في ذلك مساس بالجانب الشخصي، فإن للموت هيبته، ولا يليق ذكر موتى المسلمين المشهود لهم بالخير إلا بما أسلفتُ من الدعاء والذكر الجميل .

أما ( الجانب العام ) ففيه تذكرةٌ وعبرةٌ بالغةٌ لكل من فُتن بما يسمَّى بالبرمجة العصيبة، فقد كان الدكتور الفقي من أعلامها ودعاتها، وكان يبالغ في ذلك مبالغة كبيرة، فإذا به يموت في حادثٍ يمكن وصفه بأنه حادث عادي لا يقع في الغالب إلا في البيوت الفقيرة، مع الجهل والغفلة، وضعف التدبير، وعدم الأخذ بأسباب السلامة والنجاة!
فأين كانت التنمية البشرية، وفنون الإدارة، والتحكم في القوة الذاتية، والطاقة البشرية الهائلة؛ من أستاذها ومعلِّمها وناشرها حين دبَّت النار في منزله ومركزه، فمات اختناقًا ولمَّا تصلُ النارُ إليه؛ وإنما هو قضاء الله وقدره، وحكمه النافذ، وأمره الذي لا مردَّ له: {مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ} [الحديد: 22-23] .

لم أكن من المتابعين للدكتور الفقي، ولكن ربما استوقفتني بعض محاضراته وأنا أقلِّب القنوات الفضائية. ومما علق في ذهني من أقواله ما معناه: (جاءني مرة صديق، وقال: أصبتُ بمرضٍ! فقلتُ له: لماذا قرَّرتَ أن تمرض!)
إن الجانب الأعظم مما كان ينشره الدكتور وسيبقى بين الناس ما شاء الله كان من نتاج الفكر والثقافة الغربية المادية التي لا تؤمن بالله ولا باليوم الآخر، بل لا تؤمن بشيء إلا بالإنسان، الإنسانِ الغربي الذي يتمتع بالنجاح والقوة والصحة والرفاهية والتقدُّم لأنَّه قرَّر ذلك وأراده واختاره، أما غير الغربي فيعيش في بؤس وشقاء لأنه لا يعرف طريق التقدم والنجاح!
ذلك هو الفكر الغربي المادي: الغني أصبح غنيًّا لأنه أراد ذلك، والذكي أحسَنَ استخدامَ عقله، والناجح في الحياة عمل بأسباب وفنون النجاح!
إنه فكر نابع من محض الأنانية الذاتية المستحكمة، فهم يعتقدون أن ما هم فيه من التقدم والرفاهية استحقاقٌ ذاتيٌّ، أما بقية شعوب العالم الفقيرة والمتخلِّفة ماديًّا ومدنيًّا فعلى أنفسهم جنوا لَمَّا لم ينهجوا في حياتهم نهج الغربيين في الأخذ بأسباب المدنية والتطور! وصدق ربُّنا سبحانه إذ قال: {زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَيَسْخَرُونَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ اتَّقَواْ فَوْقَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَاللّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ} [البقرة : 212] .

هذا الفكر هو الذي تأثر به الدكتور إبراهيم الفقي، وأمثاله من دعاة التنمية البشرية، ولم يدركوا أبعاده الخطيرة، ولم يتنبهوا إلى حقيقته الإلحادية، فصاروا ينشرونه بين المسلمين، ويغلِّفون ذلك ببعض الآيات والأحاديث، رغم جهلهم بشرع الله عزَّ وجلَّ ودينه، كل ذلك فيما نحسب بحسن نية وقصد، ولكن كم مريدٍ للخير لم يُصِبه!
إن العالم الغربي لا يتمتع بالتطور والرفاهية لأنه قرَّر أن يكون كذلك، بل لأنَّ الله تعالى أراد أن يبتليه بذلك كما ابتلاه بالفقر والجهل والظلم في العصور الوسطى فيسَّر له أسباب الاكتشافات والاختراعات والصناعات التي تتابعت في مدَّة وجيزةٍ من عمر البشرية لا تتجاوز القرنين، مع أنَّ أصول ومبادئ تلك العلوم بقيت عند المسلمين ألف سنةٍ لكن الله تعالى حجب عنهم التوصُّل إلى نتائجها، فلم يجعلها إلا على يد الغربيِّين!

والإيمان بالقضاء والقدر، وأنَّ الفقر والغنى، والضعف والقوة، والغباء والذكاء، والتخلف والتطور بيد الله تعالى وحده؛ من أصول الإيمان، وقواعد الدين، لا يصحُّ إسلام أحدٍ إلا بالإقرار به، والإذعان له:
قال ربنا سبحانه: {أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَتَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُمْ مَعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا سُخْرِيًّا وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ} [الوخرف: 32].

قال البغوي رحمه الله في تفسيره: ({نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُمْ مَعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا} فجعلنا هذا غنيًّا وهذا فقيرًا، وهذا ملكًا وهذا مملوكًا، فكما فضَّلنا بعضهم على بعض في الرزق كما شئنا، كذلك اصطفينا بالرسالة من شئنا. {وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ} بالغنى والمال، {لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا سُخْرِيًّا} ليستخدم بعضهم بعضًا، فيُسَخِّرَ الأغنياءُ بأموالهم الأجراءَ الفقراء بالعمل، فيكون بعضهم لبعض سبب المعاش، هذا بماله، وهذا بأعماله، فيلتئم قِوامُ أمر العالم).

وقال تعالى: {قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَنْ تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ} [آل عمران: 26-27].

وقال جلَّ ذِكْره: {قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ وَيَقْدِرُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ} [سبأ : 36]، ومعنى: (ويقدر) أي: يضيِّقُ عليه في الرزق. وتكرَّر معنى هذه الآية في سورة سبأ (39)، والزمر (52)، والشورى (12) و(27)، والرعد (26)، والإسراء (30)، والقصص (82)، والعنكبوت (62)، والروم (37)، وغيرها.
وقال عزَّ وجلَّ: {قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ أَمَّن يَمْلِكُ السَّمْعَ والأَبْصَارَ وَمَن يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيَّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَن يُدَبِّرُ الأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللّهُ فَقُلْ أَفَلاَ تَتَّقُونَ} [يونس : 31].

وقال الله تعالى في التطور المدني والعمراني للأمم: { أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ قَرْنٍ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ مَا لَمْ نُمَكِّنْ لَكُمْ وَأَرْسَلْنَا السَّمَاءَ عَلَيْهِمْ مِدْرَارًا وَجَعَلْنَا الْأَنْهَارَ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمْ فَأَهْلَكْنَاهُمْ بِذُنُوبِهِمْ وَأَنْشَأْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ قَرْنًا آخَرِينَ} [الأنعام: 6] .

ولا أظنُّ أن عاقلاً سيفهم من هذا المقال أنني أدعو إلى ترك الأخذ بأسباب التطور والتقدُّم، وإلى عدم الاهتمام بفنون الإدارة وعلوم إتقان الصنائع والأعمال، فهذا شيء، والدعوة التي تنقض الإيمان بالقضاء والقدر، وتبالغ في قدرات الإنسان وطاقاته، وتربطه بالأنا والذات والمادة، وتبني فكر الناس وثقافتهم على منهج إلحادي يفسِّر حقائق الكون والحياة بما يخالف الاعتقاد الصحيح والدين الحقَّ؛ شيء آخرُ ، يجب محاربته، وإنكاره، وفضح جذوره ومآلاته الخطيرة. وبالله تعالى التوفيق.

كل الردود: 26

عرض:
1.
عضو قديم رقم 372881
04:52:20 2015.03.07 [مكة]
الوفاة: 10 فبراير، 2012، مدينة نصر، مصر
2.
05:33:02 2015.03.07 [مكة]
رحم الله الدكتور إبراهيم الفقي و اسكنه الفردوس الأعلى و كل من توفي معه في تلك الحادثه و جميع المسلمين و المسلمات . و جعل ما علمه في محاضراته علماً نافعاً شافعاً له ترك كنزاً عظيماً
3.
09:44:44 2015.03.07 [مكة]
عالم عظيم وفي كل محاضره يقول في نهايتها تخيل ان هذا اخر يوم بحياتك وحسن علاقتك مع ربك فهو نقل علم الغرب المفيد لنا ورسخ لنا الايمان والتوكل على الله الله يجمعنا به في جنات النعيم
4.
14:39:34 2015.03.07 [مكة]
الله يرحمه ويجمعنا في جنانه العظاام
5.
15:50:09 2015.03.07 [مكة]
مشكلة كاتب الموضوع انه اصدر رأي وحكم بدون الرجوع الى محاضرات الدكتور ابراهيم الفقي ابراهيم الفقي جمع بين البرمجة اللغوية و الايمان واستطاع نشرها وكان دائماً يستشهد باشياء دينيه في محاضراته
6.
16:43:45 2015.03.07 [مكة]
اتفق مع صاحب الرد 5 كان دائما يربط علمه ويمثل له بأمثلة دينية وتقريب الى الله سبحانه
7.
17:26:34 2015.03.08 [مكة]
البرمجة العصبية وشحن الذات ومثيلاتها تشبه الضربَ بالطبول التي تشحن لِلا شيء كالإشاعة التي تلعب ببعض الناس وهي بلا أصل ولا ثمرة مفيدة . الدورة التدريبية المتخصصة مقبولة ، فأهل التربية يستفيدون من الخبراء القدامى لتلافي الأخطاء التربوية التي يمكن أن يواجهوها والمحقق القديم يسدي نصائحه للمستجد على شكل دورة تدريبية والقضاة والمحامون وغيرهم كلٌ في تخصصه الخبير منهم يفطن الآخر بما ينجّح العملَ ويتقنه ، أما الكلام عن الإنسان وطاقاته بشكل عام فهو عمل غير جيّد ، نهى بعض المشائخ عنها وعن استبدال ما في العلم الشرعي بهذه الأمور . الإنسان يستوعب المنهج المستقيم الذي يسير عليه في حياته دون تكلف ، وإذا كان تاجراً مثلاً يتعرف على شروط البيوع وأحكامها والبيوع المحرمة والمعاملات المالية بأشكالها ، ويشتغل بمواد العلم الشرعي الممتع الذي يؤجر عليه ، وبإمكان الشاب أن يعيش مع عبادة الشغف بالعلم إلى اللحد بعد عمر طويل - بإذن الله تعالى – لسعة العلم الشرعي ووفرته وجماله . ----------------- يا أخي صاحب الرد الخامس أنا ما قلت شيئا عن الدكتور يمكن كلمته ( لماذا قررت أن تمرض ) قالها لشخص أراد الدخول إلى محجر صحي فيه إنسان مصاب بكورونا أو بمرض خطير فقال هذه الكلمة ناهيا عن أن يرد مصح مريضاً أو قالها لإنسان قرر الزواج بمصابة بالإيدز أو بمرض فقال لماذا قررت أن تمرض .
8.
05:18:17 2015.03.09 [مكة]
يا ابو الشباب الخبر له 3 سنوات يعني من بدايه عام (2012 ) لاكن نسينا ما عطيناك خبر اخبار عام 2012 http://gate.ahram.org.eg/News/170635.aspx http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-44065.htm تاكد من التاريخ قبل النسخ واللصق
9.
09:01:18 2015.03.09 [مكة]
الله يرحمه ويغفرله . . . نسأل الله له الشهاده لانه توفي بحريق في منزله . قبل ثلاث سنوات تقريبا
10.
00:00:07 2015.03.10 [مكة]
أبو نواف صح وفاته من أخبار 1433 تقريبا الموافق 2012 شكرا لك على الرابطين الشاهدين على تأريخ وفاته . شخصياً ما عرفت واحد اسمه د . إبراهيم الفقي إلا قبل يومين و22 ساعة من الآن من كتابة هذا الرد ، يعني الساعة التي نسخت فيها كلمة الداعية هنا . ما يهمنا عن أصحاب المعلقات مثلاً هو المقروء من المعلقات وعنها وعن نشاط أصحاب المعلقات في حياتهم ، لا تأريخ وفياتهم قبل مئات السنين فكل الناس تشترك في النهاية في القديم والحديث وتخرج أرواحهم بلا تميُّز يهمنا بينهم في زمن الإحتضار والموت . التميز يخصهم هم ويلزمهم دون أن يتعدى إلى غيرهم بأي فائدة دنيوية الشهيد في المعركة مَعنِي هو بالفوز والسعادة في الآخرة ابتدأها بأمر هائل له هو وحده عندما سَلِم من ألم خروج الروح إلا ما يجد من ألمٍ بمقدار قرصة نملة من النمل . وكذلك تنسل روح المتقي كما تنسل الشعرة من العجين ، وبعد تأريخ وفاة العبد الصالح تصله أجورُ أعماله الصالحة ما استمرت أوقافه أو علمه المنتفع به أو الولد الصالح الذي يدعو له وإذا كان العلم ضاراً فستصله سيئات مؤلفاته ، على مثل الصور المحرمة والأفلام الخليعة والأغاني المحرمة إلا إذا كان مِمن لم يعتز بسبب باطله ويتكبر عن الحق فتاب وتبرّأ مِن كل آثاره التي انتشرت بين الناس وقد تحيا عندهم بعد وفاته أكثر مما كانت عليه أيام حياته . أسأل الله لي ولكم التوفيق لكل خير والسلامة من كل شر .
11.
01:10:38 2015.03.10 [مكة]
الخير2020، لم تعرف واحد اسمه د. ابراهيم الفقي الا قبل ثلاث ايام تقريبا !!! ياسبحان الله اسمحلي اقول / انها ضحالة ثقافية لا تغتفر ! ولكن لعلها كبوة جواد ؛) --- وفقك الله ووفقنا ،،،
12.
عضو قديم رقم 66450
04:38:22 2015.03.10 [مكة]
المشكلة .. في اصحاب التدين الفاسد .. ان لديهم قناعة فاسدة انه يجب علي الناس فهم الدين منهم فقط .. باغلاق عقول الاخرين .. عن اي تفكر او تدبر ... ليس من خلال تراثهم الفاسد .. الله يرحم الدكتور إبراهيم الفقي .ويسكنه فسيح جناته . فقد عاني من اتهماتهم وشكوكهم .. الضاله .. قال الله تعالي في منزل كتابة .. .. واذا مرضت فهو يشفين .. قدر المرض من اسباب عمل الانسان ..
13.
19:51:03 2015.03.10 [مكة]
يا أخوي تقولا إنها ضحالة ثقافية ، وإن أصحاب التدين لديهم قناعة فاسدة بإغلاق عقول الآخرين . ------ الثقافة لا تُسمّى ثقافة إلا إذا دارت حول أربعة أمور قامت مصالح الإنسان والأرض والكون عليها 1 - بالأمر الرباني 2 - النهي 3 - إرسال الرسل 4 - إنزال الكتب . يفعل الإنسان أو يُحِلّ ما يعرفه من حلال ويترك أو يحرّم ما يعرفه من حرام بما قاله الأنبياء وما ورد في القرآن ، حيث يصرف الإنسان طاقاته وقدرات ذاته بالتطبيق والتنفيذ فعلاً وتركاً ببساطة دون تكلف ومقاساة مع الذات البشرية ومكنوناتها المعقدة . فمحاولة القفز إلى بعض الخواص المُبرمج عليها بعض الناس وبناء مضامين وقواعد عليها هي محاولة جاهلة فقيرة بالفوائد إلا بكثرة الأقاويل المسرحية والمؤلفات الفارغة .
14.
23:56:32 2015.03.10 [مكة]
قال أحدُ الأخوين : إنها ضحالة ثقافية ، وقال الآخر : إن أصحاب التدين لديهم قناعة فاسدة بإغلاق عقول الآخرين . ------ الثقافة لا تُسمّى ثقافة إلا إذا دارت حول أربعة أمور قامت مصالح الإنسان والأرض والكون عليها 1 - الأمر الرباني 2 - النهي 3 - إرسال الرسل 4 - إنزال الكتب . يفعل الإنسان أو يُحِلُّ ما يعرفه من حلال ، ويترك أو يحرّم ما يعرفه من حرام بما ورد في القرآن وما بيّنه الأنبياء بأفعالهم وأقوالهم ، حيث يصرف الإنسان طاقاته وقدرات ذاته بالتطبيق والتنفيذ فعلاً وتركاً ببساطة دون تكلف ومقاساة مع الذات البشرية ومكنوناتها المعقدة . فمحاولة القفز إلى بعض الخواص المُبرمج عليها بعض الناس وبناء مضامين وقواعد عليها هي محاولة جاهلة فقيرة بالفوائد إلا بكثرة الأقاويل المسرحية والمؤلفات الفارغة .
15.
09:04:05 2015.03.11 [مكة]
الخير2020، لقد حجّرت واسعاً يا أخ العرب :) من قال أن الثقافة محصورة في هذه الأربع أمور التي ذكرت ؟؟!! لا أختلف معك كون العلم بما نهى الله تعالى عنه وأمر ،وبالرسل والكتب المُنزلة نوع من الثقافة الدينية الإسلامية والتي قد ترتقي بعض جوانبها لدرجة الواجب على الفرد المسلم. ولكن يبقى مفهوم الثقافة أشمل وأوسع . فالإحاطة بعلم الفلك يُعتبر ضرب من الثقافة ، حصيلة جيّده من علم الفيزياء تٌعتبر ثقافة ، معلومات في اللغة ، في التاريخ ، في السياسة .. كلها تندرج تحت مفهوم الثقافة . الثقافة بإختصار تعني (سعة الإطلاع). لقد عرف البعض الثقافة بأنها (العلم بشيء من كل شيء ) ، أي أنه يكون لديك معلومات متفرقة عن معظم العلوم والأخبار والأحداث التي تدور حولك . ولذلك وصفت - وأرجو أن تسمحلي - عدم معرفتك بالدكتور إبراهيم الفقي رحمة الله نوع من الضحالة في الثقافة كونه من أعمدة ورواد علم التنمية البشرية في عصرنا الحديث وقد إنتشرت مقالاته ومحاضراته في جميع وسائل الإعلام المقروءه والمكتوبه ، فكتبه تملئ المكتبات ومقاطع محاضراته يعج بها اليوتيوب ورسائل الجوال فضلاً عن القنوات التلفزيونيه . فهل تلومني إذا وصفت من لم يعرفه حتى لو أختلف معه بأن لديه ضحالة ثقافية لا تُغتفر ! ولكن أكرر ماقلته في ردي الأول بأنها قد تكون كبوة جوّاد تحصل لكل واحد منّا بل أنا متأكد من ذلك :)
16.
22:33:00 2015.03.11 [مكة]
أخي صاحب الاسم الكتاب 1430 هذه وجهة نظرك أحترمها ، ولا أقبلها منك إذا كنت تعرف الفرق بين الثقافة والتفاهة . الثقافة على المعنى الصحيح المعروف لعامة الناس هي ليست مثل التفاهات الثقافة ترسم للمثقف الصورة الصحيحة للأشياء وترشده إلى السلامة والأمان فتتوسط به بين الغلو والجفاء وبين الإفراط والتشدد والتفريط والإهمال وبين أمور ينجو بها من الزيغ والإنحراف بإذن الله تعالى . والمُثقف يعلم بأن ما بُني على أصول الثقافات المآدية والإنسانية وأسسها ليس مبتدأ مِن لا شيء بل هو متغير من أصل وأساس خلقه الله وأخبر ببعضه في القرآن والسنة . فإن شابتها شائبة الفلسفة الجوفاء والتنمية الجالدة للذات فإن مؤداها هو النتيجة ذاتها للمصدق بإن أصل الإنسان هو من غير الطين ، لأن النبع والمصدر واحد . ينبغي منع الخطوة الأولى نحو الكفار وما يترتب عليها من إهتمام بتأريخ رجالهم في الطب والحروب والفلسفة وما يتعلق بالبرمجة العصبية ونحوها لأن الإهتمام بذوات هؤلاء وبالتأريخ القاسي لأممهم من التفاهات وليس من الثقافات . التأريخ وسيرة الرجال هو تأريخ المصلحين المجددين وجهودهم في نشر الأمور الأربعة المذكورة في مشاركة سابقة، ففيها الخير والفلاح في الدنيا والآخرة . قال العلماء ما معناه : نأخذ من الغرب صناعاتهم وعلومهم الطبية والمادية وما يباع ويُشترى من السلع والمزروعات ونحوها دون أن نأخذ شيئاً من عاداتهم وعباداتهم و وما قالوا من أفكار عن الإنسان وأرقام عن الكون . ------------- الفقي الذي عرفتُ اسمَه قبل أيام - رحمه الله - يذكرني بطه حسين عندما درَس في الغرب في الوقت الذي يدرس فيه طلاب يابانيون في الدولة ذاتها وقد كانت مصر واليابان على مستوى واحد من المدنية والتقدم المآدي استفاد الطالب الياباني مِمَّا يُستفاد منه فعلا من الرجل الغربي في صناعة السيارات وغيرها وعاد طه حسين وزملاؤه وهو يدرب ويحاضر عن مثل قضية الإنتحال في الشعر العربي الجاهلي الذي أخذه من الرجل الغربي مرجليوث والمستشرقين ولعل طه حسين تاب بعد ذلك رحمه الله وقَبِل توبته . ------- لا نحتاج من الحضارة الغربية إنتاجها من البحوث في الشعر الجاهلي والبرمجة العصبية لكننا نأخذ شكل ما كان الرسول صلى الله عليه وسلم يأخذه من اليهود والمشركين من سلع وأغراض ، ونكف أنفسنا عن تفاهاتهم إن لم نستطع أن نكفهم عن تلك التفاهات . اللهم صلّ على نبيّنا وعلى آله وصحبه وسلم .
17.
18:22:04 2015.03.13 [مكة]
ثقافتي ضحلة ، قلتَها يا أخ كتاب 1430 لن أقبلَها منك لسبب سأذكره قبل توضيح أنواع الثقافات ( ثقافة محرمة ، ثقافة واجبة , ثقافة مباحة للعامة ، ثقافة خاصة للعلماء المتخصصين ) . السبب في عدم قبول هذا الوصف أو وصمي بالضحالة الثقافية - سامحك الله - لأنني أعتبر نفسي مثقفاً بمقدار ومستوى معين من الثقافة فأنا شخصياً أستطيع أن أعدّد أركانَ الإسلام الخمسة وأركان الإيمان الستة وأعرف معلومات عن الواجب عليّ معرفته وهي المعلومات التي يجب على كلّ مَن درسها في التعليم العام من الكبار والصغار أن يتثقّف بها . ولا يجب عليّ وعلى أمثالي معرفة أحكام الزكاة بالتفصيل عن الأصناف الزكوية الأربعة التي تجب فيها الزكاة إن لم تجب علي الزكاة إلا إذا كنت معلما للموضوع ، حينها أبذل ما أستطيع معرفته عن أحكام الزكاة قبل حصة الفقه . وكل مَن حاز على العلم الشرعي في التعليم العام السعودي وما عادله فهو مثقف . لكن إذا قصدت سعة الإطلاح عن كلّ شيء ومعرفة شيء عن كل شيء فأنت صادق ثقافتي ضحلة فمثلي لا يعرف شيئا عن أكثر لغات العالم ولا عن أسرار التدوير وأشكال التمديدات الأرضية ومعرفة ما يدور ويجول من لغات وقوانين وعادات للشعوب في الهند ونيوزلندا و أمريكا الجنوبية وسيبريا وفي غيرها من دول العالم ولا يعرف عن كلّ شيء ، وفقك الله يا أخي الكتاب للمزيد من التوفيق . ------------- أحدَ المثقفين واسعي الإطلاع بيّن أنواعَ الثقافات فهي – على معنى ما قرأته – أنواعٌ منها ثقافة محرمة لا يجوز للإنسان أن يتعلمها وينشرها كأكثر رياضات الفلاسفة وعلم السحر والحِيل وسيرة المجرمين ومعرفة الكلام الذي يسب أهل الحق على رأسهم الرسول صلى الله عليه وسلم وجميع العلوم الباطلة في الإيلاهيات أو الأنبياء التي صورها الشيطان للكفار فصدقوها واتبعوه . وهناك ثقافة يجب على المسلم والإنسان تعلمها وهي المهام الهامة في العلوم الشرعية كمعرفة أعظم أمرٍ أمرَ الله به وهو التوحيد وأعظم ما نهى عنه وهو الشرك ومعرفة الأصول الثلاثة وكمعرفة الفاتحة ومعناها وأحكام الصوم والحج لِمن أراد أن يحج وما لا يصح للمسلم جهله من الأوامر والنواهي الشرعية . وثقافة تُباح للعامة من الناس كمعرفة التفاصيل عن الآداب الإسلامية في السلام والولائم والجهاد وبعض علوم اللغة العربية وما يتعلق بالحياة اليومية . وهناك ثقافة تُباح للخآصة من العلماء لا يجبُ بثه ونشره بين الناس إلا على وجه دفع العدو المستشرق والرافضي أو ردع محبي الظهور من المتعالمين الذين يبثون بعض المسائل كالمواضيع الدقيقة التي لا يعرفها العامة لو نُشرت لأنكرها الناس واستغربوها وكانت وسيلة لتفطين العدو في إيذاء هؤلاء العامة كالحكم الخاص لذلك الصحابي الذي سمح له الرسول صلى الله عليه وسلم بالرضاعة وكالترخيص لصحابي دون غيره في ذبح أضحية صغيرة في السن . وهناك ثقافات يبتعد عنها المسلم أو يقلّل من القراءة عنها إن لم يستطع البُعدَ عنها ككثير من الأعراف البعيدة عنّا بين الناس أو المأخوذ بها في بعض الدوائر بالدول التي لا تحكم بشرع الله وما فيها من دورات تطويرية ولو ناسبتهم ، ومثل التحليلات عن بعض المسابقات والرياضات التي لا تساهم بأي مهارة جهادية وفائدة ظاهرة للمسلم في السلم والحرب .
18.
00:17:51 2015.03.14 [مكة]
ثقافتي ضحلة ، قلتَها يا أخ كتاب 1430 لن أقبلَها منك لسبب سأذكره قبل توضيح أنواع الثقافات ( ثقافة محرمة ، ثقافة واجبة , ثقافة مباحة للعامة ، ثقافة خاصة للعلماء المتخصصين ) . السبب في عدم قبول هذا الوصف أو وصمي بالضحالة الثقافية - سامحك الله - لأنني أعتبر نفسي مثقفاً بمقدار ومستوى معين من الثقافة فأنا شخصياً أستطيع أن أعدّد أركانَ الإسلام الخمسة وأركان الإيمان الستة وأعرف معلومات عن الواجب عليّ معرفته وهي المعلومات التي يجب على كلّ مَن درسها في التعليم العام من الكبار والصغار أن يتثقّف بها . ولا يجب عليّ وعلى أمثالي معرفة أحكام الزكاة بالتفصيل عن الأصناف الزكوية الأربعة التي تجب فيها الزكاة إن لم تجب علي الزكاة إلا إذا كنت معلما للموضوع ، حينها أبذل ما أستطيع معرفته عن أحكام الزكاة قبل حصة الفقه . وكل مَن حاز على العلم الشرعي في التعليم العام السعودي وما عادله فهو مثقف . لكن إذا قصدت سعة الإطلاح عن كلّ شيء ومعرفة شيء عن كل شيء فأنت صادق ثقافتي ضحلة فمثلي لا يعرف شيئا عن أكثر لغات العالم ولا عن أسرار التدوير وأشكال التمديدات الأرضية ومعرفة ما يدور ويجول من لغات وقوانين وعادات للشعوب في الهند ونيوزلندا و أمريكا الجنوبية وسيبريا وفي غيرها من دول العالم ولا يعرف عن كلّ شيء ، وفقك الله يا أخي الكتاب للمزيد من التوفيق . ------------- أحدَ المثقفين واسعي الإطلاع بيّن أنواعَ الثقافات فهي – على معنى ما قرأته – أنواعٌ منها ثقافة محرمة لا يجوز للإنسان أن يتعلمها وينشرها كأكثر رياضات الفلاسفة وعلم السحر والحِيل وسيرة المجرمين ومعرفة الكلام الذي يسب أهل الحق على رأسهم الرسول صلى الله عليه وسلم وجميع العلوم الباطلة في الإلهيات أكتبها ( الإيلاهيات ) لبيان الألف قبل الهاء ، أو الأخبار السيئة عن أنبياء بني إسرائيل والعقائد الباطلة التي صورها الشيطان للكفار فصدقوها واتبعوه ، دون حصانة علمية ووقاية شرعية للمطلع إلا ما كان في الجامعات ومن العلماء الربانيين في المساجد ووسائل الإعلام وفي ما يُزهق الباطل ويُعلي الحق . وهناك ثقافة يجب على المسلم والإنسان تعلمها وهي المهام الهامة في العلوم الشرعية كمعرفة أعظم أمرٍ أمرَ الله به وهو التوحيد وأعظم ما نهى عنه وهو الشرك ومعرفة الأصول الثلاثة وكمعرفة الفاتحة ومعناها وأحكام الصوم والحج لِمن أراد أن يحج وما لا يصح للمسلم جهله من الأوامر والنواهي الشرعية . وثقافة تُباح للعامة من الناس كمعرفة التفاصيل عن الآداب الإسلامية في السلام والولائم والجهاد وبعض علوم اللغة العربية وما يتعلق بالحياة اليومية إلا في حق المتخصصين والقدوات والأعيان ومِمن يُشار إليه البنان في المجتمع فينبغي استيعاب هذه الآداب وممارستها في حياتهم العامة بين متبوعيهم وجماهيرهم . وهناك ثقافة تُباح للخآصة من العلماء لا يجبُ بثه ونشره بين الناس إلا على وجه دفع العدو المستشرق والرافضي أو ردع محبي الظهور من المتعالمين الذين يبثون بعض المسائل القليلة التي صدرت من الرسول صلى الله عليه وسلم من باب الرحمة لبعض أصحابه خاصة دون أن يكون عاماً للصحابة ولمن جاء من بعدهم ، لو نُشرت لأنكرها الناس واستغربوها وكانت وسيلة لتفطين العدو في إيذاء هؤلاء العامة كترخيصه لصحابي بالرضاعة من امرأة وهو كبير دفعا للمشقة عنه ، وسماحه لصحابي آخر في ذبح أضحية صغيرة في العمر أقل من ستة أشهر دون أن يسمح لأحد غيره . وهناك ثقافات يبتعد عنها المسلم أو يقلّل من القراءة عنها إن لم يستطع البُعدَ عنها ككثير من الأعراف البعيدة عنّا بين الناس أو المأخوذ بها في بعض الدوائر بالدول التي لا تحكم بشرع الله وما فيها من دورات تطويرية ولو ناسبتهم ، ومثل التحليلات عن بعض المسابقات والرياضات التي لا تساهم بأي مهارة جهادية وفائدة ظاهرة للمسلم في السلم والحرب .
19.
عضو قديم رقم 66450
02:05:12 2015.03.14 [مكة]
يا الخير 2020 واضح انك .. تنقل ... .. تراهم ضاحكين عليك بهذا المذهب .. كما الشيعه ..كما الهندوس ..كما القساوسة .. كله ينقل .. يحصر عقله وتفكيره فيما ينقل .. تمضي السنين والاحياء ينقلون من الاموات .. وما هم باحياء ..
20.
22:30:16 2015.03.14 [مكة]
saskar قلتَ ( . تنقل ... .. تراهم ضاحكين عليك بهذا المذهب .. كما الشيعه ..كما الهندوس ..كما القساوسة .. كله ينقل .. ) ------------------------ أسألك من أين نقل الشيعة والهندوس والقساوسة وغيرهم عدد أعضاء الجسم يدين ورأس واحد ودرجة حرارة في الجسم 37 درجة تقريبا وغير ذلك أخذوا هذه الصفات من آدم أبي البشر الذي عاش في النهار والليل كما يعيش هؤلاء سؤال / مَن الذي وضع هذه الأعضاء فيه وجعل لهم نهارا وليلاً . إذن لماذا المُلحد فرعون يُشرك هوى نفسه وطغيانها عندما أعلن للشعب الفرعوني هذا الإستفهام { وما ربُّ العالمين } ؟ فاتبعه جمهور يعيش معه أول النهار وآخره ملحد يعظم هذا النظام الملحد الذي أغرقه الله ثم توعّد مشركي الإلحاد بأشد العذاب في النار قال الله تعالى { أدخلوا آل فرعون أشد العذاب } النفس وهواها الذي تعبده عندما تتمرد على ربها أو تجعل للمخلوق صلاحيات ومهام في التدبير مع الله ، فهي قد أشركت مع القوي الذي لا يحتاج إلى مساعدة هؤلاء الشركاء ومِن هؤلاء الشركاء الذين اتّخذهم بعضُ الناس شركاءَ عيسى عليه السلام و الحسين رضي الله عنه وعن أبيه أو البقر أو الحجر أو النفس الملحدة المتمردة المتكبرة على ربها . يجب على الإنسان طاعة ربه خالقة والإعتماد عليه وحده والإنشغال بالعلم والدورات الشرعية التي تقربه إليه . ------ يا أخي القساوسة والهندوس وغيرهم ينقلون الأخطاء من آبائهم ومُضليهم فيهودون أبناءهم أو ينصرونهم أو يمجسونهم أو إلى عبادة الدينار والدرهم والجاه والعِرق واللون و ما يؤدي إلى إحالتهم عن دين الفطرة إلى الخرافة والشرك . هؤلاء إن لم يتبعوا الحق الذي عليه آدم والأنبياء ، فإننا نقول لهم كما قال الله للأنبياء ولرسوله صلى الله عليه وسلم { قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ (1) لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ (2) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (3) وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ (4) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (5) لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ (6) } . ولتعلم بأن السعادة هي في الآخرة وليست في الدنيا قال الله تعالى { وأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا } ولأهل الإيمان والإستقامة حياة طيبة في الدنيا يعيشون فيها قنعين راضين بقضاء الله وقدره وهم يتلذذون بجنة دنيوية قبل دخولهم في الجنة بالآخرة .
21.
13:42:44 2015.03.15 [مكة]
saskar قلتَ ( . تنقل ... .. تراهم ضاحكين عليك بهذا المذهب .. كما الشيعه ..كما الهندوس ..كما القساوسة .. كله ينقل .. ) ------------------------ أسألك من أين نقل الشيعة والهندوس والقساوسة وغيرهم عدد أعضاء الجسم يدين ورأس واحد ودرجة حرارة في الجسم 37 درجة تقريبا وغير ذلك أخذوا هذه الصفات من آدم أبي البشر الذي عاش في النهار والليل كما يعيش هؤلاء سؤال / مَن الذي وضع هذه الأعضاء فيه وجعل لهم نهارا وليلاً . إذن لماذا المُلحد فرعون يُشرك هوى نفسه وطغيانها عندما أعلن للشعب الفرعوني هذا الإستفهام { وما ربُّ العالمين } ؟ فأصبح مِمن يُشار إليه بالبنان فاتبعه جمهور مُلحد مُعجب به يعظم هذا النظام الملحد آنذاك الذي أغرقه الله ثم توعّد مشركي الإلحاد بأشد العذاب في النار قال الله تعالى { أدخلوا آل فرعون أشد العذاب } النفس وهواها الذي تعبده عندما تتمرد على ربها أو تجعل للمخلوق صلاحياتٍ ومهاماً في التدبير مع الله وقد وثِقت بنفسها وذاتها الأمارة بالسوء ، فهي قد أشركت مع القوي الذي لا يحتاج إلى مساعدة هؤلاء الشركاء ومِن هؤلاء الشركاء الذين اتّخذهم بعضُ الناس شركاءَ عيسى عليه السلام و الحسين رضي الله عنه وعن أبيه أو البقر أو الحجر أو النفس الملحدة المتمردة المتكبرة على ربها أو ما تعبده الملايين من المسلمين عند الأضرحة يجب على الإنسان طاعة ربه خالقة والإعتماد عليه وحده والإنشغال بالعلم والدورات الشرعية التي تقربه إليه . ------ يا أخي القساوسة والهندوس وغيرهم ينقلون الأخطاء من آبائهم ومُضليهم فيهودون أبناءهم أو ينصرونهم أو يمجسونهم أو إلى عبادة الدينار والدرهم والجاه والعِرق واللون و ما يؤدي إلى إحالتهم عن دين الفطرة إلى الخرافة والشرك . الكافر إن لم يتبع الحق الذي عليه آدم والأنبياء ، فإننا نقول لهم كما قال الله للأنبياء ولرسوله صلى الله عليه وسلم { قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ (1) لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ (2) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (3) وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ (4) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (5) لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ (6) } . ولتعلم بأن السعادة هي في الآخرة وليست في الدنيا قال الله تعالى { وأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا } ولأهل الإيمان والإستقامة حياة طيبة في الدنيا يعيشون فيها قنعين راضين بقضاء الله وقدره وهم يتلذذون بجنة دنيوية من الأنس والراحة قبل دخولهم في الآخرة بالجنة ناجين فائزين . اللهم صلّ على نبيّنا محمدٍ وعلى آله وصحبهِ أجمعين .
22.
08:22:18 2015.03.16 [مكة]
الخير2020 ، شكراً لهذا الرد الوافي والمُفعم بالمعلومات المفيده والذي أكد لي ما ظننته فيك من قبل وهو إنك شخص ( مثقف ) وأن عدم معرفتك بادلكتور الفقي كانت كبوة جواد . :) ======= أخي الكريم ، لقد قلت في رد سابق مايلي : ( الثقافة لا تُسمّى ثقافة إلا إذا دارت حول أربعة أمور قامت مصالح الإنسان والأرض والكون عليها 1 - بالأمر الرباني 2 - النهي 3 - إرسال الرسل 4 - إنزال الكتب . ) إسمحلي اقولك بالعامية إن ردك هذا ( لحس مخّي )! فقد قلّبته يمنة وشمله ولم أتوصل لفهمه !! يبدو أنه تصنيف قد تفتق عقلك إليه خلال طفرة فكرية قد تكون صائبة أو خاطئة :) أرجو شرح ماذكرت إن كنت فالفعل قد تكبته عن دراية وتركيز ، اما إن كان ماكتبته كان في عجالة وبدون تفكير فإني أعذرك من التوضيح مع عتبي لكتابة شيئ قبل إعطاء العقل فرصة للتفكير والتمحيص لما تكتب.
23.
07:32:37 2015.03.17 [مكة]
الأمور الأربعة التي تقول بأنها لحست مخك يا أخي راعي الكتاب 1430 ستتضح لك بمعرفة عناصرَ للثقافة من خلال هذه المعلومة والتي هي عن ( خالد بن الوليد وهتلر ) . قتَلَ خالد بن الوليد الآلاف بيده في الجاهلية وفي حروبه مع الفرس والروم وتكسرت بيده سيوفٌ كثيرة ولم يباشر هتلر القتلَ بيده إلا أعداداً لا تصل إلى جزءٍ يسير مِن جهاد يدِ خالد بالمجرمين وغيرهم قبل إسلامه ، ولم تكن أفعال هتلر إلا بجنده وأسلحته الفتاكة التي قتلت عشرات الملايين . توفي هتلر منتحرا هارباً من الحياة ومن اللقاءات العسكرية . بينما كانت وفاة خالد بن الوليد متميزة بالشموخ والعزة فقد خرجت روح الصحابي البطل وهو واقف على رجليه مستعد للمزيد من الجهاد ودحر الأعداء ولم تكن وفاته بسبب إصابةٍ في جسمه أو في نفسيته ، كما لم يكن موته واقفاً عن صدفة بل عن سبق إصرار فقد صرح قبل وفاته بقوله ( ها أنا أموت على فراشي كما يموت البعير – البعير يُنحر واقفاً - فلا نامت أعين الجبناء ) . ---- العناصر الثقافية - فاعل مُرسل - منفعل مستقبل - محتوى ومضمون - أدوات مؤثرة بالذهن والتوجه . ----- العناصر الثقافية في القصة الفاعل : خالد بن الوليد وهتلر المنفعل : هو المثقف آخذ المعلومة . المحتوى واضح الأدوات المؤثرة بالذهن مثل كلمة خالد وطريقة وفاة هتلر والسيوف التي تكسرت بيد سيف الله المسلول . طبعاً أهم العناصر هو المُثقف المُستهدف بالخير أو الشر فقد يخرج المثقف من القصة وهو يرى فضل الإنتحار مقتدياً بهتلر أو بتدميره وفتكه بالملايين ويرى أن هذا الإعوجاج ثقافة وإصلاح ، ثم يرى أن أسوأ اللحظات هي اللحظات الأخيرة من العمر فيتشائم من الكِبَر ويقلق إلا إذا كان مؤمنا كخالد القوي في آخر لحظة من عمره لأن لحظاتِ ما قبل خروج الروح لحظاتٌ يُبشّر ويُهنّا فيها المؤمن المستقيم قبل خروج روحه خلاف المُنتحر المحروم من البشارة بالخير قبل الممات . التثقيف هو إصلاح الإعوجاج والفوضى اعوجاج كبير إلا إذا علمنا التالي : سمع الناس القصة عن الإنسان والكون والأخبار الصحيحة في الأولين والآخرين ، وأفضل مَن سمعه الناس في التأريخ هم الأنبياء والرسول صلى الله عليه وسلم ثم ورثتهم العلماء الربانيين . أو قرؤوها وأعظم ما قُرئ هو كلام الله تعالى . بمؤثرات ترغّب وترهب بالأوامر والنواهي كبعض خصائص السور المكية وما فيها من وعيد وزجر والسور المدنية وما فيها من مؤثرات وخصائص تناسب المرحلة المدنية . فالله تعالى هو المرسل الذي أرسل الرسل وأنزل الكتب على خلقه . فعندما يرتضع الإنسان العقيدة الصحيحة وتقوى قاعدة التصور الحقيقي للأشياء ، فإن ما يستجد لديه من أشياء أخلاقية وذوقية ومادية ومعرفية وجمالية وغيرها في هذا الكون ستكون مباحة أو محل توقف إلا بنص شرعي بعد أن يعرضها على ثقافته وما تشتمل عليه من أوامر أمرنا الله بها ونواهٍ نهانا الله عنها . ولا يكون المثقف مثقفاً إلا إذا ائتمر بالأوامر الربانية وانتهى عن النواهي ، أو الكافر المنصف إذا حاز علماً شرعياً في تلك الأخلاق والأذواق وغيرها فذكر الحق فهو مثقف من المثقفين . ولا يستمد المسلم الثقافة من الضال والأعوج في بلده فمن تتبع كلاب الكفار دلته على الجيف . على المثقفين أتباع الرسل والعلماء الأخيار الإستعدادُ لإدارة الأرض التي خلقها الله لهم والعمل على إعمارها وتثقيف أهلها وفق تصور سليم ومنهج مستقيم يريده الله من عباده . قال الله تعالى : { وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ } . أي ترثها خيرُ أمة أخرجت للناس أمةِ محمد صلى الله عليه وسلم .
24.
09:22:20 2015.03.17 [مكة]
قال الحبيب صلى الله عليه وسلم ( اذكروا محاسن موتاكم ) . . واين هذا الداعيه الجهبذ لم ينتقد الدكتور في حياته , لماذا بعد وفاته واستشهاده ( نحسبه شهيدا عند الله هو وشقيقته وخادمته لانهم ماتو حرقا ) . . اسأل الله العظيم ان يسلط على هذا الداعيه النكره من ينتقده ويحط من شأنه بعد وفاته .
25.
17:23:57 2015.03.17 [مكة]
الأمور الأربعة التي تقول بأنها لحست مخك يا أخي صاحب الاسم الكتاب 1430 ستتضح لك بمعرفة عناصرَ للثقافة من خلال هذ المثال الذي يبيّنها ____________________________ خالد بن الوليد وهتلر ~~~~~~~~~~~~ بطل مستقيم مغوار ، ومنحرف منتحر قتَلَ خالد بن الوليد الآلاف بيده في الجاهلية وفي حروبه مع الفرس والروم وتكسرت بيده سيوفٌ كثيرة ولم يباشر هتلر القتلَ بيده إلا أعداداً لا تصل إلى جزءٍ يسير مِن جهاد يدِ خالد بالمجرمين وغيرهم قبل إسلامه ، ولم تكن أفعال هتلر إلا بجنده وأسلحته الفتاكة التي قتلت عشرات الملايين . توفي هتلر منتحرا هارباً من الحياة ومن اللقاءات العسكرية . بينما كانت وفاة خالد بن الوليد متميزة بالشموخ والعزة فقد خرجت روح الصحابي البطل وهو واقف على رجليه مستعد للمزيد من الجهاد ودحر الأعداء ولم تكن وفاته بسبب إصابةٍ في جسمه أو في نفسيته ، كما لم يكن موته واقفاً عن صدفة بل عن سبق إصرار فقد صرح قبل وفاته بقوله ( ها أنا أموت على فراشي كما يموت البعير – البعير يُنحر واقفاً - فلا نامت أعين الجبناء ) . ---- العناصر الثقافية - فاعل مُرسل - منفعل مستقبل - محتوى ومضمون - أدوات مؤثرة بالذهن والتوجه . ----- العناصر الثقافية في القصة الفاعل : خالد بن الوليد وهتلر المنفعل : هو المثقف آخذ المعلومة . المحتوى واضح الأدوات المؤثرة بالذهن مثل كلمة خالد وطريقة وفاة هتلر والسيوف التي تكسرت بيد سيف الله المسلول . طبعاً أهم العناصر هو المُثقف المُستهدف بالخير أو الشر فقد يخرج المثقف من القصة وهو يرى فضل الإنتحار مقتدياً بهتلر أو بتدميره وفتكه بالملايين ويرى أن هذا الإعوجاج ثقافة وإصلاح ، ثم يرى أن أسوأ اللحظات هي اللحظات الأخيرة من العمر فيتشائم من الكِبَر ويقلق إلا إذا كان مؤمنا كخالد القوي في آخر لحظة من عمره لأن لحظاتِ ما قبل خروج الروح لحظاتٌ يُبشّر ويُهنّا فيها المؤمن المستقيم قبل خروج روحه خلاف المُنتحر المحروم من البشارة بالخير قبل الممات . التثقيف هو إصلاح الإعوجاج والفوضى اعوجاج كبير إلا إذا علمنا التالي : سمع الناس القصة عن الإنسان والكون والأخبار الصحيحة في الأولين والآخرين ، وأفضل مَن سمعه الناس في التأريخ هم الأنبياء والرسول صلى الله عليه وسلم ثم ورثتهم العلماء الربانيين . أو قرؤوها وأعظم ما قُرئ هو كلام الله تعالى . بمؤثرات ترغّب وترهب بالأوامر والنواهي كبعض خصائص السور المكية وما فيها من وعيد وزجر والسور المدنية وما فيها من مؤثرات وخصائص تناسب المرحلة المدنية . فالله تعالى هو المرسل الذي أرسل الرسل وأنزل الكتب على خلقه . فعندما يرتضع الإنسان العقيدة الصحيحة وتقوى قاعدة التصور الحقيقي للأشياء ، فإن ما يستجد لديه من أشياء أخلاقية وذوقية ومادية ومعرفية وجمالية وغيرها في هذا الكون ستكون مباحة أو محل توقف إلا بنص شرعي بعد أن يعرضها على ثقافته وما تشتمل عليه من أوامر أمرنا الله بها ونواهٍ نهانا الله عنها . ولا يكون المثقف مثقفاً إلا إذا ائتمر بالأوامر الربانية وانتهى عن النواهي ، أو الكافر المنصف إذا حاز علماً شرعياً في تلك الأخلاق والأذواق وغيرها فذكر الحق فهو مثقف من المثقفين . ولا يستمد المسلم الثقافة من الضال والأعوج فمن تتبع نظريات الكلاب غير المعلمة دلته على الجيف . على المثقفين أتباع الرسل والعلماء الأخيار الإستعدادُ لإدارة الأرض التي خلقها الله لهم والعمل على إعمارها وتثقيف أهلها وفق تصور سليم ومنهج مستقيم يريده الله من عباده . قال الله تعالى : { وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ } . أي ترثها خيرُ أمة أخرجت للناس أمةِ محمد صلى الله عليه وسلم .
26.
06:25:13 2015.04.20 [مكة]
يظهر لي من خلال مشاركات الإخوان أن إبراهيم الفقي رجلٌ ناصح من خلال الدعوة لتنظيم العمل والوقت والمكان والذات باستشهادات ودوافع لم أطلع عليها فهو ناصح يوصي بالخير والعمل الصالح رحمه الله وأدخله فسيح جناته .