| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

هل تهدي حكومةُ هادي اليمنية جزيرةَ سقطرى للسعودية ؟ . والهدية مقبولة

لا أدري

والهدية مقبولة ما ردّها الرسولُ صلى الله عليه وسلم

وهي من السنن التي دعا إليها الرسولُ صلى الله عليه وسلم

كما في قوله صلى الله عليه وسلم : - (( تهادوا تحابّوا )) .

________________

طلبَ بعض الأخيار قبل العام نقوداً من بعض الميسورين لفرش مسجدٍ من المساجد في حيٍ من أحياء المدينة

المنورة وفعلاً تم فرش المسجد بفراش طيب

وقبل أيام أعاد الطلب لمسجدٍ آخر .

الذي عرفته من إمامٍ راتب أن هذا الطلب تجاوزٌ من تجاوزات هذا المجتهد حفظه الله ، فهناك وزارة الشؤون الإسلامية

والأوقاف بالسعودية وهي جهة حكومية مليئة غنية لا تحتاج إلى الدعم كما هو واقع ومشاهد لأنها تابعة لحكومة كريمة

معطاءة .

فمثل هذا المسجد الضخم لا يحتاج من هذا المتبرع حتى سلة مهملات ولا يحتاج فرع الوزارة إلى العون والمساعدة .
.....

قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم (( والله في عَونِ العبدِ ما كان العبدُ في عونِ أخيه )) . في صحيح مسلم .

لو يعطي هذا المتبرع ما جمعه لشابٍ في مقتبل العمر يحافظ على الصلوات الخمس إذا كان أهله من أسرة متوسطة الدخل أو محتاجة ؛ لكان آجر له

فمن الممكن أن يستمر الأجر باستمرار نفع المتبرع في ذلك الشاب حين يستعين بالمال في تكملة دراسته أو يعمل بالمال فينفع نفسه والآخرين

وقد يتزوج به أو ببعضه ليستمر النفع في كل ما يترتب في جمع الرأسين على الحلال من الأنس والتناصح والتعاون والأولاد والأحفاد وما يعملون من أعمالٍ صالحة .

أبواب الخير كثيرة والأجر على بذل المال يتفاوت يكون عظيماً أو قليلاً أو ينعدم وقد يكون الباذل مأزوراً

على حسب أمورٍ عديدة كمقدار الحاجة ونوعها ومكانها وحال الأطراف المرسلة والمستقبلة والظروف المحيطة بها .

كل الردود: 3
1.
06:32:20 2017.01.09 [مكة]
موضوع غريب في عنوانه وفي تفاصيله
2.
10:32:09 2017.01.09 [مكة]
اقول انت مضيع الاتجاه عنوان موضوعك في صوب وانت وكلامك في صوب ياهادي يادليل يا الله
3.
17:51:52 2017.01.09 [مكة]
أهلاً وسهلاً بيا بندر وأبي أمجد علاقة عنوان الموضوع بالموضوع لأن أصل الساعي لفرش المسجد المذكور في الموضوع هو من تلك الجهة . و يوجد كثير مثل هذا الشخص وتبارك الله على تجار الحضارم أصل وفصل ومكانة مرفوعة في جدة وما حولها لهم قوة اقتصادية معروفة قديماً عندما فتحوا جزر إندونيسيا بالتجارة ولا تزال قوتهم التجاريةسارية وقائمة . وفي زمننا يفِد من الجزر اليمنية ومن الشمال مَن يطلب العلم والمعيشة أعانه الله . كزميلٍ لي كان أيام الدراسة يمانياً ثم حاز الجنسية وهو الآن يعمل في إدارة حكومية هنا من الممكن لمثل هذا الآدمي أن ينتقل ليعمل في سقطرى عندما تنضم مساجد سقطرى إلى وزارة الشؤون الإسلامية السعودية - بإذن الله - فيعزز العاداتِ الحسنة وينبه إلى ما يخالف الشرع بحسب درجة الانكار التي تخوّل له . و يستطيع في الوقت السابق للانضمام بعد كسر شوكة الشرك في اليمن أن يساهم في إنشاء مسجد هناك أو يتبرع برفوف ومصاحف وكتب شرعية وما يجوز وضعه في المسجد ، بأمواله أو بأموال التجار والمحسنين .