| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

هل بمقدور البشر القيامَ بكل ما كلفهم الله به . الصيام من بين الأمثلة .

يستطيع الناسُ القيامَ أكثر مما كلفهم الله به لكن الله
سبحانه لم يطلب منهم أقصى ما يستطيعون .
ثم أحسن إليهم وتفضّل عليهم فهو اللطيف خفف على كل شخص لا يستطيع القيام بالتكاليف الشرعية الواجبة عليه ، فمثلاً طلب من الناس خمس صلوات فقط في اليوم والليلة
ويستطيع الشخص أن يزيد من الصلاة النافلة ما يستطيع لكن لا تجب عليه هذه النافلة .
وزيادة في التيسير والتخفيف للمسلم المسافر وغيره من أهل الأعذار جاز قصر الصلوات ذوات الأربع لتكون ركعتين بدلاً من الأربع وجاز الجمع بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء
وتسقط الصلاة الواجبة عن المرأة الحائض رحمة بها .
ولا تأخذ مثل صلاة الظهر مع الوضوء أكثر من ثلث ساعة إذا سلِم المتوضئ من الوسوسة .

مثل الصيام ما يجب عليه إلا صيام شهر رمضان من الفجر إلى آذان المغرب ويطيق الآدمي بسهولة صيام ست من شوال وصيام ثلاثة أيام من كل شهر ولا يجب عليه سنوياً إلا صيام رمضان إذا تحققت الشروط .
ومثل الحج مرة واحدة في العمر .

ومن الأمور المطلوبة شرعاً الصدق في البيع والشراء
وهو واجب سهل
والرحمة بالضعفاء من الصغار والكبار والرحمة بالمبتلين من أهل البلاء كذلك هو مطلب سهل
وكل التكاليف الشرعية بوسع كل نفس سوية فعلها بسهولة ويسر .
فقط بذل السبب السهل ثم يترتب عليه نتيجة غالية جداً سكنى أرض الجنة وتملك نِعم كبرى لا تخطر على قلب بشر ؛ قلب لا يستطيع في دنياه أن يدرك التفاصيل الهائلة لهذا العطاء الكبير .
_______
مبارك لكم النجاح في صيام شهر رمضان وزادكم الله من عطاياه في الجنة ومن درجاتها بزيادة أعماركم وتكرار النجاح في الأعوام القادمة .

الردود
مواضيع مشابهة
الكل: 1
1.
13:26:27 2020.05.22 [مكة]
قال الله تعالى : - { شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ } .