| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

موضوع تحدّث عنه صالحون صادقون إلا في هذا الموضوع شكّيت حتى وقفت عليه بنفسي

رأيت عدة حوادث مرورية بسبب الخلاف المروري والخلاف شر لا يأتي بخير .
أذكر هنا حادثين
ا - سرتُ بسيارتي على طريق زراعي فلما فارقت المدينة بحوالي عشرين كيلو إذ أفاجأ بسيارتين مصطدمتين وجهاً لوجه على ما أتوقع ، سيارة أمريكية مع وانيت ؛ السيارة الأولى أسرة ثلاثة أطفال ورجل وامرأة لم يتحرك منهم أحدٌ سوى طفل نٌقل لإنقاذه أما الونيت فقد قتله مقود السيارة الذي احتجزه حتى جاء الدفاع المدني على ما أظن .
كان الموتى على حال النائم إلا أن نومتهم هي النومة الكبرى بلا شك .
المُنقِذ بعد أن وصل الطوارئ أخِذت منه بطاقة الهوية الوطنية كإجراء أمني ثم انرزع وقتاً طويلاً في نظره لعله من أجل التأكد من أنه ليس مُخفياً لحقيقة ما جرى .
الأحسن في مثل هذا الموقف هو الاتصال على الإسعاف يترك الموضوع للمسعفين المدربين . هذه الأولى
2 - الثانية كنت أشاهد عبر بعض الوسائل صوراً لمتوفين وهم يبتسمون على أنها في تلك الأفلام والصور من حسن الخاتمة أمّا الذي في قرارة نفسي هو أن هذه الأعمال مفربكة لحث الناس على فعل الخير فبعض الناس لا يتعض إلا بإبر الكذب القبيح . وبعض تلك الصور ليست ابتسامة بل أسنان بارزة
الابتسامة في أصلها رائعة جميلة إلا في هذه القصص ثم رأيت .
رأيت سيارة شركة كهرباء داتسون غمارة مصطدمة بصهريج ماء ، كان الوايت في مساره ثم انحرف إلى اليسار إلى الطريق الآخر فجاءت الددسن على سرعتها ودخلت تحت الكفر الأيسر ، ثم أخرِج سائقُ الداتسون وكان فيه جرح غائر في أعلا جبهته .
كنت ممن وقف فوق رأسه فإذا بوجهه يتهلل فرحاً من يراه يسيء به الظن كأنه رجلٌ يريد أن يظهر شجاعته يقول انظروا إلى شجاعتي في هذا الموضع المفزع المخيف لا أبالي ولو نزلت معركة فسأكون على ذات الطبع أقاتل بطلاقة وجهٍ وسرور ، ظل كذلك كأنه يُبشر ببشارة طارت بقلبه. ابتسم ابتسامة صادقة وفتح عينيه ومات وقد شخص بصره إلى السماء وهو مبتسم ننظر إلى ابتسامته فإذا هي ابتسامة حقيقية نابعة من روح مرتاحة وشيء غريب بالنسبة لي .
_______
هناك أسباب طيبة جعلت هذا الرجل يفرح ويسعد وهي من علامات الخير له في قبره وعندما يبعثه الله
لعل منها ما سمعته من قناةٍ أستمع إليها أحياناً قناة السنة النبوية سمعتها مرة تذكر أحاديثَ عديدة تفِيد أن ما يزيل كربة الموت وآلامه هو أن يكون آخر كلام المسلم لا إله إلا الله .
وهي غير الأحاديث التي تفيد أن من كان آخر كلامه من الدنيا لا إله إلا الله قالها موقناً بها دخل الجنة
__________
إذا ركب المسلم طائرة وحصل خلل فيها وقال لا إله إلا الله فلن يشعر بألم الموت وخروج الروح
لو سقط من مكان مرتفع أو قالها وسكت في موضع مليء بالقنابل أو في موضع مهلكة أو قبل القتل ثم سكت حتى فارق الدنيا فستكون أجمل لحظة في حياته هي اللحظة التي تسبق الموت حيث سيرى ملائكة الرحمة وسينكشف الغطاء وكأنه عندما كان بالدنيا كان نائماً ثم استيقظ
، غطاء يجعل الناس في نسبة من الغفلة حتى يعمروا الأرض بالزراعة والإعمار ولا تفسد حياتهم عند تذكر الموت ونهاية العمر وغالباً تزيد هذه النسبة عندما يتقدم الإنسان في العمر حين يزيد حرصه على المال والجاه إلا مَن وفقه الله ورزقه العقل .
التوفيق إلى الأذكار ولا إله إلا الله من الله ويعمل المسلم أسباب الراحة عند الممات بتعويد اللسان على لا إله إلا الله .
______
اللهك صلّ على محمدٍ وعلى آلِ محمدٍ كما صليتَ على إبراهيمَ وعلى آل إبراهيم إنكَ حميدٌ مجيد .

كل الردود: 3
1.
10:58:07 2019.07.04 [مكة]
جزاك الله خير على ماخطت يمينك
2.
11:15:21 2019.07.04 [مكة]
الله يحفظك أخي وجزاك الله خير
3.
07:54:26 2019.07.06 [مكة]
( شاب قد صار كالفرخ ) فتوى لابن باز رحمه الله . ______ النَّاسُ فِي الْعِشْقِ ثَلَاثَةُ أَقْسَامٍ: مِنْهُمْ: مَنْ يَعْشَقُ الْجَمَالَ الْمُطْلَقَ، وَقَلْبُهُ يَهِيمُ فِي كُلِّ وَادٍ، لَهُ فِي كُلِّ صُورَةٍ جَمِيلَةٍ مُرَادٌ. وَمِنْهُمْ: مَنْ يَعْشَقُ الْجَمَالَ الْمُقَيَّدَ، سَوَاءٌ طَمِعَ فِي وِصَالِهِ أَوْ لَا. وَمِنْهُمْ: مَنْ لَا يَعْشَقُ إِلَّا مَنْ يَطْمَعُ فِي وِصَالِهِ . وَبَيْنَ هَذِهِ الْأَنْوَاعِ الثَّلَاثَةِ تَفَاوُتٌ فِي الْقُوَّةِ وَالضَّعْفِ: فَعَاشِقُ الْجَمَالِ الْمُطْلَقِ يَهِيمُ قَلْبُهُ فِي كُلِّ وَادٍ، وَلَهُ فِي كُلِّ صُورَةٍ جَمِيلَةٍ مُرَادٌ: فَيَوْمًا بِحَزْوَى وَيَوْمًا بِالْعَقِيقِ وَبِالْعَذِيبِ يَوْمًا وَيَوْمًا بِالْخُلَيْصَاءِ وَتَارَةً يَنْتَحِي نَجْدًا وَآوِنَةً شِعْبَ الْعَقِيقِ وَطَوْرًا قَصْرَ تَيْمَاءَ . فَهَذَا عِشْقُهُ أَوْسَعُ، وَلَكِنَّهُ غَيْرُ ثَابِتٍ، كَثِيرُ التَّنَقُّلِ : يَهِيمُ بِهَذَا ثُمَّ يَعْشَقُ غَيْرَهُ وَيَسْلَاهُم مِنْ وَقْتِهِ حِينَ يُصْبِحُ وَعَاشِقُ الْجَمَالِ الْمُقَيَّدِ أَثْبَتُ عَلَى مَعْشُوقِهِ، وَأَدْوَمُ مَحَبَّةً لَهُ، وَمَحَبَّتُهُ أَقْوَى مِنْ مَحَبَّةِ الْأَوَّلِ؛ لِاجْتِمَاعِهِمَا فِي وَاحِدٍ، وَلَكِنْ يُضْعِفُهُمَا عَدَمُ الطَّمَعِ فِي الْوِصَالِ. وَعَاشِقُ الْجَمَالِ الَّذِي يَطْمَعُ فِي وِصَالِهِ أَعْقَلُ الْعُشَّاقِ وَأَعْرَفُهُمْ، وَحُبُّهُ أَقْوَى؛ لِأَنَّ الطَّمَعَ يَمُدُّهُ وَيُقَوِّيهِ. فَصْلٌ قُلْتُ: وَالصَّوَابُ فِي حَدِيثِ «مَنْ عَشِقَ فَعَفَّ» أَنَّهُ مِنْ كَلَامِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا مَوْقُوفًا عَلَيْهِ، فَغَلِطَ سُوَيْدٌ فِي رَفْعِهِ . نَعَم، ابْنُ عَبَّاسٍ لَا يُنْكَرُ ذَلِكَ عَنْهُ، وَقَدْ ذَكَرَ أَبُو مُحَمَّد ابْنُ حَزْمٍ عَنْهُ: أَنَّهُ سُئِلَ عَنِ الْمَيِّتِ عِشْقًا فَقَالَ: قَتِيلُ الْهَوَى لَا عَقْلَ لَهُ وَلَا قَوَدَ. وَرُفِعَ إِلَيْهِ بِعَرَفَاتٍ شَابٌّ قَدْ صَارَ كَالْفَرْخِ، فَقَالَ: مَا شَأْنُهُ؟ قَالُوا: الْعِشْقُ، فَجَعَلَ عَامَّةَ يَوْمِهِ يَسْتَعِيذُ مِنَ الْعِشْقِ، وَقَدْ تَقَدَّمَ . وَمِمَّا يُوَضِّحُ ذَلِكَ: أَنَّ النَّبِيَّ ﷺ عَدَّ الشُّهَدَاءَ فِي الصَّحِيحِ، فَذَكَرَ الْمَقْتُولَ فِي الْجِهَادِ، وَالْمَبْطُونَ، وَالْحَرِقَ، وَالنُّفَسَاءَ يَقْتُلُهَا وَلَدُهَا، وَالْغَرِقَ، وَصَاحِبَ ذَاتِ الْجَنْبِ، وَلَمْ يَذْكُرْ مِنْهُمْ مَنْ يَقْتُلُهُ الْعِشْقُ . وَحَسْبُ قَتِيلِ الْعِشْقِ أَنْ يَصِحَّ لَهُ هَذَا الْأَثَرُ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، عَلَى أَنَّهُ لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ حَتَّى يَصْبِرَ لِلَّهِ، وَيَعِفَّ لِلَّهِ، وَيَكْتُمَ لِلَّهِ، لَكِنَّ الْعَاشِقَ إِذَا صَبَرَ وَعَفَّ وَكَتَمَ مَعَ قُدْرَتِهِ عَلَى مَعْشُوقِهِ، وَآثَرَ مَحَبَّةَ اللَّهِ وَخَوْفَهُ وَرِضَاهُ، هَذَا أَحَقُّ مَنْ دَخَلَ تَحْتَ قَوْلِهِ تَعَالَى: وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى ۝ فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى [النَّازِعَات:40، 41]، وَتَحْتَ قَوْلِهِ تَعَالَى: وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ [الرَّحْمَن:46]. فَنَسْأَلُ اللَّهَ الْعَظِيمَ، رَبَّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ، أَنْ يَجْعَلَنَا مِمَّنْ آثَرَ حُبَّهُ عَلَى هَوَاهُ، وَابْتَغَى بِذَلِكَ قُرْبَهُ وَرِضَاهُ .