| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

من يرعى بهائم الأنعام , لا تنس ( الجزاء من جنس العمل )

لا تنس حق الله فيها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بعض المسلمين يستهون بأمر عظيم
ثم تأتيه المشاكل والخسائر ولا يعلم سببها وهذه مصيبة أخرى أن لا يعلم , فلا يراجع نفسه

قصة رواها الشيخ محمد الشنقيطي عضو هيئة كبار العلماء

يقول كنت مريضا وبطني تؤلمني ولم أجد علاجا

وكان والده يملك مزرعة بها أغنام ولها راعي

يقول الشيخ : دعوت الله أن يشفيني

ومن قدر الله أن أباه وجهه لمتابعة المزرعة فذهب

فلما وصل لحضيرة الأنعام , فكأن الغنم إلتمت عليه لتشكوه من طعامها

فوجد الراعي مهملا لها ويعطيها من الأكياس التي لا تغذي ولا تنفع ولربما آذتها في بطونها

فلما نبه الراعي وأمره بأن يعطيها من المزرعة وما فيها من عشب

شُفي بإذن الله

القصص كثيرة في أن الجزاء من جنس العمل

فمن ضر بهائمه بشيء ناله من الشر مثله أو أدخر له عقابا في الآخرة

فمن حكمة الله أن يرسل المواعظ لعباده ليعودوا إلى الحق ولا يموتوا على الباطل

وصلى الله وسلم على محمد

كل الردود: 2
1.
21:55:20 2015.10.16 [مكة]
، انا ودي ادري المزرعه للأبو والراعي جايبه الابو والاكيد ان اكياس الاكل جايبها الابو والغلطان يمكن يكون اما الراعي او الابو... يروح وجع البطن للولد ليييه؟ بفهم ممكن؟ عموماً علاج المبطون هو الصدقه سبحان الله
2.
19:00:11 2015.10.17 [مكة]
1. بقلم: العالم0بين0يديك أنا مثلك عندما سمعت كلام الشيخ خطر في بالي أن سبب الشفاء الصدقة لكن حقيقة المرء يُجازى في ماله وولده وفي الحديث عنه صلى الله عليه وسلم : ابنك من كسبك أو كما ورد الحديث فتجازى فيه خيرا أو شرا وصاحب المزرعة والد الشيخ قد أضر بالغنم وأولادها سواء طعامها أو لبنها الناتج والله أعلم استنتاج الشيخ صحيح ويؤخذ عظة وعبرة وجزاكم الله خيرا