| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

من منكم يسامحني ، وصيتي :)

من منكم يسامحني ، وصيتي :)


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من خير الأعمال عند الله تعالى أن يعفو المسلم لأخيه ويغفر له ويسامحه فيما وجب له عليه من حق بسبب ظلمه له وغيبته وغشه وتطاوله

عليه ،وغير ذلك من الأعمال التي تجعل المسلم يأخذ من حسنات أخيه مقابل هذا العمل أي كان ذلك العمل

وقد تذكرون المتصدق بعرضه يوم الإستنفار للغزو في عهد النبي صلى الله عليه وآله وسلم

روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه حث يوما على الصدقة فقام علبة بن زيد فقال: ما عندي إلا عرضي فإني أشهدك يا رسول الله أني تصدقت بعرضي على من ظلمني. ثم جلس فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد ذلك : أين علبة بن زيد؟) قالها مرتين أو ثلاثا فقام علبة فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنت المتصدق بعرضك؟ قد قبل الله منك).

وذكر ابن القيم رحمه الله في مدارج السالكين أن الجود عشر مراتب سابعها الجود بالعرض كجود الصحابي أبي ضمضم رضي الله عنه كان إذا أصبح قال : اللهم لا مال لي أتصدق به على الناس وقد تصدقت عليهم بعرضي فمن شتمني أو قذفني فهو في حل). فقال المصطفى صلى الله عليه وسلم : من يستطيع منكم أن يكون كأبي ضمضم).

وقال ابن القيم رحمه الله:

يا ابن آدم إن بينك وبين الله خطايا وذنوب لا يعلمها إلا هو..

وإنك تحب أن يغفرها لك الله، فإذا أن يغفرها لك فأغفر أنت لعباده..

وإذا أحببت أن يعفوها عنك فأعفو أنت عن عباده..

تعفو هنا يعفو هناك.. تنتقم هنا ينتقم هناك.. تطالب بالحق هنا يطالبك بالحق هناك..

لهذا عود نفسك أن تقول كل ليلة اللهم أيما عبد أو أمة من أمة محمد صلى الله عليه وسلم يحبني ويدعو لي فأسألك له الفردوس الأعلى) فيرد عليك ملك ويقول ولك مثل ذلك -أي لك الفردوس الأعلى-..

ثم تقول : اللهم أيما عبد أو أمة من أمة محمد صلى الله عليه وسلم اغتابني أو ظلمني أو بهتني أو قذفني أو قال في ما ليس في فإني قد عفوت عنه وتركتها له) فيرد عليك ملك ويقول ولك مثل ذلك -أي لك العفو من الله-

فلنحرص إخواني وأخواتي في الله على أن نكون كعلبة بن زيد رضي الله عنه وكأبي ضمضم رضي الله عنه ونتأسى بهم ونحذو حذوهم ونعفو ونسامح كل من ظلمنا أو قذفنا أو اغتابنا ولنحتسب الأجر على الله، قال تعالى : (فمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ)(الشورى40).

ولعل الله سبحانه وتعالى أن يجعل عفونا عن من ظلمنا واغتابنا سببا في أن يسخر لنا قلب كل من ظلمناه أو اغتبناه فيعفو عنا ويسامحنا جزاء ما فعلنا مع غيرنا.



لذا فإني

اشهد الله تعالى ثم أشهدكم أني سامحت وعفوت وغفرت وحللت كل مسلم ومسلمة لي عندهم حق استوجب لي به عليهم حسنات فغفر الله لهم جميعا وأبدل سيئاتهم حسنات
هذا ليغفر الله لي ويعتقني مع من يعتق في هذا اليوم
اللهم اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات
غفر الله لي ولكم
وادعوكم لتغفروا وتسامحوا المسلمين عسى أن يغفر الله لكم
وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال وتجاوز عن السيئات والآثام


وأطلب من كل أخ تعديت عليه أو سميته بغير حق أن يعفو عني ويحللني ، وكل من أخطأ بحقي هو في حل.


وقبل أن أرسل الموضوع أقول أني لا أنكر أني استفدت الكثير والكثير جدًا من الإخوة والأخوات في هذا المنتدى ، حتى من المخالفين بالرأي-ولا أقصد أصحاب المآرب والمشكوك في أمرهم وهم معروفين- ، لذا فجزاكم الله عني خير الجزاء.

أخوكم
منصور بن عبدالله