| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

ممنوع دخول السيدات

( إن الآراء الواردة في هذا المقال لا تعبّر عن رأي ناقلها! )
... وناقل الكفر ليس بكافر!

قالوا في المرأة .....!!


قال الشاعر البريطاني بايرون:
من المستحيل الحياة مع المرأة .. أو بدونها.

وقال الفيلسوف الساخر برنارد شو :
إن المرأة ظل الرجل، وعليها أن تتبعه لا أنْ تقوده.

وقال الأديب الفرنسي فيكتور هوغو:
المرأة لعبتها الرجل .. والشيطان لعبته المرأة .

وقال الكاتب الأمريكي مارك توين ( ت 1910 م ) : النساء بعد الصحافة ... أفضل وسيلة لنقل الأخبار !!
( وبعد مرور مئة سنة نقول : بل أصبحت بعض النسوة أسرع من الصحافة في نقل الأخبار !! )

(( هامش : قال ابن المقفّع : إذا أردتَ أن تخبِّئ سرَّك، فاستودعه الريح التي تمر، ولا تستودعه امرأة! اهـ.
غير أنّ هناك سرًّا واحداً تستطيع المرأة أن تكتمه إلى الأبد، هذا السر هو حقيقة عمرها، وهي إذا تحدَّثت عن الأعمار فأنها تنزع من عمرها ما استطاعت من سنوات لتضيفها إلى عمر أية صديقة أو قريبة منافسة! ))


وقال الشاعر الفرنسي لامارتين :
خُلِقَت المرأة كي نحبها .. لا لنفهمها!

وقال الأديب الفرنسي جان جاك روسو :
قَيَّدت الحرب كل شيء .. إلا لسان زوجتي !

وقالت الكاتبة الانكليزية ماري إلسون ليتل :
السكوت هو الشيء الوحيد الذي تكرهه النساء.

وبالغت البريطانية ماي مونتاغيو بعدائها لبنات جنسها فقالت:
إني أتعزّى لكوني امرأة .. بحيث لن أتزوَّج امرأة أبداً !!

وقال أديب غربي:
المرأة كالسيكارة .. تبدأ بتقبيلها، وتنتهي بطرحها من النافذة!

ويقول المثل الفرنسي: الزوجة التي تبلغ الأربعين تشبه ورقة النقد، يمكن استبدالها باثنتين من فئة العشرين!

ويقول المثل اليوناني :
وعود المرأة .. تُكْتَب على صفحات الماء.

ويقول المثل الروسي :
للمرأة سبع وسبعون رأياً في وقتٍ واحد .

ويقول المثل الاسباني :
المرأة مثل ظلّك .. اتَّبِعْها تهرب .. واهرب منها تتَّبِعك !

كل الردود: 12
1.
15:47:35 2015.09.10 [مكة]
احسنت
2.
17:23:34 2015.09.10 [مكة]
وقال صلى الله عليه وسلم خيركم خيركم لأهله وانا خيركم لأهله وقال صلى الله عليه وسلم قبل وفاته ووصيته الاخيره الصلاة وماملكت ايمانكم وقال صلى الله عليه وسلم استوصو بالنساء خيراً بلى غرب بلى بطيخ
3.
18:58:59 2015.09.10 [مكة]
الضمير الحي 100%
4.
19:26:26 2015.09.10 [مكة]
، لن نفتأ نتبع الغرب حتى نصبح منحطين مثلهم بأقنعة مزيفة من المشي والابتسام بدون سبب كالبلهان لن نقتنع بأنهم نسوا الله عز وجل فأنساهم أنفسهم ولن نقتنع انهم في ضلال موحش وانهم أضل من الانعام... ابحث لي في القرآن والسنه أو الأثر كذلك ان وجدت حرفاً واحداً يسيء للمرأة بأي شكل من الاشكال حاشا لله ان اكون من الجاهلين...
5.
22:21:58 2015.09.10 [مكة]
4. بقلم: العالم0بين0يديك السنة تقول لك المراة خلقت من ضلع اعوج. هل هذا منطق. القران يقول لك .. و اضربوهن ... الخ... تتوقع ربك يقول كذا؟ والمراة ناقصة عقل و دين... مين يصدق هذا؟ غير تعدد الزوجات و سبي النساء و الجواري.. ما هذا؟؟
6.
22:34:58 2015.09.10 [مكة]
الرد رقم خمسه ودي اعرف مين كلمك انت؟ ولا ما لقيت احد يعطيك وجه جيت تتسكع في ازقة علمانيتك وتبغى تخيسنا بحضورك وافكارك المصديه؟ اذكر اول تواصلك معاي قلت لي بتعطيني بلوك يا أحول اذا ما تشوف : انا راد على صاحب الموضوع وانت لا قشة لك في الموضوع ولا حشره فلا تحشر نفسك ورداً على اسئلتك : ماراح ارد ... عندك شي ؟ اذا عندك شي احفظه في مكان دافئ ... يلله فارق ولاتنسى تنتظر جوالك يدق
7.
23:47:00 2015.09.10 [مكة]
6. بقلم: العالم0بين0يديك صار لك سنه تقول جوالك بدق. وبعدين ي الضعيف انت سالت ولم لقيت الرد م عجبك اتوهقت و رجعت لاسلوب حياتك المعتاد.. وبعدين انا اعلق على الموضوع اللي يعجبني. موضوع ابوك هو وانا م ادري ي تعبان.
8.
03:01:59 2015.09.11 [مكة]
الأخ Ahmef معنى كلامك بأن القرآن لا تعترف به وتشكك به والعياذ بالله وأتمنى أن لا يكون كذلك. في تفسير السعدي وغيرهم من علماء الأمة أتفقوا على كيفية الضرب وسببه وما يجب أن يحصل بعد انتهاء النشوز . (وَاللاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ ) أي: ارتفاعهن عن طاعة أزواجهن بأن تعصيه بالقول أو الفعل فإنه يؤدبها بالأسهل فالأسهل، ( فَعِظُوهُنَّ ) أي: ببيان حكم الله في طاعة الزوج ومعصيته والترغيب في الطاعة، والترهيب من معصيته، فإن انتهت فذلك المطلوب، وإلا فيهجرها الزوج في المضجع، بأن لا يضاجعها، ولا يجامعها بمقدار ما يحصل به المقصود، وإلا ضربها ضربًا غير مبرح، فإن حصل المقصود بواحد من هذه الأمور وأطعنكم ( فَلا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلا ) أي: فقد حصل لكم ما تحبون فاتركوا معاتبتها على الأمور الماضية، والتنقيب عن العيوب التي يضر ذكرها ويحدث بسببه الشر. وكذا قال ابن عباس وغير واحد: ضربا غير مبرح. قال الحسن البصري: يعني غير مؤثر. جاء في تفسير البغوي مايلي : ( وَاضْرِبُوهُن ) يعني: إن لم ينـزعن مع الهجران فاضربُوهن ضربًا غير مبرِّح ولا شائن، وقال عطاء: ضربًا بالسواك وقد جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "حقُّ المرأة أن تُطعمها إذا طَعِمْتَ وتَكسوها إذا اكتسيتَ ولا تضرب الوجه ولا تُقَبِّحْ ولا تهجر إلا في البيت" . القران يأمر بضرب النساء .. نعم أمر بالضرب و لكن هناك قيود و شروط لهذا الضرب. والحديث في هذا الموضوع يطول . أما بخصوص ناقصات عقل ودين ففي الدين معناه إذا حاضت لم تصل ولم تصم. أما بالعقل شهادة المرأة ‏مثل نصف شهادة الرجل والسبب ( أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى). أما قضية الضلع الأعوج فإن كنت تراه إهانة لها فما معنى الآية ( ألم نخلقكم من ماء مهين ) وانظر إلى المجرى الذي يخرج منه هذا الماء. الإنسان قد كرّمه الله في القرآن فليس هناك تعارض بين أصل الخلق والتكريم. وتعدد الزوجات والسبي والجواري يطول الحديث به ولكن أتمنى رجوعك لبعض محاضرات الشيخ أحمد ديدات رحمه الله لتجد على الأقل بعض الإجابات لتساؤلاتك.
9.
عضو قديم رقم 25895
03:39:35 2015.09.11 [مكة]
(1) إن النساء شياطين خلقن لنا ==== نعوذ بالله من شر الشياطين (2) إن النساء رياحين خلقن لنا ===== وكلنا يشتهي شم الرياحين المرأة أحلى هدية قدمها الله سبحانه إلى الإنسان...(سقراط) - المرأة هي أكبر مربية للرجل..فهي تعلمه الفضائل الجميلة ..وآداب السلوك..ورقة الشعور..(أناتول فرانس) - المرأة نصف الحياة.. إذا كانت مخلصة لزوجها..(هوميروس) - ابتسامة امرأة الجميلة شعاع من أشعة الشمس..(فولتر) - يسألون ماهي المدينة ؟وجوابي إنها نفوذ المرأة الفاضلة ..(إيمر سلون) - المرأة كالبحر ..مطيعة لمن يقوى عليها ..جبارة لمن يخشاها..(فولتر) - حياة المرأة كتاب ضخم مكتوب على كل صفحة من صفحاته.. أحب..)(شوبان) - قد تنسى المرأة الرجل الذي انتشلها من الوحل لكنها لن تنسى الذي دفعها إلى الوحل..(سقراط)
10.
10:37:09 2015.09.11 [مكة]
yasser1979 شكرا للتوضيح. وانا كنت من عشاق احمد ديدات وسمعت له محاضرات عديدة. ايضا التفاسير الي ذكرتها كلها عارفها. لكن يبقى السؤال.. واضربوهم.... الخ.. هل فعلا هذا كلام الله. هل في إمكانية ان القرآن اللي قاعد تقراه اليوم يكون محرف؟
11.
17:04:22 2015.09.11 [مكة]
و يقول لك اكثر اهل جهنم من النساء... اشرحوها يرحكم الله
12.
17:07:23 2015.09.19 [مكة]
، الأنثى في صغرها باب في الجنة وفي شبابها تكمل دين زوجها وفي امومتها تكون الجنة تحت اقدامها ،