| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

ممارسة التمارين المائية يقي كبار السن من الإصابات الخطيرة

يواجه المسنون تحديات صحية خاصة تتطلب منهم مراعاة وضعهم الجسمي عند ممارسة الرياضة، مثل إصابتهم بأمراض المفاصل، وغيرها من الإصابات الخطيرة ولذلك فإن التمارين المائية تشكل بديلا يسهل عليهم ممارسة الأنشطة البدنية ويزودهم بفوائدها للجسم.

وذكرت مجلة الصحة “سنيورين راتغيبر” الألمانية المعنية بصحة كبار السن، أن تمارين اللياقة البدنية تعود بفائدة أكبر على كبار السن عند ممارستها في الماء، إذ يعمل الطفو في الماء على تسهيل أداء التمارين من ناحية، ويقي المفاصل من التعرض للإجهاد من ناحية أخرى.

وأضافت المجلة أنه من الأفضل عند تأدية تمارين الإطالة لعضلات الذراعين والكتفين أن يستند كبار السن بظهورهم على جدار حمام السباحة، مع فرد الذراعين إلى الخلف، كي يتسنى لهم الإمساك بأيديهم بحافة الجدار أثناء تأدية التمرين.

وأكدت المجلة أنه كلما اقتربت اليدان من بعضهما البعض عند تأدية تمرين الإطالة، أمكن تدريب الذراعين والكتفين على نحو أفضل، مشيرة إلى أن العد حتى العشرين في هذه الوضعية يساعد على تحقيق أقصى فاعلية للتمرين.