| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

مغردون سياسيون ودعاة : نتقدم بالعزاء لقناة العربية ولضاحي خلفان‏ وواسياده!.

رصد دعاة ونشطاء سياسيون على موقع التواصل الاجتماعي تعمد قناة العربية الفضائية تجاهل الإشارة إلى نتائج الاستفتاء على الدستور المصري، والتي ظهرت مؤشراتها شبه النهائية مؤكدة حصول التصويت بـ"نعم" على نسبة 71.2% بحسب بيانات حزب الحرية والعدالة.
ويقول أحد النشطاء في تغريدة له: "بعد ‏مؤشرات الاستفتاء على دستور مصر، أتقدم بالعزاء لقناة العربية وللشاويش ضاحي خلفان‏ وأسياده، وأقول لهم: إن شعب مصر أكبر منكم ومن مخططاتكم".
وقال ناشط آخر: "قناة العربية تستقبل التعازي من الساعة الخامسة عصرًا ولمدة أربعة أيام، تعرفون غير ملمين بديننا الإسلامي (تكبري وتاكلي غيرها)"، وذلك تعليقًا على نتائج الاستفتاء التي جاءت مؤيدة لدستور مصر.
وفي تغريدة ثالثة يقول أحد النشطاء: "العربية تتجاهل تمامًا النتائج المدهشة للاستفتاء وتركز على استقالة نائب الرئيس، ثم تعدِّد من استقالوا من مستشاريه.. الهزيمة مرة يا عربية!".
وكانت تقارير صحافية مصرية قد كشفت مؤخرًا أن قناة العربية بدأت في تنفيذ حملة دعائية ضخمة مدفوعة الثمن ضد الرئيس المصري محمد مرسي.
وذكرت صحف مصرية استنادًا إلى مصادر موثوقة داخل القناة أنه مع بدء تنفيذ الحملة تغيرت خريطة القناة الإخبارية تمامًا، حيث قررت إدارة الشبكة إلغاء قائمة البرامج والمعلومات الإخبارية وإتاحة المساحة كاملة لتغطية ما يحدث في الشارع المصري.
وقالت هذه المصادر نفسها: إن تعليمات صدرت من إدارة القناة بضرورة تضخيم الأحداث بما يوحي للمشاهد المصري أن هناك حشودًا كبيرة في الشارع، وتصادمات وأن الوضع في مصر سيئ للغاية وأن موجة الاحتجاجات واسعة، ومنتشرة في كافة أنحاء الجمهورية.
وقال المصدر: "تقوم القناة باستضافة محللين معروفين بعدائهم للإخوان والرئيس مرسي دون إعطاء مساحة مساوية للرد علي ما يكيلوه من اتهامات، إلى جانب بث أخبار على وفيسبوك غالبيتها كاذبة كان آخرها بث خبر تناقلته الصحف العربية بعنوان حرق مقرات الإخوان في محافظات مصر، وخبر استقالة العوا من المجلس الاستشاري للرئيس، وهو ما نفاه العوا بنفسه قائلاً: لست مستشارًا للرئيس حتى أستقيل".
وتابع المصدر قائلاً: "يقوم المعدون بإدخال صور قديمة وفيديوهات من مليونيات، ومسيرات سابقة ترجع لثورة 25 يناير بعكس ما هو موجود في الشارع الآن، كما أن هناك توصيات للمراسلين بتضخيم الحدث أثناء دخولهم على الهواء بتعليمات سابقة بما يوحي بانفجار الوضع في مصر".
وأشار المصدر إلى أن قائد شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان المعروف بعدائه لجماعة الإخوان المسلمين زار استوديوهات قناة العربية والمركز الإعلامي، بهدف تغيير خريطة القناة الإخبارية في تناول الأحداث.