| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

لماذا بعض الكتاب هنا يشغل القراء ويشغل نفسه بموضوعات لا قيمة لها

دخلت المنتدى فوجدته جميلا كشجرة وارفة الظلال , مغدقة الثمار , يهنأ الرائي بالنظر إليها , ويسر الراكب بالمرور عليها , جعلت أتقلب في موضوعات المنتدى فلا اكاد أن اخرج من موضوع إلا وأقع في آخر , وكلها تسقي من كان ظامئا شهدا , وتلبس من كان عاريا ديباجا وحريرا ... جميلة هي تلك الموضوعات , وتنوعها جعلها تبدو في الجمال مهجته وعينه , تطربني كثيرا الموضوعات التي تسهب في النواحي الاجتماعية , والبحث في طرح المشكلات ومحاولة حلها , وألذ كثيرا لتلك النصائح الطبية التي لو بحثنا عنها في مظانها فإننا سوف نجد جهدا عظيما كي نصل إليها , وتطيب لي تلك الموضوعات التي تعرض قصصا ملئت عبرة ومواعظ يجعلنا معاشر القراء نبحر في قراءة الموضوع كاملا ...

تلك لعمري حسنات من حسنات موقعنا الجميل مستعمل , والذي تميز بحق في منتداه العام ...

جميل أن ترى الأيام تحلو ***** فيمحو الصعب أفراح وسهل
ترى الأطيار تشدو في صباح ****** فتعلي بسمة شوقا وتعلو
وتنشر في الربيع جميل لحن ***** وفي الأغصان أزهار وطل
وأجمل منه أن تلقى رفاقا ***** لهم في الأرض إحسان وفضل
ويجمعهم بلا وعد مكان ***** يطيب به من الأعضاء قول
لهذا المنتدى فضل عظيم ***** تزول به أباطيل وجهل
إذا مستعمل نادى رجالا ***** أتوه كأنهم غيث وهطل
بك الأوقات تصفو كل حين ***** فأنت كرامة بل أنت بذل

إلا أنني يا قوم رأيت ما يكدرني حقا في هذا المنتدى الرائع , وذلك حينما يكون هم أحد الأعضاء الكرام هو النيل من شخصية مشهورة لها قيمتها في المجتمع , وهي في بلدها مقدرة ومحترمة , فماذا نحن قائلون لو أن احد محبيه ومواطنيه رمانا بسؤال يقول فيه , هو رئيسنا نحبه ويحبنا ما شأنكم انتم ؟ دعونا وشاننا ....

ثم إن هذا العضو الكريم ونحن في مملكتنا الحبيبة نعيش ونرفل بخير ونعمة في عهد قائدنا الهمام أبي فهد , وفي هذه الأوضاع التي نعيشها حاليا من حرب لأذناب المجوس في اليمن , لم نر لصاحبنا موضوعا واحدا يمتدح أو يثني فيه على حبيبنا الملك سلمان , بل نراه لم يذكره أبدا , ولم يذكر حربنا وبلاء جنودنا البواسل , وكان كل همه فقط هو النيل من شخصية أخرى ...


فهل من أحد يسدي له النصيحة , فقد تعبت أناملي من الضرب على لوحة المفاتيح مناصحة له ....

كل الردود: 2
1.
14:40:15 2015.04.02 [مكة]
هؤلاء هم الجامية تجدهم حربا على كل رموز الامة الإسلامية ولا يغيظهم شيئاَ قدر ما يغيظهم رفعة قدر هؤلاء وعلو شأنهم بين الناس ومن ناحية أخرى تراهم لا يلتفتون الى حاجة الوطن الحقيقة فيلمعون مسؤولا كبيرا اذا ما بدر منه ما يؤيد دعوى لهم او حاجة يطلبونها ويتجاهلون كل انجاز ينفع الوطن أو الدين لا يتوافق مع هواهم المنحرف بل قد يقدحون في هذا الإنجاز ويحاولون النيل منه وتشويهه وما ذكره الكاتب الكريم من تجاهل ذلك العضو ( وهو معروف للجميع ) رغم كثرة كتاباته لما يعيشه الوطن من حالة خاصة تستدعي تظافر الجهود والتكاتف لدعم الموقف الشجاع والحاسم الذي اتخذته القيادة وفي الوقت نفسه نراه منشغلاً باستمرار برفع مواضيعه التي تطرق الكاتب الى نوعيتها موضوع مهم يسلط جانباً من الضوء على هذه الفرقة التي أسسها ذلك المجهول القام من الحبشة وتبدو حقيقتها الخفية جلية على مواقف واقوال مريديه واتباعه
2.
06:22:22 2015.04.04 [مكة]
شكرا لك أخي الكريم