| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

كيف تسافر من الرياض إلى جدة دون حجز!

إذا كان مدير عام الخطوط السعودية خالد الملحم قد وجه خطاباً شديد اللهجة لنائبه للتحقيق فيما يقوم به موظفو الخدمات الأرضية من حجب للمقاعد وحرمان المسافرين من الحصول على حجوزات كما ذكرت صحيفة «الوطن» في عددها الصادر بتاريخ 31/ 12/ 2013، فإنني أود أن أهديه هذه القصة التي حدثت قبل أيام، ولا يزال أبطالها يفكون أمتعتهم بعد إتمامهم لرحلة السفر العجيبة.
بطل قصتنا سافر للرياض لقضاء بعض أعماله وهو يخطط للبقاء فيها أكثر من أسبوع، لكن ولظروف عائلية استجدت قرر العودة مبكراً قبل موعده بأيام، بالطبع لم يكن لديه حجز للعودة من الرياض إلى جدة، ولم يستطع إيجاد أي مقعد شاغر عندما حاول ذلك عبر موقع الخطوط الإلكتروني وعبر الهاتف، كانت النتيجة دائما هي لا يوجد مقعد، سواء على درجة الضيافة أو الأفق أو الأولى. ولأن صاحبنا مضطر فعلاً للعودة فقد قرر أن يذهب بنفسه للمطار وأن يحاول أن يجد مقعداً عبر خدمة الانتظار حتى لو بقي لساعات إضافية في المطار. وبالفعل ذهب وفوجئ بالأعداد الكبيرة للمنتظرين وبعضهم قد أمضى الليل كله ينتظر رحلة شاغرة دون جدوى، أصيب بالإحباط لكنه لم ييأس، قام بتسجيل بياناته وجلس ينتظر الفرج، مرت الساعات بطيئة ولا أحد يتحرك ولا شيء مبشر حتى مال عليه أحدهم وقال له «هل تريد أن تسافر لجدة؟» ودون أن ينتظر إجابة منه أشار إلى رجل آخر يجلس في مقعد مقابل، وأضاف «اذهب لذلك الرجل فلديه بطاقة صعود «بوردينج» ويريد أن يبيعها». ذهل صاحبنا وبين مصدق ومكذب توجه إلى الرجل وسأله، أجابه بأنه ألغى سفره لسبب طارئ ويود بيع البطاقة وطلب سعراً أعلى من سعرها مبررا ذلك بأنه ثمن سيارة الأجرة التي ستقله للعودة، دفع صاحبنا المبلغ وأخذ البطاقة وركب الطائرة وهو يشكر حظه السعيد الذي سخر له هذا الرجل الذي ألغى سفره، لكن كانت المفاجأة في انتظاره على متن الطائرة عندما وجد قرابة العشرين شخصاً ممن كانوا معه في الانتظار وقد ركبوا الطائرة إلى جواره وعندما سألهم عن الطريقة التي حصلوا بها على المقعد أجابه كل واحد منهم بأنه «اشترى» بطاقة الصعود من شخص يقول إنه ألغى سفره لظرف طارئ! طبعاً لم يكونوا يعرفون أن ذلك الشخص هو نفسه الذي باعهم جميعاً بطاقات الصعود، وأنه بتلك الرواية يعتبر قد ألغى سفره عشرين مرة في نفس الوقت!
للتذكير فقط، أنا أسرد هذه القصة ليس طلباً للتحقيق فيها من سعادة المدير العام ولكنني أود فقط أن أبشر المواطنين القابعين على مقاعد الانتظار في المطارات الذين أصابهم اليأس من الحصول على مقعد، فقط انظروا حولكم جيداً، تفحصوا الجالسين معكم واسألوهم إن كان أحدهم قد قرر أن يلغي سفره فجأة!

كل الردود: 4
1.
11:55:46 2014.01.19 [مكة]
اخوي .. ماقدر ارد عليك في الموضوع هذا الا بشي ممنوع منعاً باتاً صعود شخص على الطائرة ب بطاقة صعود لشخص آخر .. مهما كان .. هذه فيها مسائلة قانونية .. والمفروض يتم سؤال الراكب عن بطاقته الشخصية قبل الدخول إلى المنطقة المحظورة .. امنياً ... اذا كان من قام بهذا الفعل تعرفه معرفة شخصية .. عليه التوجهه إلى وزارة الداخلية وليس إدارة الخطوط السعودية وعمل بلاغ رسمي ويثبت انه سافر على اسم غير إسمه .. ما ابي احلف ولكن ينشال الملحم وكل ادارات خدمات الركاب عن بكرة ابيهم ..
2.
11:58:05 2014.01.19 [مكة]
وسيط انت متاكد من هالشيء ما يسافر ولو قلنا يسافر ويسافر غيره بعد كلامك صحيح بس وين اللي يطبق النظام اما الملحم ما ظنيت ياعمده ممكن ينشال القهوجي البنقالي وليس السعودي
3.
12:31:34 2014.01.19 [مكة]
ابو فيصل .. الموضوع امني ماهو ملحم او غيره انت تخيل واحد هارب من القانون في الرياض مثلاً ارهابي ولا مهرب مخدرات والحكومة تدور عليه .. وروح المطار وطلع بالطريقة هذه اشترى بوردينق باس وطلع ... وربي تطير فيها روؤس صدقني .. شوف في لعب في امور وفي تسليك في امور .. وفي امور وربي تقش البعير بكبره وهذه مافيها نقاش ... انا اعرف الطرق والتلاعب وكيف يطلعون الناس وكيف وكيف .. ولكن صدقني ماهو بالطريقة هذه وكلوا بالقانون ... ولكن باللف والدوران ... ولكن بالقانون ... اما كذا علني مستحيل ياخي ... وعشان تعرف ان الامور الامنية مافيها لعب .. قبل فترى طلع حقت التلاعب بالعفش انهم يدفون العفش بدون دفع قيمة الوزن الزايد الحكومة ماعليها تدفع ولا ماتدفع ولكن المشكلة كانت في دف العفش بأسماء الركاب اللي بدون عفش .. يعني انا اطلع معي عفش زايد .. وانت بدون عفش .. يدفون العفش باسمك .. طبعاً انقلبت الدنيا واتمسك الموظف ( كان متفق مع البنقالي يقبضوا من الناس نص السعر بس ) وانطبقوا واتلعن خيرهم ... في امور اتلاعب فيها ولكن في امور يابو فيصل مابها نقاش خاصة اذا كان امني ..
4.
09:11:06 2014.01.20 [مكة]
^^^^ كلامك صحيح من ناحية النظام ولكن هناك من يتجاوز النظام لتحقيق مصالح شخصية ولو ركزت في الموضوع لوجدت أن الشخص كان جالس وأتى من يعرض عليه أن يبيعه تذكرة والسبب أنهم يعلمون من هو الشخص المناسب ونادر أن تجلس في الطائرة وتسأل من بجانبك كيف اشترى التذكرة عموما الفساد في الخطوط السعودية ليس بحاجة للبحث فالوضع الفاسد يراه من هو أعمى