| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

كن جميلا ..!!

عندما ينتثر منك بعض غلَّتك وحبوبك ، وتهبط إليها الطيور في سلام ، لا تفكِّر في كونها جشعةً متطفلة ، فكِّر في أنها وثقتْ بك. وعندما تنخرط في التقاطها منشغلةً عنك تمامًا، كأنها لا تراك، فلا تسخط عليها وتطردها، فربما تكون حفاوتها بعطائك هي طريقتها التي تجيدها في التعبير عن الامتنان والشكْر، وتأمل في حالها حالَك، فانشغالك عن مولاك بنعمِه أشد من انشغالها.

عندما يرجوك الرجل الذي يحمل طاولةً كبيرةً من الخبز فوق رأسه ويمضي راكبًا دراجته، أن تلتقط له بعض الخبز الذي سقط منه على الأرض، وأنت في كامل أناقتك بالبذلة والنظارة الشمسية، لا تفكر في كونه لا يعرف قدرك، وأنه يفتقد للذوق، وأن غيرك من البسطاء العابرين بالقرب منكما هم أولى بأداء هذه المهمة البسيطة، بل فكِّر في كونه توسم فيك اللطف والتعاطف، فكِّر في كون هذه البذلة وتلك النظارة لا تغنيانك عن عمل المعروف.

عندما يفاجئك أحدهم بأن هذه المرأة المحزونة التي خمشت كبدك بحديثها المروِّع عن طفلها الذي يتقلَّب في آلامه بالمستشفى وبحاجة للتبرعات حتى يمكنه إجراء جراحة خطرة غالية، والتي تبرعت لها بمائة جنيه كانت هي كل ما في جيبك، ومضت منحنية تدعو لك حتى دمعت عيناك من صوتها الجريح، هي مجرد نصابة محترفة تتعيش من هذه الأكذوبة منذ سنوات، لا تفكر في كون هذا أسوأ خبر سمعته خلال الأسبوع، بل فكر في كون هذا أسعد خبر، نعم، أسعد الأخبار كلها ذلك الخبر الذي زفَّه لك بأنه لا يوجد طفل يتلوى من الألم الآن في انتظار رحمة الناس.

عندما تفوز دونًا عن زميلك بالمنصب الذي كنتما تطمحان إليه، لا تفكِّر في كونه الرجل الذي سيسبب لك الكثير من المتاعب في الفترة القادمة إن لم تجبره من البدء على الإذعان للوضع الجديد، بل فكِّر في كونه الرجل الكفء الذي ستستطيع تأليفه للعمل معًا ، فكِّر في أن بعض الضيق الذي يشعر به كنت ستشعر به لو كنت مكانه، ولا يليق بك إثارة غيظه أو تنفيره من المكان، بل عليك مسؤولية أخلاقية ومهنية أكيدة كرجل وكمدير ناضج، لجعله ينظر بسرعة إلى النصف الممتلئ من الكوب.

عندما تجد نفسك أمام رجل محترق اليد يمضي في طريقه، لا تفكر في كونه خرج ليؤذي أبصار الناس بتشوهه، وأنه كان أفضل له أن يقر في بيته حتى لا يخدش جمال المدينة والذوق العام، فكِّر في كونه ربما ضحى بها لإنقاذ جيرانه من حريق، وأنه سيقف راضيًا عنها وممتنًا لها بين يدي الله ، ليس كهذه الأيادي السليمة الوافرة الجمال التي تمضي مع أصحابها بلين، وفيها ما سينطقها الله شهادةً يوم القيامة على البطش والنهب والتحرش والبذاء. فكِّر في أن أيادي هؤلاء المجرمين والمنحطين هي ما يفسد جمال المدينة ويخرب ذوقها ، لا أيادي أصحاب العاهات.

عندما يكون لديك ضيف في بيتك، وانشرخ كوب الشاي أثناء تقديمه له، لا تفكِّر في أن عينه الحاسدة جاءت في الزجاج، وتتبادل النظرات التحتية المتهمة له مع أفراد أسرتك، بل فكِّر في كونكم لا تجيدون صب المشروبات الساخنة في الأكواب الزجاجية، أو أنكم تقدمون الشاي في أكواب سيئة الخامة، فهو يقاسمك المعرفة الثقافية، ولذا سيكون في وضع حرج، وسيلحظ نظراتكم المتبادلة، وسيشعر بإساءة بالغة. صحيح أن الحسد مذكور في القرآن، ولكن من المذكور أيضًا فيه أن بعض الظن إثم.

عندما يتقدم لأختك أو بنتك من ترى أن مستواه أقل من مستواكم الاجتماعي، يمكنك أن ترفض بلطف طالما أنه ليس لديكم قبول للفكرة، لكن ليس لك أن تعاقبه على الطلب بكسر خاطره، أو بالتندر بطلبه بين الناس، لا تفكِّر في كونه يقصد إهانتكم بهذا الطلب، بل فكِّر في كونه أحسن الاختيار.

عندما تمضي في ممرٍّ بخطواتٍ عفية، ويعطِّلك قليلًا من ظهر أمامك بخطواته الواهنة الثقيلة، لا تفكِّر في كونه سمجًا ضعيف الحسِّ الاجتماعي لا يبالي بالآخرين، بل فكِّر في كونه ظهر أمامك لتحمد ربنا على نعمة العافية التي أنعم عليها بك. أنت أحيانًا ما يكدِّر صفوك رؤية من أنعم الله عليهم بما ليس عندك، فلا تجمع إلى ذلك أن يزعجك رؤية من ابتلاهم الله بما ليس فيك.

عندما تدخل على البوفيه المفتوح في الحفل الذي دعيت إليه، ووجدت أسرة متواضعة يغرف أفرادها من أطايب الطعام كميات وافرة، ثم وجدتهم يأكلون أنواع اللحوم بنهم الجوعى، لا تنشغل بمتابعتهم مع أسرتك هازئًا بهم، لا تفكِّر في كونهم مجرد لئام يكثرون من المجاني، ولا يراعون شكلهم أمام الناس، وأنهم لا يُقارنون بأسرتك الراقية في إجادة التعامل مع مواقف الذوق واللياقة، بل فكِّر في كون هذه الأسرة الفقيرة ربما تجيد الحمد وتشكر النعمة على هذا الطعام أكثر من أسرتك المترفعة، فكِّر في كون الطعام راح معهم في خير وجوه صرفه وهو التقديم للمحتاجين وليس في البطر والرئاء.

عندما تجلسين إلى إحدى المعارف في جلسة ودية تجمعكما مع بعض الصديقات، وتسأليها عن السبب الذي جعلها تأتي بغير ذهبها الكثير الذي كان يزينها في اللقاءات السابقة وكانت تبرق فيه، وتتجاوز هي سؤالك المباغت وتكمل حديثها كان شيئًا لم يكن، لا تفكِّري في أن السؤال لم يحرم، وأنها قليلة الذوق عندما لم تحترم حديثك إليها، بل فكِّري في أن سؤالك في الأغلب قد وخز قلبها، وأنها قد مرَّت بأزمة مالية اضطرتها لبيع الذهب، وسيحرجها كثيرًا أن يضطرها الآخرون للتحدث عن ظروفها، وهي لا ترجو منك أكثر من أن لا تكرري سؤالك.

عندما تتقدم لخطبة فتاة وأنت مملوء بالاعتزاز بنفسك وتشعر أنك بالنسبة لأسرتها فرصة نادرة، ويطلبون هم منك مهلة أسبوع للرد على طلبك، لا تفكر في أنهم مترددون في أمرك، ولا يعرفون قدرك، بل فكِّر في أن أمر الزواج ليس هينًا حتى يبت الناس في أمر خطبة بناتهم على الفور، فكِّر في أنك منحت نفسك فرصة أكثر من أسبوع للتفكير قبل أن تأتي إليهم، ولا يليق بك أن تبخل عليهم بمثل ما أعطيته لنفسك، لا تفكِّر في أنهم يعزونها عليك، بل فكِّر في أنهم يعزونها في عينيك، لأنك لو أخذت تلك الموافقة الفورية التي ترى أنك أهل لها فغالبًا ما سيصيبك في المستقبل داء النمردة المتفشي، وتعيِّرها برخصها عند أهلها الذين أزاحوها إليك على الفور.

عندما تقف في محلك، ويتقدم منك أحد الزبائن ويطلب منك وزنًا قليلًا من أحد الأصناف، فلا تطرده ولا تسيء معاملته، ولا تنظر له باحتقار، لا تفكِّر في كونه شحيحًا جاء يزعجك، بل فكِّر في كونه رب أسرة يعولها بصعوبة، ولم يطلب زنة الربع أو النصف إلَّا لضيق الحال، وأن أي جرح له قد يؤدي لانهياره؛ فكِّر في أن أحدهم قد طلب نصف كيلو من البطاطس من بائع الخضراوات فأهانه البائع أمام ابنته فسقط ميتًا نتيجة لارتفاع ضغط الدم.

عندما تتباطأ سيارة أخرى تمشي أمام سيارتك، فتعطلك قليلًا، لا تفكِّر في أنه من الضروري أن تضرب لقائدها البوق بشكل متواصل لتذكره بذنبه الكبير، ولكي تلفت نظره إلى بذل أقصى ما عنده لكي يتحرك الآن بسرعة طبيعية أو يفسح الطريق لتمر وحدك ثم ليحدث من بعدها ما يحدث، فكِّر في أن هذا الرجل الذي يبدو عليه العناء والتوتر والحسرة، قد واجهته مشكلة لا ذنب له فيها، وأنه لا يتمتع بتعطيلك على الإطلاق، وأنك قد عانيت من هذا من قبل، وفوجئت بزئير السيارات المتلاحق من خلفك، وكان أكثر ما ضايقك هو عدم تقدير الناس لما أنت فيه، لا مدوا يد المساعدة ولا صبروا، فلا تكن كمن كانوا من خلفك يومًا ما.

عندما تصرح لك خطيبتك بارتباك برغبتها في فسخ الخطبة، استوعب الأمر واسمع لها جيدًا، ساعدها على أن تتكلم ببساطة، ولا تمارس ضغطًا عليها بأي وجه؛ وإن وجدت إصرارًا ناتجًا عن عدم قبول، وأنه ليس هناك وشاية أو سوء فهم، فيجب أن تنسحب بطريقة تليق برجل كريم ناضج، لأنك كلما طال إلحاحك عن المقبول شاهت صورتك، وشحنك التوسل إليها بعاطفة مشوبة بالحقد. لا تفكِّر في كون المجتمع المحيط سيتكلم عن أن فلانة تركت فلانًا، ولا تفكر بأنه يجب عليك فور يأسك منها الحط من صورتها وصورة أهلها، ولا تفكر في أنها بالتأكيد سيأتي يوم عليها بعِشرة غيرك ستندم عليك؛ بل فكِّر في أن هذا أفضل كثيرًا لك من أن تستمر معك فلانة وروحها ليست معك، فكِّر في أن نظرتك لنفسك وتقديرك لها لا يسمحان لك بأن تكون سجانًا لأحد مهما أحببت رفقته.

عندما يفد إليكم في العمل موظف جديد، يظهر عليه ما يظهر على بعض المستجدين على بيئة عمل من رهاب وتوتر وترقُّب، لا تنظر له باستخفاف وتقتحمه بعين الأقدمية التي تستلذ بتلك الحالة من الضعف التي تعتري بعض المستجدين، لا تفكِّر في أنه مجرد شخص جديد لا خبرة له بالمكان يحق لك وقد استقررت في عملك أن تشعر بالتميز عليه، وأن تتكلم عنه بضمير الغائب باعتباره مجرد شيء فتقول لآخر: ( خذه لشئون الموظفين)، بل فكِّر في أنه لن يستمر جديدا، فكِّر في أنك قد أعطيته الحق لو أثبت كفاءة وتخطاك في المكانة الوظيفية أن يردها لك ويجعل المفاجأة تأخذك عندما يقول عنك لآخر :(خذه).

عندما يتقدم موظف يعمل لديك صاحب خبرة وممن تعتمد عليهم بهدوء وببعض الحرج، بالاستقالة، لأنه حصل على فرصة أفضل، لا تأكله بعينك كأنه يقف أمام مكتبك خائن لا يعرف الولاء؛ لا تفكِّر في كونه جاحدًا يجب معاقبته بالتسويف في بعض مستحقاته، أو بتشكيك المنافسين في كفاءته إن اتصلوا على سبيل الاستفسار. لو كان جاحدًا لاتصفت أنت أيضًا بالجحود لأنك لم تمكث في أول مكان عملت به، كما أنك كثيرًا ما رحبت ب (الجاحدين) الذين استقطبتهم بخبراتهم من أماكن أخرى. إذا لم تستطع إغراءه بالبقاء فاترك أثرًا طيبًا قد يسمح له بالعودة إن لم يوفق في مكانه الجديد، لا تفكِّر بأن دولاب العمل سيتوقف، على الإطلاق، بل فكِّر في إنك ستودع رجلًا أخذ يبالغ في مدته الأخيرة في طلباته وفي إرضاء نفسه، وسيحل محله رجل جديد سيبالغ في مدته الأولى في إثبات وجوده وإرضائك.

عندما تكون بائعًا اعتاد على التعامل مع النساء، وتدخل إليك زبونة تلفت انتباهك، وتنوي اختبارها بالملاطفة المتدرجة، إلى أن تصل إلى التلميحات الخادشة التي نفعت مع المائلات المميلات من قبل، لا تفكر في أنه يفوز بالملذات كل مغامر، لا تفكر في أن الطريقة مجربة وأنك اغتنمت عدة مرات بغير مواعدة، بل فكِّر في أنك تغامر بكرامتك، وأن الأمر قد ينتهي بسبك وإهانتك دون أن تملك الرد كما حدث من قبل ؛ فكر في أنك تنفق من سمعتك بغير أن تشعر بذلك، وأن هناك الكثيرات على مر السنين لم تلحظهن توقفن عن الشراء منك بسبب عدم ارتياحهن إليك لأنهن يرينك شخصًا لا يبعث على الشعور بالراحة، يرينك غير ثقة، يرين أن وطء عتبة معرضك شبهة.

عندما تملي عليك زوجتك طلبات البيت وأنت تسجل خلفها في ورقة، وتعصر الزوجة رأسها وتضيف طلبًا آخر وتشرد قليلًا وتضيف غيره، لا تفكِّر في أنها تتمتع بالإملاء عليك، لا تفكر في أنها تتعمد الإكثار من الطلبات وتتلذذ بفرض إرادتها، بل فكر في أنها ستتعب في تجهيز الأطعمة لكم من هذه الطلبات أكثر كثيرًا من تعبك في شرائها، فكر في أنها فقط تتعمد تذكر كل ما يحتاجه البيت بدون نسيان أي شيء ، ولا علاقة للأمر بظنونك حول تكثير الطلبات، فكر بأنها تفرض خبرتها في أمر البيت لا إرادتها...!!
مما راق لى ..!!

كل الردود: 19
1.
13:24:09 2014.01.08 [مكة]
أيها القلب ما عليك ومالي؟ لن يعيد البكاء صفو الليالي ليس فى الناس من يموت فيحيا لا ولا قهر قهر الرجال مثل سفن أبحرت وأخرى سترسوا فعلام البكاء فى الاطلال صدق الله والحياة عبور ليس فيها كصالح الأعمال
2.
20:58:06 2014.01.08 [مكة]
والكثير لا يستحق فيوض مشاعرك، وتدفق أحاسيسك، و شلالات شوقك! لا يستحق هذه الكتلة المتأججة من العاطفة إلا ربك وحده! وحده من سيسمعك بلا تضجر، وحده من ينتظر بث شكواك، وحده من يغفر بلا عتاب فقط أن يرى منك ندما صادقا! وحده الكريم الذى سيعوضك كل الجفاء والحرمان والامبالاة التى تجدها من الناس وممن وجهت لهم بالخطأ عاطفتك الجياشة! وحده من يستحق كل الحب، كل الشوق، كل الرجاء، كل التذلل! لا تلعن طبعك، ولا تجلد نفسك، ولا تتحول لشخص بارد لتواكب جبال الثلج التى تسمى بشرا من حولك! بل احمد الله واشكره على هذه النعمة النادرة الوجود الآن فى هذا العالم الممسوخ!
3.
00:07:24 2014.01.09 [مكة]
مرت سنة والعين يعشقها السهر ومرت سنة والشوق باقي ما انمحى ومرت سنة والقلب ذابحه الهجر ومرت سنة والهجر عيّا ما استحى ومرت سنة ومرت سنة وأنا أنتظر ومرت سنة والوصل نايم ما صحى ومرت سنة ما جا من الغالي خبر ودارت عليا حّب المحبّين الرحى ومرت سنة صابر وعذري بالصبر شماتت أصحاب الشوارب واللحى وعيونه السود وشفايفه الحمر وجديل يضىفي فوق متنه لا انتحى وصدرِ يسد الليل من نور القمر وخدِ يسد الصبح من شمس الضحى ومرت سنة واخاف لا يروح العمر وأنا أنتظر والشوق باقي ما انمحى
4.
23:03:47 2014.01.10 [مكة]
أين الضجيج العذب والشغب؟ ؟ **** أين التدارس شابة اللعب أين الطفولة فى توقدها ***** أين الدمى في الأرض والكتب؟ يتوجهون بسوق فطرتهم ****** نحوي، if رهبوا وإن رغبوا فنشيدهم: (بابا) إذا فرحوا *** ووعيدهم: (بابا) إذا غضبوا وهتافهم: (بابا) إذا ابتعدوا ****** ونجيهم: (بابا)، if اقتربوا بالأمس كانوا ملء منزلنا ***** واليوم، ويح اليوم قد ذهبوا قد يعجب العذال من رجل يبكي ****، ولو لم أبك فالعجب هيهات ما كل البكا خور إني وبي عزم ***** الرجال أب اللهم أجمع كل مسافر ومنقطع ومشرد ومحروم من أهله وولده بهم، وفرج همه ونفس كربه وأبدله صبرا وضياء ومن هم خيرا منهم
5.
10:04:43 2014.01.11 [مكة]
"أما السفينة فكانت لمساكين يعملون في البحر فأردت أن أعيبها وكان وراءهم ملك يأخذ كل سفينة غصبا" خرق السفينة فى نظرتنا = شر! ولما علمت الحكمة من هذه الفعلة = اتضح أن الخير كله وراء جعلها معيبة! كم من ابتلاءات وحوادث تظن أن لا خير فيها ولا منفعة،، تنظر إليها نظرة الشر المحض الذى لا خير فيه لأن ظاهرها بالفعل الشر والسوء، ثم يأتى الخير! وليس هذا لكافة البشر! بل قال "لمساكين يعملون فى البحر"، مساكين يعملون، ظلموا ! فسخر الله لهم من يدفع عنهم هذا الظلم، بأمر ترى ظاهره شرا، و من وراءه الخير لهم! سيأتى يوما ينتصر فيه لك أيها المظلوم، قد يأتى الخير كله والنصر الذى ستندهش منه من وراء ابتلاء تظنه شرا! استسلم لأمر ربك سواء فهمت الحكمة أو لم تفهمها، وتمسكن له، ولا تظلم!
6.
10:10:59 2014.01.11 [مكة]
. من أين أبدأ والحديث غرام؟ ... فالشعر يقصر والكلام كلام من أين ابدا فى مديح محمد؟ ... لا الشعر ينصفه ولا الاقلام هو صاحب الخلق الرفيع علي .. المدى هو قائد للمسلمين همام هو سيد الأخلاق دون منافس .. هو ملهم هو قائد مقدام ماذا نقول عن الحبيب المصطفى .. فمحمد للعالمين إمام ماذا نقول عن الحبيب المجتبى ... فى وصفة تتكسر الاقلام اللهم صل و سلم علي نبينا محمد و علي و صحبه أجمعين ألة من هدي النبي صلى الله عليه وسلم.
7.
10:34:50 2014.01.11 [مكة]
إفترقنا ... ومازال وجودك يؤ نسنى!! افترقنا دون استذان، ولم يكن بيننا لحظة عتاب، ولم تجمعنا لحظة غضب .. أسدل الستار ومآ بيننا لم يصل لالقمة النهايه كيف تسلل هذآ الإحساس فى غلفة منا؟، وأخد أشياء كثيرة فى لحظة حزن، وحمل حقائبه ورحل. لماذا نحاول أن ننهى الأشياء داخلنا بالرغم من أنها قد انتهت من حولنا بكل أشكالها .. ولكنها تبقى فى أعماقنا دائما المعايشة أعمق كثيرا من الرؤية، فقد يكون الإنسان أمام العين، وأبعد ما يكون من القلب، وقد يكون فى آخر نقطة فى الكون ويسكن القلب، وأنت ستبقى بداخلى دائما ذلك الحلم الجميل الذى يطاردنى فى أحلامى حتى وإن لم أصل إليه، مازال وجودك يؤنسنى حتى وإن فصلت بيننا الاماكن اقتراحات للفرقت بيننا سبل الحياة قد نلتقى فى لحظة لكنها ستكون كلقاء الغرباء .. فأنا لن أنتظر موعدا يلمنا أو صدفة تجمعنا.
8.
18:44:30 2014.01.13 [مكة]
"إنني أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدني وأقم الصلاة لذكري" كان هذا هو الأمر الأول لموسى من ربه بعد أن عرفه بنفسه و أعلمه بأنه الإله الواحد الذي لا معبود بحق إلا هو فاعبدني.. تلك هي الثمرة الأولى للمعرفة و التكليف الأول بعد التوحيد والعلم بالله فاعبدني وأقم الصلاة لذكري عبادة وصلاة وذكر يربى بهم المصلح ابتداء كما قيل لنبينا صلى الله عليه وسلم: قم الليل إلا قليلا وذلك بعد قوله تعالى : "اقرأ باسم ربك الذي خلق" جهز نفسك يا حامل الرسالة يا من عرفت ربك جهز نفسك بالعبادة والذكر بالتبتل والتهجد والانكسار في محراب العبودية فإن فعلت فهيا إلى الثمرة الأخرى لاعتقادك وعلمك بالله وعبادتك إياه هيا إلى التكليف التالي مباشرة بل يكاد يكون التكليف الموازي المرافق لعبادتك ومعرفتك هيا اذهب وتحرك اذهب إلى فرعون إنه طغى اذهب واصدع بكلمة الحق اذهب وقلها في وجه الطاغية اذهب و أعلنها وادع لها لعله يتذكر أو يخشى كما تقوم الليل فقم وأنذر قم واصدع قم واجهر بالحق في وجه الباطل قم فإن اعتقادك ومعرفتك بربك وسبيلك ليست بسبيل هروب ولا بسبيل خوف وذلة قم فإنها سبيل عزة وقيام وعمل وما بين "قم الليل" و"فاعبدني" وبين " قم فأنذر" و"اذهب إلى فرعون" = يصح سيرك في دربك وتثمر معرفتك بربك
9.
11:49:48 2014.01.16 [مكة]
لغتنا العربية! ما اعظم هذه القصيدة .. وما اروع وابلغ حافظ ابراهيم! رجعت لنفسي فاتهمت حصاتي *** وناديت قومي فاحتسبت حياتي ورموني بعقم في الشباب وليتني *** عقمت فلم أجزع لقول عداتي وولدت فلما لم اجد لعرائسي *** رجالا وأكفاء وأدت بناتي وولدت فلما لم اجد لعرائسي *** رجالا وأكفاء وأدت بناتي ووسعت كتاب الله لفظا وغاية *** وما ضقت عن آي به وعظات فكيف أضيق اليوم عن وصف آلة *** وتنسيق أسماء لمخترعات أنا البحر فى أحشائه الدر كامن فهل سألوا الغواص *** عن صدفاتي فيا ويحكم أبلى وتبلى محاسني *** ومنكم، وإن عز الدواء، أساتي أيطربكم من جانب الغرب ناعب *** ينادي بوأدي في ربيع حياتي؟! أرى كل يوم في الجرائد مزلقا *** من القبر يدنيني بغير أناة! وأسمع للكتاب في مصر ضجة *** فأعلم أن الصائحين نعاتي! أيهجرني قومي عفا الله عنهم *** إلى لغة لم تتصل برواة ؟! سرت لوثة الإفرنج فيها كما سرى لعاب الأفاعي *** مسيل فرات فى فجاءت كثوب ضم سبعين رقعة *** مشكلة الالوان مختلفات القمة معشر الكتاب والجمع حافل *** بسطت رجائي بعد بسط شكاتي فأما حياة تبعث الميت فى البلى *** وتبنت فى تلك الرموس رفاتي واما ممات لا قيامة بعده *** ممات لعمري لم يقس بممات
10.
01:52:36 2014.01.19 [مكة]
جميل موضوعك لكن لماذا لا يوجد ردود
11.
10:00:30 2014.01.21 [مكة]
نعم تتزايد الآلام وتتضافر الإحباطات ويرحل الأحبة تباعا نعم يدعوك جل ما حولك ومن حولك لليأس ويدفعك بيد غليظة للقنوط يدعوك جلد الفاجر المنافق وبأس ويدفعك عجز الثقه وأحيانا حماقته غصة خانقة ربما تنمو تدريجيا لتكتم أنفاس الأمل فى حلقك الجاف كلما تصاعد من حولك عبق الخسة المقزز وعصفت بك رياح الكذب المنتنة التي تفوح من أفواه الأوغاد كلما فتحوها لينبسوا ببنات سفاح من بين شفاههم نعم مهما تجلد المرء فإنه يجد كل ذلك أحيانا لكنه يعود ليفكر مليا هل يملك هذآ الترف؟! هل يملك ترف أن ييأس؟! هل لديه خيار الإحباط؟! وهل آن أوان الصمت وكتم ما يدين بة من الحق وكسر القلم هنا تسارع حروف عثمانية مشكلة رسمها يوما علي قلبه قبل أن يحفظها في صدره لتمثل أمام عينيه زاجرة لنفسه ومذكرة إياها وناهية لها ومبددة لسحائب تلك الخواطر السوداء (ولا تيأسوا من روح الله إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون) الكافرون! هؤلاء فقط هم من يملكون هذآ الخيار الكئيب انت لست منهم ومآ ينبغي لك بل لك رب سميع مجيب قريب لك رب قدير مقتدر يقول كن فيكون للشىء لك رب فتاح نصير ولي عزيز آن يكلك القمة نفسك هلكت فى غيابات جب اليأس المظلم وإن يتولى أمرك نجوت بإذنه وهو يتولى الصالحين هنالك يشرق القلب بالأمل من جديد وتنسكب علي ثنايا الفؤاد عطور الفال الحسن المفعمة بعبير حسن الظن ممزوجا برحيق العمل هنا تزول الغصة وتتلاشى الغشاوة ويستطيع المرء ميسور يكمل طريقه بينما يحدو نداء ... يا رب ‫ # لا _ تكلنا _ إلى _ أنفسنا طرفة _ _ عين ‬
12.
10:36:05 2014.01.21 [مكة]
يا من هواه أعزه وأذلني كيف السبيل إلى وصالك دلني؟ تركتني حيران صبا هائما أرعى النجوم وأنت في نوم هني عاهدتني ألا تميل عن الهوى وحلفت لي يا غصن ألا تنثني هب النسيم ومال غصن مثله أين الزمان وأين ما عاهدتني؟ جاد الزمان وأنت ما واصلتني يا باخلا بالوصل أنت قتلتني واصلتني حتى ملكت حشاشتي ورجعت من بعد الوصال هجرتني لما ملكت قياد سري بالهوى وعلمت أني عاشق لك خنتني ولأقعدن على الطريق فأشتكي في زي مظلوم وأنت ظلمتني ولأشكينك عند سلطان الهوى ليعذبنك مثل ما عذبتني ولأدعين عليك في جنح الدجى فعساك تبلى مثل ما أبليتني ...!! 1L
13.
14:34:32 2014.01.21 [مكة]
قلب يتيم مقطوع من شجره كل الناس بيبان مقفوله والخطوات مش لاقيه نيس ................ لما شعاع الشمس يغيب طعم الغربة بحسه ف حلقي يطرح زهر من غير لون يرسم سكه لبكره حزينة شايله هموم علي كتف الكون ................ لما بيحط الليل جناحه ع البيوت تسكن قلبى رعشة خوف يرخى ستار الصمت الموحش ع الجدران يسقط حلم النور ع الأرض يصبح كل كلام الحب من غير نبض والأيام بتجر ليالى لوحدة طويلة .. وحيره وموت ................ لما الليل بيمد دراعه لجل ما يمنع فجر وليد تطلع كل قصايد الشعر من غير صدق تسمع صوت الناى مكتوم والموال محبوس ف الصدر والعصفور راكن ع الغصن. . وقلبه حزين ................ لما الليل بيزيد فى العتمه يوم ورا يوم مين راح يقدر يفض غشاوة الزيف يسحب ضى نهار للعين لجل يكحل بيه الروح
14.
19:19:03 2014.01.21 [مكة]
ياونتي ونة بس على الخط مدعوس ضاع في شبابه .. بالأمس كان يلعب مع بسوس واليوم عند ربه يلقا حسابه . يعطيك العافية ياجمال موضوع جميل بس حبيت الطف الجو الله يسعدك .
15.
10:12:23 2014.01.24 [مكة]
إن الكاتب يضع نكَدَ الدنيا وأحزانها على سبُّورة الشرح، بخطٍّ غير مائل، وغير مَهزوز، مُعتمدًا على المنهج الصحيح، صانعًا ببصيرةٍ فائقة من أحرُفِ الهمِّ والمكابدة جملةً مفيدة تنتهي بالتفاؤل؛ تفاؤلٌ من هذا النوع العميق التقيِّ غير الصاخب، تفاؤلٌ طيبٌ ومَدروس.
16.
11:44:26 2014.01.25 [مكة]
Qأروع ما كتبه الطنطاوي مقال 📜 روعة قاعدة في التربية : ' لا استخدم سوطي ما دام يجدي صوتي .. و لا استخدم صوتي مادام يجدي صمتي ' نبحث في جيوبنا عن أقل فئات النقود كي نتصدق بها ، ثم نسأل الله أن يرزقنا الفردوس الأعلى . ما أقل عطايانا،وما أعظم مطلوبنا. 〰〰〰〰〰〰 ✒💬✏ عندما تفرح تذهب الى أكثر شخص تحبه، وعندما تحزن تذهب الى أكثر شخص يحبك، وما اروع ان يكون هو نفس الشخص في الحالتين. 〰〰〰〰〰〰 ✒💬✏ بعض الأشخاص مثل كتاب رائع وثمين وغلافه عادي وغير جذاب! وبعض الأشخاص غلاف رائع جذاب ومحتوى فارغ! فلا تجعل الغلاف يخدعك عن حقيقة المحتوى! ’إنها المظاهر‘‘ 〰〰〰〰〰〰 ✒💬✏ ليس كل من إعتذر مخطئ أو ضعيف .. الأعتذار صفة نادره لاتجدها إلا في الأوفياء! 〰〰〰〰〰〰 ✒💬✏ عندما تجد وطن أبطاله في القبور ورجاله في السجون ولصوصه في القصور فقل على الدنيا السلام .....................................مؤلم جداً حينما يخطئ إمام المسجد ، فلا يجد من يرد عليه ، وحين يبدأ الفنان أغنيته ، يكملها الكل 〰〰〰〰〰〰 ✒💬✏ «الغرب ليسوا عباقرة ونحن لسنا أغبياء؛ هم فقط يدعمون الفاشل حتى ينجح، ونحن نحارب الناجح حتى يفشل!» 〰〰〰〰〰〰 ✒💬✏ من الرائع أن يكون لديك صديق، كُلما أتيت إليه متكدرًا رجعت منه صافيًا ! وكلما قَدِمت إليه ضعيفًا، عدت منه أقوى! ’’إلى من نعزهم ‘‘
17.
16:58:22 2014.01.27 [مكة]
وصية السلطان العثماني "محمد الفاتح" إلى ولده "بايزيد" ............... "ها أنذا أموت، ولكني غير آسف؛! لأني تارك خلفا مثلك كن عادلا صالحا رحيما، وابسط على الرعية حمايتك بدون تمييز، واعمل على نشر الدين الإسلامي؛ فإن هذا هو واجب الملوك على الأرض. قدم الاهتمام بأمر الدين على كل شيء، ولا تفتر في المواظبة عليه، ولا تستخدم الأشخاص الذين لا يهتمون بأمر الدين، ولا يجتنبون الكبائر، وينغمسون في الفحش، وجانب البدع المفسدة، وباعد الذين يحرضونك عليها. وسع رقعة البلاد بالجهاد، واحرس أموال بيت المال من أن تتبدد. إياك أن تمد يدك إلى مال أحد من رعيتك إلا بحق الإسلام، واضمن للمعوزين قوتهم، وابذل إكرامك للمستحقين. وبما أن العلماء هم بمنزلة القوة المبثوثة في جسم الدولة، فعظم جانبهم وشجعهم، وإذا سمعت بأحد منهم في بلد آخر فاستقدمه إليك، وأكرمه بالمال. حذار حذار لا يغرنك المال ولا الجند، وإياك أن تبعد أهل الشريعة عن بابك، وإياك أن تميل إلى أي عمل يخالف أحكام الشريعة؛ فإن الدين غايتنا، والهداية منهجنا، وبذلك انتصرنا. خد مني هذه العبرة: حضرت هذه البلاد كنملة صغيرة، فأعطاني الله تعالى هذه النعم الجليلة، فالزم مسلكي، واحذ حذوي، واعمل على تعزيز هذا الدين وتوقير أهله، ولا تصرف أموال الدولة في ترف أو لهو، فإن ذلك من أعظم أسباب الهلاك
18.
20:57:42 2014.01.29 [مكة]
ابن القيم إن في القلب شعث : لا يلمه إلا الإقبال على الله، وعليه وحشة: لا يزيلها إلا الأنس به في خلوته، وفيه حزن : لا يذهبه إلا السرور بمعرفته وصدق معاملته، وفيه قلق: لا يسكنه إلا الاجتماع عليه والفرار منه إليه، وفيه نيران حسرات : لا يطفئها إلا الرضا بأمره ونهيه وقضائه ومعانقة الصبر على ذلك إلى وقت لقائه ، وفيه طلب شديد: لا يقف دون أن يكون هو وحده المطلوب ، وفيه فاقة: لا يسدها الا محبته ودوام ذكره والاخلاص له، ولو أعطى الدنيا وما فيها لم تسد تلك الفاقة أبدا!!
19.
23:07:41 2014.05.06 [مكة]
🐄 كان يتاجر في العسل وذات يوم رست سفينة له محملة بالعسل وكان العسل معبأ في براميل فأتت له سيدة عجوز تحمل وعائا صغيرا وقالت له، أريد منك أن تملأ هذا الوعاء عسلا لي فرفض وذهبت السيدة لحالها ثم أمر الليث مساعده أن يعرف عنوان تلك السيدة ويأخذ لها برميلا كاملا من العسل فاستعجب الرجل وقال له: - لقد طلبت كمية صغيرة فرفضت وها أنت الآن تعطيها برميلا كاملا فرد عليه الليث بن سعد، يا فتى أنها تطلب على قدرها وانا اعطيها على قدري لو علم المتصدق حق العلم وتصور أن صدقته تقع في (يد الله) قبل يد الفقير، لكانت لذة المعطي أكبر من لذة الأخذ. هل قرأت عن فوائد الصدقة اسمعوا يا متصدقين انتم ومن يعمل لإيصال الصدقة 1 - الصدقة باب من أبواب الجنه. 2 - الصدقة أفضل الأعمال الصالحات وأفضل الصدقة إطعام الطعام. 3 - الصدقة تظل صاحبها يوم القيامة وتفك صاحبها من النار. 4 - الصدقة تطفيء غضب الرب وحر القبور. 5 - الصدقة خير ما يهدي للميت وأنفع ما تكون لة، ويربيها الله عز وجل. 6 - الصدقة تطهير، وتزكية للنفس ومضاعفة الحسنات. 7 - الصدقة سبب سرور المتصدق ونضرة وجهه يوم القيامة. 8 - الصدقة أمان من الخوف يوم الفزع الأكبر وعدم الحزن على ما فات 9 - الصدقة سبب لمغفرة الذنوب وتكفير السيئات. 10 - الصدقة من المبشرات بحسن الخاتمة وسبب لدعاء الملائكة. 11 - المتصدق من خيار الناس والصدقة ثوابها لكل من شارك فيها. 12 - صاحب الصدقة موعود بالخير الجزيل والأجر الكبير. 13 - المنفقون من صفات المتقين والصدقة سبب لمحبة عباد الله للمتصدق. 14 - الصدقة أمارة من أمارات الجود وعلامة من علامات الكرم، والسخاء. 15 - الصدقة سبب في إستجابة الدعوة وكشف الكربة. 16 - الصدقة تدفع البلاء وتسد سبعين بابا من السوء في الدنيا. 17 - الصدقة تزيد في العمر وتزيد في المال وسبب في الرزق والنصر. 18 - الصدقة علاج، و دواء، وشفاء. 19 - الصدقة تمنع الحرق، والغرق، والسرق، وتمنع ميتة السوء. 20 - الصدقة أجرها ثابت ولو كانت على البهائم أو الطيور. وأفضل صدقة تفعلها الآن هو نشر هذا الكلام بنية الصدقة لأن كل من يطبق هذا الكلام ويعلمه للأجيال القادمة أجره لك بإذن الله من أجمل ماوصلني مثل · · حصة