| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

كلكم كنتوا تسونها مع اطفالكم عشان مايصيرون بخلاء،، بس خطأ

كل الأطفال يتخانقون ولكن تعرفون وين المشكلة؟
المشكلة اذا الأم طلبت من صاحب اللعبة يتنازل عنها للطفل الثاني... والمشكلة الأكبر اذا قالت له صير احسن منه واعطه لعبتك.... ليش مشكلة؟
لأن واحد راح يكبر معتقداً ان التنازل عن حقه شيء طبيعي وواجب لإرضاء الآخرين والثاني سيكبر معتقداً ان رغباته يجب ان تكون مجابة حتى وان كان فيها تعدي على الآخرين بالصراخ والهجوم... الطفل من حقه ما يرضى احد يلعب في العابه واذا بنعلمه شيء لازم نعلمه انه من حقه يقبل او يرفض المشاركة ونوضح له نتائج سلوكه مثل ان نقول كيفك اذا ما تبي تعطيه اللعبة بس ممكن تستانس اكثر اذا لعبت معاه... هنا نكون شرحنا له ماذا تعني المشاركة...ونعزز عنده القدرة على القرار....✔️
الطفل الثاني نفهمه انه ما يقدر ياخذ كل شيء بالصراخ والهجوم ولازم يتعلم يستخدم السؤال والطلب والأدب...وما نعزز عنده سلوك الهجوم.✔️ المشكلة ان احنا مالنا خلق.... نبي اللي يصرخ يسكت فنهجم نحن ايضا على الطرف الضعيف طالبين منه التخلي عن النحاسة والتنازل عن حقوقه للطفل الثاني....❌ هكذا اعزائي يطلع عندنا ناس متساهلة في حقوقها تستكين للظلم وترضى بالخطأ والتعدي... ويطلع ناس شرسة هجومية تشعر ان من حقها الحصول على كل شيء بالتعدي والصراخ والهجوم..... حبيت اشرح اساس المشكلة علشان ما يتكرر هذا الخطأ.... 🔴الخلاصة : إجبارك لطفلك تنازله عن ألعابه وأغراضه الآن لإخوته أو لغيرهم ، سينتج عنه تنازله وتخليه عن حقوقه للآخرين في المستقبل .. وفي المقابل ستّولد لدى الطفل الآخر تسلّطه وإستيلاءه لألعاب أقرانه في صغره وإستيلاءه على ما هو أعظم وهضمه لحقوق الآخرين في المستقبل .. بيدنا نخلق مستقبل أجيالنا .. إنشر لتعم الفائدة 👍

كل الردود: 1
1.
07:36:10 2014.11.13 [مكة]
👍👍👍👍