| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

قصة مريض في لندن

مريض عمل عملية في لندن ..
قبل العملية بساعتين دخلت ممرضة هي تنسق الأزهار ويبدو أن مهمتها تنسيق الأزهار، وهي تنسق الأزهار ووجهها نحو الأزهار قالت له: من طبيبك أنت،

قال لها: جبسون،

فقالت له: هل رضي أن يعمل العملية،

فقال: طبعاً،

قالت له: ليس معقول،

قال: لماذا،

قالت: هذا عمل عشرة آلاف عملية ...وكلها ناجحه، وليس لديه وقت كيف أعطاك موعد ؟

فقال لها: أنا على موعد معه،

فقالت: ليس معقول إنه أرقى طبيب في العالم،

بعد أن انتهت العملية ونجحت والآن المريض حي يرزق، مكتوب في الفاتورة ألفين جنيه رفع معنويات، هذه الممرضة كانت عالمة نفس وليس ممرضة.
ترفع معنويات المرضى ولكن بشكل ذكي جداً، وهي تنسق الأزهار تسأل المريض من طبيبك...
فيُسََر أن هذا الطبيب أفضل طبيب في العالم ولا يوجد عنده ولا غلطة فيُسَر المريض وترتفع معنوياته، والآن ثبت في العلم أن كل ما كان المريض معنوياته أعلى استطاع أن يتغلب على العامل الممرض.
وهذا الفرق بين مريض معنوياته منهارة لا تنجح عمليته، وبين مريض معنوياته عالية تنجح عمليته.
هذه حكمة النبي قال:

عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

( إِذَا دَخَلْتُمْ عَلَى الْمَرِيضِ فَنَفِّسُوا لَهُ فِي الأجَلِ فَإِنَّ ذَلِكَ لا يَرُدُّ شَيْئًا وَهُوَ يَطِيبُ بِنَفْسِ الْمَرِيضِ )

راقت لي❤