| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

عوائلنا الى اين ...✋واقع

‏👌عوائلنا، إلى أين تسير؟
(موضوع جميل يستحق التأمل)
👈إلى أين نسير؟
ونحن في زمانٍ طريقنا مملوء بالذئاب المفترسة؟!
وقافلة البيت تسير بمفردها،،،!!
الى أين تريد؟

🔹تيقظوا، لن يبق شيء اسمه الأسرة كما يخطط لنا.
👈إلى أين نسير؟

🔸بيت خالٍ من المشاعر والقُرب..
*وتويتر متخم بالمشاعر والحب* ..
بيتٌ كل فرد فيه دولة مستقلة، منعزل عن الآخر،
ومتصل بشخص آخر، خارج هذا البيت،
لا يعرفه ولا يقربه.

🔹بيتٌ لا جلسات لا حوارات،
لا مناقشات لا مواساة.
تيقظوا... أين المسير؟ ؟؟
هكذا بيوت العنكبوت، واهية...

🔸الأب الذي كان تجتمع حوله العائلة..
تبدل وصار (راوتر).
الام التي كانت تلملم البيت بحنانها ورحمتها،
تحولت وصارت سناب شات
في بيوتٍ الكل مشغول عن الكل.
👈إلى اين نسير؟

🔹الأبناء تحولوا من مسؤلين إلى متسولين.
يتسولون كلمة إعجاب من هنا،
ومديح مزيف من هناك..
وتفاعل من ذاك وهذا وهذه.
زمن أصبحنا نستجدي الحنان من الغريب،
بعدما بخلنا به على القريب..
👈إلى اين نسير ..؟؟

🔸الزوجة تعلق على كل منشورات الرجال الغرباء،
وتعجب بصورهم الشخصية..
وزوجها بجانبها يترقب منها كلمة إعجاب واقعية..

🔹و زوج يلاطف هذه ويتعاطف مع تلك،
وهن غريبات بعيدات..
وزوجته بالقرب منه..
ولكنها لم تسمع عطفه ولا لطفه...
👈إلى اين نسير؟

🔸أم تراقب كل العالم في مواقع التواصل..
لا يمر منشور إلا ووضعت بصمتها عليه...
ولكنها لا تدري ماذا يوجد في بيتها..
وهل لها بصمة في سكينته ومودته وتربوياته؟

🔹أب يهتم بكل مشاكل العالم،
ويحلل وينظر لكل احداث الأسبوع...
وهو لا يعلم ماذا يدور في بيته!!
ولا يستطيع تحليل الجفاف العاطفي والروحي في بيته...
👈إلى اين نسير..؟

🔸أم يحزنها ذلك الشاب الذي كتب "إني حزين"
وهي لا تدري أن بنتها غارقة بالحزن ..... ..........والوحدة..
تتأثر لقصص وهمية يكتبها أناس وهميين..

🔹والدٌ يخطط لنصيحة شابة تمر بازمة نفسية..
وهو لا يهتم بابنته التي تعيش في أزمات...

🔸ابن معجب بكل شخصيات الفيس..
ويراها قدوة له،
ويحترمها ويبادلها الشكر لما ينشروه،
ووالده الذي تعب لأجله لم يجد منه كلمة شكر ولا مدح..

👌ولم هكذا صار المسير..؟؟
لأننا نبحث عن رسالتنا خارج البيت..
نريد أن نؤدي رسالتنا خارج اسوار البيت..
مع الاخرين..
مع البعيدين..
مع الغرباء مع من لا نعرفهم..

🤞ما الحل و العلاج… ؟

👆أن نتيقن أن الرسالة الحقيقية هي التي تبدأ من البيت...
رسالتنا تبدا من بيوتنا وفي بيوتنا ومع اهلنا….
ولنعلم أننا عندما نعمل على أداء رسالتنا في البيت
قبل الشارع ستنتهي أكثر مشاكلنا..

👆للبعض نقول ..
رسالتكم مبدؤها في بيوتكم ..
ليس مطلوبا منكم أن تصلحوا العالم كله..
ولكن لو نظف كل واحد منا بيته لأصبح المجتمع كله نظيفا..

*حفظ الله بيوت امة محمد صلى الله عليه وسلم جميعا من الاذى* ،
*وجمع الله شملنا على التقوى وأصلح حالنا*

🔹🔸 *اللّهم أرنا الحق حقا وأرزقنا* *اتباعه*
🔸 *وأرنا الباطل باطلا وأرزقنا* *إجتنابه،،،*

الردود
مواضيع مشابهة
الكل: 18
1.
17:16:47 2017.05.02 [مكة]
جزاك الله خير
2.
17:18:34 2017.05.02 [مكة]
ممكن إرسالها عن طريق الواتس
3.
19:23:25 2017.05.02 [مكة]
كلام واقعي نسال الله السلامه
كيف تعالج هذه الظاهرة هذا هو السؤال
5.
19:34:44 2017.05.02 [مكة]
نريد الحل الناجع والأمثل اتحفونا بالحلول الصادقة التي تنبع من حس يشعر بالمسؤلية ويمتلك التغير بإرادة شامخة بإذن الله وانبدأ بحملة قاطعوهم وأعيدو التعرف على أسركم ورتبو أوراقها من جديد قبل فوات الأوان. #قاطعو_السنتب#قاطعو_تويتر#قاطعو_فيس_بوك#قاطعو_مواقع_التواصل#عودو_لأنفسكم#تعرفو_على_أولادكم
6.
19:52:53 2017.05.02 [مكة]
#قاطعو_السناب_قاطعو_تويتر_قاطعو_فيس_بوك_قاطعو_مواقع_التواصل_عودو_لأنفسكم_تعرفو_على_أولادكم
7.
19:57:26 2017.05.02 [مكة]
الله
8.
19:58:48 2017.05.02 [مكة]
حقيقه مؤلمه كلنا جزء منها والحـــل
9.
20:00:14 2017.05.02 [مكة]
الحل كما هو مذكور ان يبدأ كل منا بنفسه
10.
20:01:41 2017.05.02 [مكة]
سوينا هاشتاق أقلها نوصل الهاشتاق الترند لأجل أن يشعر بِمعاناتنا المسؤول لأنه جزء من المشكلة وكذلك هو جزء من الحل
11.
20:04:25 2017.05.02 [مكة]
الله يجزاك خير ويكتب اجرك فعلاً كلام واقعي نعيشه ونسأل الله ان يصلح حالنا وحال المسلمين
12.
20:07:18 2017.05.02 [مكة]
أي قائد يشعر بحقيقة المشكلة قادر بإذن الله على إيجاد الحل الأنجع والأمثل . الكي بالنار مؤلم لكن نهايته الشفاء من المرض بإذن الله . ما المشكلة أن نقوم بمواقع التواصل الإجتماعي ونطلب من هيئة الإتصالات منع قطعي لبرامج ومواقع التواصل حفاظاً على أسرتنا التي باتت وشيكة التفكك إن لم تتفكك فعلا . لنلم جراحاتنا ونستعين بالله ونطلب من هيئة الإتصالات التعاون مع من كان همه الأول الأمن الأُسَري والأمن الإجتماعي
13.
00:14:32 2017.05.05 [مكة]
السناب شات مرض اصيبوا به بناتنا وابنائنا ونسائنا يارب كرهم فيه
14.
00:34:29 2017.05.05 [مكة]
حينما يقوم مالك هذا البرنامج أو ذاك بنشر كل ما تم تخزينة لديهم بحجة أنه تم اختراق البرنامج ، ويقوم هو أو غيره بنشر أسرار الناس ، حينها ندرك فضاعة ما كنّا فيه، وسخافة عقول بعض البشر ، هذه البرامج مما عمت به البلوى ، ولَم يستغلها البعض لنشر المعرفة أو العلم أو الدين الصحيح ، بل اخذها جل الناس للترفيه ومضيعة الوقت ، بل أصبحت سبباً في إهمال الواجبات ، وقد تكون سبباً في الجريمة الأخلاقية أو غيرها ، وقد تهدم حضارة وتبني بدل منها حضارة مستوردة لا أساس لها وأهدافها واضحة جلية ، هدم الأسرة ، إشغال الناس بالتفاهات والمظاهر ودعوتهم للرياء والسمعة .
15.
11:13:54 2017.05.05 [مكة]
المشكله اللي ماعندها سناب شات مثلي تعتبر رجعيه وقرويه لكن الحمدلله اننا ننتمي لعصر الطيبين فعصرهم لن يتكرر وندعو لمن ربي بلاهم بالسناب ومتابعته بالهدايه والرجوع لطريق الصلاح ومداركة وقته باغتنام الوقت لربه وله ولاهله ومن حوله الحمدلله اولا واخرا
16.
12:19:02 2017.05.05 [مكة]
الشيخ العلامة الفوزان يقول زاحموا اهل الشر في مواقع التواصل ولا تجعلوه لهم لوتركنا السناب شات والانستغرام وغيرها لاهل الفجور والفسوق لزاد الفساد ولكن من يستطيع ان يبث الخير والدعوة والكلمة الطيبة في السويشل ميديا كلها فهو على خير لانه يستقطب شريحة من المجتمع بدلا ان تذهب لمتابعة اهل الاهواء والله اعلم
17.
13:56:38 2017.05.05 [مكة]
زاحموهم لكن ما الذي وراءها مزاحمة أهل الشر منهي عنها في الكتاب والسنة والذهاب الى مواطنهم إلا من عالم يعرف الأدلة والفروع فضلاً عن الأصول. السناب ليس شر محض. لكن الشر المحض عدم الحصانة الأسرية والتربية الفكرية لما لا يصلح النظر اليه وما يصلح. الشر في أصابعنا إن ذهبت إلى ما يسخط الله مع غفلة القلب عن ذكره وشكر وعبادته . اللهم صَل على النبي وآله وصحبه وسلم تسليما. وما من كاتب إلا سيفنى ويبق الله ما كتبت يداه فلا تكتب يمينك غير شيء يسرك في القيامة أن تراه سيدي الكريم كن واثقاً بالله وأرجو فضله واستعن بكثرة الاستغفار لك ولإخوانك المسلمين. ربي اغفر لي ولوالدي ولإخواني المسلمين.
18.
14:09:38 2017.05.05 [مكة]
قصد الشيح مزاحمة اهل الشر اي لايكون لهم مكان كبير في مواقع التواصل فيكون الخير موجود بكثرة فيكثر ويعم ويستقطب الناس وليس مزاحمة اهل الشر كما فهمت يا اخي بالذهاب لهم والجلوس معهم اتمنى وصلت الفكرة