| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

علمني قميص يوسف ..!!

علمني قميص يوسف
قد لايكون أعداؤك في وطن آخر فقد يكونون ممن يقاسمونك رغيفك وأنت لاتدري ..
"علمني قميص يوسف"
أن المظلوم منصور ولو كان صغيرأ لا يدرك أو مكلومآ لا يفصح أو غافلآ لا يعي أو عاجزآ لا ينتصر ..
"علمني قميص يوسف"
أن ريح الأحبه لا تخطؤها القلوب
(قال أبوهم إني لأجد ريح يوسف)
"علمني قميص يوسف"
أن إظهار المواهب والإمتيازات بين الأقران سبب للتنافر والبغضاء
فخير ماتعمل أن (لاتقصص رؤياك على إخواتك)
"علمني قميص يوسف"
أن رحمة الله وسعت كل شيء ..
وأن للصبر مذاق سيء لكن نتائجه جميله ..
"علمني قميص يوسف"
أن الستر مطلوب
فلم يفضح المرأه التي تربى في بيتها قال "ارجع إلى ربك فاسأله مابال النسوة "ولم يقل مابال فلانه ؟
"علمني قميص يوسف"
أن الفراق لا يطاق وأن أسعد ساعات المحبين ساعات اللقاء
حين الفراق ابيضت عينا يعقوب وحين وجد ريح من يحب ارتد إليه بصره ..
"علمني قميص يوسف"
أن الله معك ومعي ومع من يستشعر وجوده ونصره وله هبات ومبشرات يرسلها ..
تاره لتثبت وتاره إختبار لك وتاره محبه منه لك ..
"علمني قميص يوسف"
أن يوسف إلتمس العذر لإخوته رغم مافعلوا به ..
ونحن لانعذر أحدآ ولو لأتفه الأسباب
"علمني قميص يوسف"
مهما تهيأت لك ظروف المعصيه
وأي معصيه كانت ...
استحضر خوفك من الله وردد (معاذ الله)
"علمني قميص يوسف"
أن أنزع اليأس من قلبي مهما بلغت بي حالة البؤس ..
ففي الغيب أسرار عجيبه

كل الردود: 9
1.
21:00:27 2015.08.01 [مكة]
جميل جدا وطرح رائع مشكور اخي على النقل الجميل
2.
21:24:53 2015.08.01 [مكة]
« الموضوع فيه إنّ » !!!؟؟؟ مِنْ ذكاء العرب ونباهتهم ! دائمًا يُقال « الموضوع فيه إنّ » !! ما قصة هذه الـ « إنّ » ؟ كان في مدينةِ حلَب أميرٌ ذكيٌّ فطِنٌ شجاعٌ اسمه (علي بن مُنقِذ )، وكان تابعًا للملك (محمود بن مرداس) حدثَ خلافٌ بين الملكِ والأميرِ، وفطِن الأمير إلى أنّ الملكَ سيقتله، فهرَبَ مِن حلَبَ إلى بلدة دمشق . طلب الملكُ مِنْ كاتبِه أن يكتبَ رسالةً إلى الأمير عليِّ بنِ مُنقذ، يطمئنُهُ فيها ويستدعيه للرجوعِ إلى حلَب وكان الملوك يجعلون وظيفةَ الكاتبِ لرجلٍ ذكي، حتى يُحسِنَ صياغةَ الرسائلِ التي تُرسَلُ للملوك، بل وكان أحيانًا يصيرُ الكاتبُ ملِكًا إذا مات الملك شعَرَ الكاتبُ بأنّ الملِكَ ينوي الغدر بالأمير، فكتب له رسالةً عاديةً جدًا، ولكنه كتبَ في نهايتها : " إنَّ شاء اللهُ تعالى "، بتشديد النون ! لما قرأ الأمير الرسالة، وقف متعجبًا عند ذلك الخطأ في نهايتها، فهو يعرف حذاقة الكاتب ومهارته، لكنّه أدرك فورًا أنّ الكاتبَ يُحذِّرُه من شئ ما حينما شدّدَ تلك النون! ولمْ يلبث أنْ فطِنَ إلى قولِه تعالى : ( إنّ الملأَ يأتمرون بك ليقتلوك ) ثم بعث الأمير رده برسالة عاديّةٍ يشكرُ للملكَ أفضالَه ويطمئنُه على ثقتِهِ الشديدةِ به، وختمها بعبارة : « أنّا الخادمُ المُقِرُّ بالإنعام ». بتشديد النون ! فلما قرأها الكاتبُ فطِن إلى أنّ الأمير بلغه أنه قد تنبّه إلى تحذيره المبطن، وأنه يرُدّ عليه بقولِه تعالى : ( إنّا لن ندخلَها أبدًا ما داموا فيها ) و اطمئن إلى أنّ الأمير ابنَ مُنقِذٍ لن يعودَ إلى حلَبَ في ظلِّ وجودِ ذلك الملكِ الغادر. من كتاب : المثَل السائر في أدبِ الكاتبِ والشاعر للعلّامة : ضياء الدين ابن الأثير ومنذ هذه الحادثةِ، صارَ الجيلُ بعدَ الجيلِ يقولونَ للموضوعِ إذا كان فيه شكٌّ أو غموض : « الموضوع فيه إنّ » !
3.
08:55:41 2015.08.02 [مكة]
خواطر حول قميص و مواقف " يوسف " و رحلته (من السجن الى القصر ) .. فكم عدد تلك القمصان و المواقف و ماذا ترمز هذه القمصان للاحداث . ؟ !!! بين ( الغيره و الظلم) ... و (الشهوه و السجن ) ... و بين ( القضاء الفاسد ) ... و ( الصبر و المكافاه ) و (القصر و الدوله) ... أولا : قميص انتزعوه يوما عن جسد يوسف (كدليل لموته ) يتحول الى دليل (لإدانة المعتدي ) !( الغيره و الظلم) ثانيا : وقميص تريد سيدة القصر أن تجتذبه منه كي (تتمكن من غوايته) فيتحول الى (دليل لإدانتها ) !(الشهوه و السجن ) و (القضاء ) الفاسد و الجبان .. ثالثا : وقميص يقول عنه يعقوب ( إِنِّي لَأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ لَوْلاَ أَن تُفَنِّدُونِ ) فيتهكمون عليه (تَاللَّهِ إِنَّكَ لَفِي ضَلالِكَ الْقَدِيمِ ) ... فيجعل الله فيه الشفاء (فَلَمَّا أَن جَاءَ الْبَشِيرُ أَلْقَاهُ عَلَى وَجْهِهِ فَارْتَدَّ بَصِيرًا) ... ( القصر ) التواضع و الفضل .. ========================================== بدأت القصة بقميص يحمل (الفاجعة) .( الغيره و الظلم) . يتوسطها قميص يحمل ( برهان ربى) .(الشهوه و السجن ) و ( القضاء الفاسد ) .. لتنتهي بقميص يجعل الله فيه (الفرحة و الشفاء ) . ( القصر و الدوله) . وما بين القميص الأول و الثانى و القميص الأخير ( مسافه زمن ) و مسافه عمل و جهد و بلاء و سجن و صبر و ناجح و قصر و حكم دوله .
4.
21:46:07 2015.08.02 [مكة]
موضوع جمييل ياجمال
5.
15:58:52 2015.08.04 [مكة]
شكرا لمياء على مرورك وتعليقك
6.
عضو قديم رقم 426927
21:29:23 2015.08.04 [مكة]
السلام عليكم جميعاً لم أقرأ عن ( قميص يوسف ) عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام مثلما قرأت ماذُكر أعلاه فلكم الشكر والتقدير
7.
02:51:47 2015.08.06 [مكة]
موضوع جدا شيق ومعلوماته جديده لكم خالص التقدير
8.
10:23:12 2015.08.11 [مكة]
المالي2006 وعليكم السلام بارك الله فيك اخى الكريم
9.
10:23:56 2015.08.11 [مكة]
medhat_gad999 وخالص المحبة والاحترام لكم اخى الكريم