| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

ظلم..جرح..و ألم..فهل تسامحِ بعد ظلمك و جرحك وألمك؟

تعيش حياتك..
تمر بك السنين..
مرات تعيشها بسعادة و مرات تعيشها حزين..

و لحظات التأمل..
و لحظات التفكير..
تمر في ذاكرتك لحظات الجرح و الظلم و الألم..

تتذكر هؤلاء..
ظلموك..جرحوك..و من بعدها تشعر بالألم..
تشعر بغصة في حلقك و تكره نفسك لأنك مررت بتلك التجربة..

لكن السؤال:
هل تسامحهم؟؟
هل تسامح من ظلمك و جرحك و ألمك؟؟
هل تفعلها يوما ما؟؟




تبكي..
تذرف دموعا..
تشعر كأنها نار تحرق وجنتيك..
تبكي بمرارة..
قلبك يبكي معك..

تتذكر كيف كانوا معك..
و كيف أصبحوا الآن.

كيف تغيروا؟؟
تتساءل..
و لا تجد الاجابة..




بين كل هذا..
يتخللك ذكرياتك الحلوة معهم..
تتذكر تلك اللحظات الجميلة التي بينكم..
تمسح دموعك ..
تهدأ قليلا و تبتسم..

تسعد من تلك الحظات التي تتخللك..
و تتذكرهم بأطيب المواقف..
و تقول في نفسك..
هل يمكن أن يعودوا كما كانوا؟؟

تعلم وقتها أن قلبك طيب..
قلبك متسامح..
قلبك صافي..
لكن..
هل يمكن ان يتغيروا؟؟
هل يعودوا كما كانوا؟؟



تبدأ مخيلتك تعمل..
ترسم احلاما جميلة..
تتصورهم يعودوا لك و يطلبوا السماح..

تبكي و تبكي..
و تتصور و ترسم لنفسك انك سامحتهم..
انك أمددت يدك لتتلقاهم في احضانك..
و سامحتهم..

فهل هذا صحيح؟؟





و تتذكر كلمات ربك سبحانه و تعالي و أجمل ما قيل عن التسامح
و كلما فتحت كتاب او جريدة او مجلة..
كلما تصفحت الانترنت..
تجد أمامك تلك الكلمات..


يقول تعالى:{ فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ } [الشورى : 40].

{ ولَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الأمُورِ } الشورى: 43 ]


و أجمل ما قيل ايضا عن التسامح


قال تعالى(خُذِ الْعَفْوَوَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ)

قال تعالى (وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَاتُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ )

قال تعالى(وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُيُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ )

قال تعالى(وَالْكَاظِمِينَالْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّالْمُحْسِنِينَ)

وقال صلى الله عليه وسلم( وما زاد الله عبداً بعفوٍ إلا عزا )

وقال عليه الصلاة والسلام( إن الله يغفر ولا يعير ، والناس يعيرون ولا يغفرون )

وقال عليه الصلاة والسلام ( ألا أدلكم على ما يرفع الله به الدرجات؟ قالوا : نعم قال صلى الله عليهوسلم " تحلم على من جهل عليك ، وتعفو عمن ظلمك ، وتعطي من حرمك ، وتصل من قطعك ".


وقال عليه الصلاة والسلام ( من أتاه أخوه متثقلاً ( أي معتذراً ) فليقبل ذلك محقاً كان أو مبطلاً )

وقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه " أعقل الناس أعذرهم للناس "
وقال الأمام الشافعي

لما عفوت ولم أحقد على أحدِ .. أرحت نفسي من هم العداوات
ومن أشهر الأقوال المأثورة :

" التسامح زينةالفاضل "
فكتوريان

" العفو عند المقدرة كرم "
مثل عربي

"محبة لا تغفر تعيش بأسم مستعار "
ميخائيل نعيمة

" التسامح جزء من العدالة "
جوزف جوبير

" أشرف الثأر العفو"
مثل إنكليزي

"من عفا ساد ، ومن حلم عظم"
حكمةعربية

" النفوس الكبيرة وحدهاتعرف كيف تسامح"
جواهر لالنهرو

" لأن أندم على العفو خيرمن أن أندم على العقوبة"
جعفرالصادق

*****

( الحياه اقصر من ان نقضيها في تسجيل الاخطاء التى يرتكبها غيرنا في حقنا او في تغذيه روح العداء بين الناس ) براند راسل
*****
(اذا قابلت الاساءه بالاساءه فمتى تنتهى الاساءه ؟)غاندى
*****
(عظمه الرجال تقاس بمدى استعدادهم للعفو والتسامح عن الذين اساءؤا اليهم )تولستوى
*****
( في سعيك للانتقام أحفر قبرين ,احدهم لنفسك) دوج هورتون
*****
(سامح دائما أعدائك ,,فلا شي يضايقهم اكثر من ذلك)أوسكار وايلد
*****
( النفوس الكبيره وحدها تعرف كيف تسامح)جواهر نعمرو
*****
(سامح اعدائك لكن لا تنسى اسمائهم )جون كيندى
*****





تتذكر هالكلمات التي قيلت عن التسامح..
و أثناء ذلك..
تجدهم فعلا جاءوا إليك..
جاءوا يقبلون الايادي و الرؤوس..
و يقدمون الزهور و الورود..
و يقولون لك..
"أنا آسف".."أنا آسفة"..

وقتها تتضارب المشاعر بداخلك..
تتضارب كل أفكارك..
تشعر بأنك في دوامة التفكير و الافكار..

تنصت لعقلك..
و سريعا يدق قلبك..
و بين العقل و القلب تقع حائرا..
هل أسامحهم فعلا؟؟؟



ترفع يدك لله سبحانه ..
تدعو له أن يدلك علي الطريق..

و تري طاقة نور و أمل..
فهم تغيروا فعلا و جاءوا إليك..
هم عرفوا اخطائهم و أتوا إليك..
هم يريدون السماح و أن نغفر لهم..

لكن هل هم بأنفسهم طلبوا المغفرة من ربهم.؟؟
و تتساءل ..
هل تغيروا فعلا ام يريدون جرحي مرة أخري؟؟
هل جاءوا لي لينصبوا افخاخهم و يصيبوني بأسهام خداعهم؟؟

تنظر للسماء و أنت تبكي..
و تتحير ..
و .....
تقف عن التفكير...

و من هناااااااااااااااااا.........



من هناااااااااااا..

كل منا يفكر..
هل نسامحهم؟؟
هل نسمح من ظلمونا و تركونا بجروحنا..
و جعلونا نتألم من الالم كثيرا؟؟

قد يكونوا أصدقاء..
و قد يكونوا أحباب
و قد يكونوا أقارب..
و قد يكون زملاء..

و قد يكونوا..و يكونوا و يكونوا....الخ


السؤال المهم:

هل تسامح بعد ظلمك و جرحك و ألمك؟؟

اترك الاجابة لكم