| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

طاقة الرياح

ليست ذات كفائه عاليه المولدات الدائريه تعتبر اكثر كفائه المولدات الدائريه تستقبل الهواء من جميع الجهات في الشوارع لم ار اي ناطحة لدينا تستفيد من الهواء ذكاء الهندسه المعماريه على الجسور

،

من الموارد المهدره لدينا هي الرياح .. فلم ارى في المملكة السعوديه أي مولد رياح في اي منطقه على الرغم من ان الرياح قد اكهلت كاهل المناطق الصحراويه المفتوحه ...

علم جمع طاقة الرياح قد تطور واصبح اكثر كفائه،،، ففي السابق كنا نرى حقل مراوح الطاقه منها ما هو متوقف كلياً عن العمل بينما بقية المراوح تدور وبسرعه .. ذلك بكل بساطه بسبب ان المروحه المتوقفه ( لم تلقح ) مع هبة الرياح الحاليه .. وربما تعمل بعد فينه او ضحاها ...

المراوح الدائريه لها خاصية جمع الرياح والتفاعل معها من جميع الجوان والجهات ولن ترى مروحة دائريه متوقفة عن العمل بسبب اتجاه الرياح ...

ناطحات السحاب في البحرين وحول جميع ارجاء العالم قد استفادوا من تلك المراوح ... حتى انهم انشأوا ناطحات مخصصة لجمع الطاقة وايضاً ركائز لغرض جمع الطاقة بشكل كلي ... حتى ان الجسور تم الاستفادة منها كبنية تحتيه لبناء مراوح الطاقة تحتها ... ومملكتنا الحبيبه لم ارى فيها مروحة توليد واحدة ... لكني ارجو ان ارى ف المستقبل القريب

الغريب هو اني ارى الرياح في كل مكان : طريق الرياض الدمام كله رياح عاتيه لمسافة 250 كلم ليس لها عمل الا نثر الرمال والاتربه على الطريق طوال ايام السنه ..

الكورنيش الغربي بمحاذاة مكة المكرمة يعج برياح وقوية جداً معظم اوقات السنة

طريق الرين المؤدي للجنوب يوجد به اكثر من 400 كلم من الرياح النشطه طوال العام ..

شمال المملكة تتمتع بالرياح ايضاً .. فلسنا نعيش في منطقة استوائيه رياحها موسميه بل قد رزقنا المولى عز وجل بنعم والاستفادة من تلك النعم هو باب من ابواب الشكر بدلاً عن ان نتركها هدراً ونرى الغرب قد سبقونا بها

هذا حق من حقوقنا

،