| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

صباح الخير توقفوا مع درر النابلسي

ً
درر النابلسي
👇👇👇👇👇
توقفت كثيرًا في سورة يس ، فوجدت فيها أمرًا ربما لا نلتفت إليه كثيرًا . ترتبط سورة يس بالموت غالبًا ما تجد أهل المتوفي يعكفون على قراءة سورة يس يوم الوفاة لعل الله ينفع بها الميت ، والأوفياء منهم يواظبون عليها عدة أيام بعد وفاة عزيز عليهم.
لكني إلتفت إلى أمر مهم في سورة يس .. قال الله عن القرآن الكريم فيها ( لينذر من كان حيّاً ) ولم يقل لينفع من كان ميتًا ، لست أناقش هاهنا موضوع إنتفاع الميت بقراءة الحي للقرآن ،ولكني إلتفت إلى أننا أغفلنا الحكمة الأعظم من القرآن ( لينذر من كان حيًا ) ،ثم جعلت أتساءل . كم من الأحياء الذين قرأوا سورة يس إنتفع بها؟كم منهم تعلم منها ولو معنى واحد ؟كم منهم أثرت في حياته وغيرت منها شيئًا ؟ هؤلاء الألوف الذين يقرأونها كل يوم .. ما صنعوا بها ؟
ثم سألتني ... ماذا صنعت أنت بها ؟ ... ووقفت قليلاً أتدبر السورة ، حقيقة لفت إنتباهي فيها آيات كثيرة ، لكنّ أبرز ما لفت إنتباهي هي قصة القرية جاءها المرسلون.
لعل أكثرنا يعرفها ، لكن الذي إستوقفني فيها شئ أدهشني..
في القصة أن رجلاً من القرية إقتنع بما يدعو إليه المرسلون ، وقام ملهوفًا على قومه ( من أقصا المدينة )منء يحاور قومه ويدعوهم إلي ما اعتقد أنه سبيل الفوز والسعادة ، جاء يحمل الخير لهم ، جاء فزعًا إلى نضج أفكارهم، جاء بخطاب يمس العاطفة فيستميلها ، ويخاطب العقل فيقنعه.
وكانت مكافأته من قومه أن قتلوه ، ليست قتلة عادية ، بل بطريقة حقيرة رديئة لا يزاولها إلا حيوان بريٌ لم يعرف شكلاً إلى التهذيب والتربية ... تروي التفاسير أن قومه قاموا إليه فركلوه ورفسوه حتى خرج قَصُّهُ ( عظمة القص تصل ما بين الأضلاع ) من ظهره.
ثم يدهشك ما سيحدث بعد ذلك ...
يخبرنا القرآن أن هذا الرجل قيل له ( أدخل الجنة ) .. لو كنت مكانه لفكرت على الفور " ياربي والقتلة ألن تنتقم لي منهم ؟ ألن تعذبهم ؟ يارب سلط عليهم حميرًا ترفسهم حتى يموتوا " ... لكن الذي أدهشني هو أمنية الرجل؟!!!
( قال ياليت قومي يعلمون بما غفرلي ربي وجعلني من المكرمين )ـ
حقيقة توقفت كثيرًا أمام هذه النفسية العظيمة ، نفس رحبة واسعة جدًا ، حتى أنها لم تحمل ضغينة على القتلة ، بل على العكس كانت أول أمنية له فور أن بشر بالجنة لو أن هذا المجتمع القاسي الذي قابل الجميل بالقتل ، لو أنهم يعلمون المنقلب ، لو أنهم يطلعون على الخير الذي أعده الله للصالحين (ياليت قومي يعلمون ).
أدهشني حرصه على الخير لقومه مع ما واجه منهم...
أدهشني تمسكه بالرغبة في إصلاحهم مع ما تبين من عنادهم..
أدهشني همته في دعوتهم للخير مع توقف مطالبته بالعمل....
أدهشني حبه الخير للآخرين ، حتى لمن آذوه..
أدهشني أن تكون أول أمنية له لو أنهم يعلمون
وبعد أيامٍ ، وقفت من سيرة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على موقف مشابه ، رحلة الطائف ، ويأتيه ملك الجبال " لو شئت أطبقت عليهم الأخشبين " ... فيجيب ( اللهم إهدِ قومي فإنهم لا يعلمون ).

وصلت إلى خلاصة ....
الكبار وحدهم هم الذين يتحملون سفاهة الناس من أجل هدف أسمى ... هو إصلاحهم.
الكبار وحدهم هم الذين لا يعادون أحدًا إنتقامًا لأشخاصهم.
الكبار وحدهم هم الذين تكون أمنياتهم بناء. ....
الكبار وحدهم هم من يتقبلون دفع ضريبة حمل الإصلاح للناس. ...
الكبار وحدهم هم الذين لا يعرف عامة المجتمع أقدارهم. ..
جعلنا الله وإياكم منهم ...

إهداء للصحبة الطيبة ..
السيــرة الطيبة هي أجمـــل ما يتركه الإنسان في قلوب الآخرين..
إذَا مَاتَ القَلْبُ.. ذَهَبَتِ الرًحمَة، وَإذَا مَاتَ العقْلُ ; ذَهَبَتِ الحكْمَة وَإذَا مَاتَ الضًميرُ ; ذَهبَ كُلُ شَيء

كل الردود: 4
1.
08:43:57 2016.05.23 [مكة]
، وعندنا هنا لو صدم في جدار قعد يدعي على الجدار ليل ونهار ويخلي الجدار ظالم ويدخل في مذكرات وتسابيه للادعيه لكي يصبها على الجدار والمشكله انه هو الغلطان ... ولكن في النهايه راح تلزق فيه عيارة صادم جدار مثل ما لزقت فيه قبلها طايح عليه كنديشن ولكن قالوها من قبل: موت مع الناس رحمه ، ومخالفة الناس ماراح توصل لنتيجه فالرسل خاتمهم محمد ﷺ و طرق الرسل واخلاقهم لن يصل اليها الا القليل الذين سيكونون كالمساكين لأنهم كقابضي يديهم على الجمر ،،، طرق الاصلاح كثيره واولها في نفسك واهلك فياما اكثر من ظل عن السبيل وانقلبت لديه المفاهيم الشخص لابد ان يأخذ المسأله مثل معاملة حكوميه او تقديم على جامعه او وظيفه: لابد ان يستوفي الشروط لكي يتجاوز مرحلة الفرز ويتم قبوله ،،، لابد ان يكون هناك صوره شخصيه واوراق معينه مصدقه ومختومه نقصان شيء بسيط سوف يخل بالمسأله ولكن الله عز وجل قال ( كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر ) فنحن في يسر وسهوله ،،، الا على طاري اليسر احد يخبر لي سبحات عليها الكلام...؟ ؟
2.
عضو قديم رقم 475602
10:08:22 2016.05.23 [مكة]

(تم حذف الرد بواسطة الإدارة)

3.
عضو قديم رقم 475674
16:41:32 2016.05.23 [مكة]
مرحبتين ثنتين لك يا طيوووبه انت مشاء الله عليك حلوه ولذيذه يعني قطعه من السكر الصراحه لو كل موضوع بقراه بقرا موضوع واحد وبمسك خروج من المنتدى اكتبو بدون اسلوب الجريده بقدر المستطاع يعني لو في الاسبوع مره نقرا جريده ما فيه مشكله بس كل واحد بيحط 3 مواضيع صفحات طويله وانا اقولك انت بالذات لانك مختلفه
4.
21:02:48 2016.05.23 [مكة]
على فكرة لم يثبت اي حديث نبوي صحيح يدل على فضل سورة يس وجميع الاحاديث المنتشرة عند عامة الناس عن فضل هذه السورة هي احاديث ضعيفة وموضوعة والله المستعان.