| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

دراسة: عدم تناول الإفطار ليس له علاقة بالوزن

تواصل – وكالات:

كشفت دراسة حديثة خطأ الاعتقاد السائد بأن عدم تناول وجبة الإفطار يدفع إلى التهام المزيد من الطعام أثناء وجبتي الغداء والعشاء. كما أكدت الدراسة أن الإفطار مجرد وجبة من ضمن الوجبات الأساسية خلال النهار، بخلاف ما يشدد عليه خبراء التغذية أنها الوجبة الأهم خلال النهار التي تمد الجسم بالطاقة والحيوية وتساعد على خسارة الوزن.

وأفادت نتائج الدراسة التي نشرتها المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، في عدد أغسطس، أن الباحثين خلصوا إلى هذه النتيجة بعد دراستين شملت الأولى 300 متطوع والثانية 33 متطوعاً، وتم اختيارهم بطريقة عشوائية، وليس وفق معايير معينة صحية أو عمرية.

في الدراسة الأولى، قسم الباحثون في جامعة ألاباما بمدينة برمنجهام الأمريكية الـ 300 متطوع الذين يحاولون إنقاص وزنهم إلى مجموعتين، الأولى تهمل وجبة الإفطار، والثانية لا تتخطى هذه الوجبة.

وبعد 16 أسبوعاً من المتابعة، تبيّن أن تناول هذه الوجبة أو إهمالها لم يحدث فرقاً يُذكر في عدد الكيلوجرامات التي فقدوها خلال هذه الفترة، مما دفعهم إلى الاستنتاج بأنها ليست الوجبة الأهم خلال اليوم.

أما الدراسة الثانية، كرر باحثون من جامعة باث البريطانية الاختبار نفسه على عينة عشوائية شملت 33 متطوعاً، لكن هذه المرة مع مراقبة معدلات الأيض والكوليسترول، ومعدلات السكر في الدم والنشاط البدني.

وبعد 6 أسابيع، تبيّن أن من خسر وزنه كان مرتبطاً بحركة نشاطه على الرغم من تجاهله وجبة الإفطار، ما دفع الباحثين إلى التأكيد بأن المقياس الأساسي لفقدان الوزن هو مستوى الحركة، سواء تناولوا وجبة الإفطار أم أهملوها