| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

دراسة صينية تكشف “جينات الميكروبات” المعوية التي تصيب الإنسان

تواصل – وكالات:

نتائج جديدة كشفت عنها مؤخراً دراسة طبية حديثة أشرف عليها باحثون صينيون، حيث أوشكوا على الانتهاء من تصميم خريطة عالية الدقة لجينوم بكتيريا الأمعاء البشرية. وأظهرت العديد من الدراسات العلمية التي أجريت مؤخراً دور بكتريا الأمعاء البشرية في الصحة العامة للفرد والإصابة بالأمراض المختلفة، لذا بدأ باحثون بمعهد بكين للجينات “BGI” بالشروع في إنشاء خريطة لجينات البكتريا التي تعيش بأمعاء البشر، وهو ما يفتح آفاقا جديدة لمعرفة دور العوامل الجينية في تطور الأمراض التي تصيب الإنسان. ووفقا لما ذكرته “ميديكال نيوز توداى”، فإن المشروع الصيني يعد جزءا من مشروع عالمي خاص بالجينوم، تشارك فيه مجموعة كبيرة من المعاهد المختصة بأبحاث الجينات حول العالم، واستخدم الباحثون في المشروع ما يقرب من 249 عينة مسلسلة جهزوها بأنفسهم، و1018 عينة سابقة معدة في معاهد أخرى حول العالم، بالإضافة إلى 511 خريطة جينوم سابقة للبكتريا المعوية. يقول الباحثون إن الخريطة الجديدة ستفيد في فهم تفاعل العوامل الوراثية البشرية والميكروبية، مما يعطى فهما أفضل للعوامل الطبية والبيئية والجينية للأمراض، ويساعد على حفظ التوازن الميكروبي في أمعاء الإنسان من أجل التمتع بصحة أفضل