| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

دراسة تحذر: مشروبات الطاقة تصيب الأطفال بالتسمم

تواصل – وكالات:

كشفت دراسة علمية حديثة، صادرة عن جمعية القلب الأمريكية، أن مشروبات الطاقة تتسبب بمشاكل صحية خطيرة لدى الأطفال، حيث وجد الباحثون أن نسبة 41% من أصل 5 آلاف مكالمة، وردت إلى مراكز السموم، بسبب تعرض الأطفال تحت سن السادسة للتسمم نتيجة تناول مشروب الطاقة، أو المعاناة من آثار جانبية مثل تزايد نبضات القلب بشكل غير طبيعي، حسب CNN العربية.

وركز الدكتور ستيفن ليبشلتز، المشرف على الدراسة، ورئيس قسم طب الأطفال في جامعة “واين ستايت” الأمريكية، على حالات الأطفال الذين أصيبوا بأمراض نتيجة تناول مشروبات الطاقة، في الوقت الذي تعتبر فيه الدراسات حول تأثير الكافيين محدودة.

وأشار ليبشلتز، إلى أن تناول الأطفال كمية من الكافيين تزيد عن مائة ميليجراماً يتسبب بآثار صحية سلبية.

ووفقاً لنتائج الدراسة يعتقد ليبشلتز، فإن عدد الأطفال الذين أصيبوا بالسموم نتيجة مشروبات الطاقة قد يزيد عن الرقم الذي ذكرته الدراسة، بسبب ذهاب الأهل مباشرة إلى غرفة الطوارئ، بدلاً من الاتصال بالخط الساخن.

يذكر أن بعض مشروبات الطاقة تحتوي على أكثر من 300 ميليجرام من الكافيين، وهي عبارة عن مزيج من الكافيين الذي يتم إعداده في مختبرات الصيدلة، بالإضافة إلى منكهات طبيعية.

وأظهرت دراسة سابقة، أن مزيج الكافيين قد يسبب مزيداً من المشاكل الصحية، كما أشارت نتائج الدراسة أيضاً إلى أنّ عدد الأطفال والمراهقين الذين يتناولون الكافيين يتزايد بشكل متسارع.

وقال المدير الطبي لعيادة طب القلب الوقائي في مركز “إيموري” للرعاية الصحية في مدينة أتلانتا الأمريكية، الدكتور لورنس سبيرلنغ: إن هذه النتائج تدعو للقلق، مشيراً إلى ضرورة تحمل الأهل المسؤولية بمنع أطفالهم من تناول مشروبات الطاقة.

ولم تضع إدارة الدواء والغذاء الأمريكية معياراً يحدد كمية الكافيين الآمنة للأطفال، ونصحت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بعدم تناول الأطفال أي مشروبات تحتوي على الكافيين، بينما ذكر أحد التقارير الصادر عنها أن 73% من الأطفال يتناولون الكافيين يومياً