| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

دراسة القيلولة والاغفاء يعالجان آثار قلة النوم

تواصل – وكالات:
وفقاً لدراسة نشرت في مجلة جمعية الغدد الصماء والاستقلاب (JCEM)، فإن أخذ الغفوات القصيرة من الممكن أن يساعد في طرد التوتر والانزعاج، ويعزز الجهاز المناعي عند الرجال الذين حصلوا على ساعتين من النوم فقط في الليلة السابقة.
ويعتبر نقص النوم واحدة من ضرائب العصر الحديث التي يدفعها العديد من الناس، وتؤثر سلبياً على الصحة النفسية والجلدية والعقلية، حيث تسهم في خفض القدرة الإنتاجية للشخص، وتقوده إلى العديد من الأمور السيئة بما فيها الحوادث أثناء القيادة، وهي الأكثر شيوعاً لدى الأشخاص الذين لا ينامون بما فيه الكفاية.
كما أن الأشخاص الذين لا يحصلون على النوم الكافي معرضون للإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، كالبدانة، والسكري من النوع 2، وارتفاع ضغط الدم والاكتئاب.
ووفقاً لفريق الدراسة، فإن 30 دقيقة كغفوة خلال النهار، أو ما يعرف بـ”القيلولة”، من الممكن أن تزيل كل هذه الآثار السلبية السابقة، وتساعد على استعادة حيوية الجهاز العصبي والجهاز المناعي في الجسم إلى المستويات الطبيعية