| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

دراسة: المضادات الحيوية ترفع نسبة خطر الوفاة بأمراض القلب 76%

تواصل – وكالات:
تعد المضادات الحيوية هي الخيار الأول بالنسبة لكثير ممن يصابون بنزلات البرد أو أي التهاب يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة بدرجة بسيطة، غير أن هذا التساهل قد يرفع فرصة الإصابة بأمراض القلب، بحسب دراسة جديدة.
وأعلنت نتائج الدراسة بعد استعراض ما يقارب 5 ملايين حالة عولجت بالمضادات الحيوية، بين عامي 1997 و2011 لدانمركيين بالغين تتراوح أعمارهم بين 40 و74 عاماً تناولوا 3 أنواع من المضادات الحيوية وهي “روكسيثروميسين” و”كلاريثروميسين” و”البنسلين في”.
وبحسب صحيفة “دايلي ميل” البريطانية، فقد رصد الباحثون 285 حالة وفاة بأمراض القلب وقعت خلال فترة البحث، بينهم 18 حالة كانوا يتناولون المضاد الحيوي “كلاريثروميسين” فيما كان 32 منهم يتناولون مضاد “روكسيثروميسين”.
وبتحليل النتائج، أفاد الباحثون أن تناول “الكلاريثروميسين” مرتبط بزيادة خطر الوفاة بأمراض القلب بنسبة 76% بالمقارنة مع تناول “بنسلين في” إلا أن هذا الخطر يزول حالما ينتهي العلاج.
يُذكر أن مضاد كلاريثروميسين الحيوي يوصف بشكل كبير لمعالجة التهابات جرثومية شائعة، مثل التهاب اللوزتين أو التهاب الشعب الهوائية بينما يوصف مضاد روكسيثروميسين الحيوي لمعالجة التهابات تنفسية أو جلدية.