| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

خبراء التغذية يكشفون حقيقة علاقة الأرز بزيادة الوزن

تواصل – وكالات:

يعتبر الأرز من أفضل مصادر الكربوهيدرات، ورغم ما يشاع عنه ، فإن الأرز ليس سبباً في زيادة الوزن، فقط يجب الاعتدال في تناوله، وسواء أكلت الأرز الأبيض أو البني ستحصل على قدر قليل من السعرات الحرارية إلى جانب مجموعة من الفوائد الأخرى.

يحتوي الكوب الواحد من الأرز الأبيض المطبوخ على 205 سعرة حرارية، وهو خالٍ من الكولسترول، ويحتوي على أكثر من 4 جرامات من البروتين، و2 ملج من الصوديوم، ونسبة ضئيلة من الدهون، وإذا كنت ترغب في ضبط الوزن يمكنك تناول الأرز البيض وقت الغداء والعشاء، حسب نصائح خبراء التغذية.

يحتوي الكوب الواحد من الأرز البني المطبوخ على 170 سعرة حرارية، وهو خالٍ تماماً من الكولسترول والصوديوم، ويحتوي على 2.5 جرام من البروتين. نسبة الدهون في الأرز البني أقل من الأرز الأبيض، وتشكل نسبة ضئيلة للغاية من مجموعة السعرات الحرارية التي يوفرها للجسم، ويمكن تناوله وقت الغداء أو العشاء.

يساعد البروتين الموجود في الأرز على بناء العضلات عند تخفيف الوزن. ويمكن تناول الأرز مع أنواع اللحوم المختلفة التي يوصي خبراء التغذية بتناولها عند تخفيف الوزن لتعزيز الإحساس بالشبع.

ينصح الخبراء كذلك بإضافة البازلاء وغيرها من الخضروات لطبق الأرز، وإضافة البهارات والتوابل التي تساعد على إنقاص الوزن، مثل الكركم والقرفة والزنجبيل إليه.