| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

حرّمََ المجدد محمد بن عبدالوهاب الوقف على الأولاد ، شيخٌ يوضح علة هذا المنع

عليك أن تعرف أن شيخ الإسلام محمد بن عبدالوهاب – رحمه الله تعالى - يتفق مع الفقهاء رحمهم الله تعالى في صحة الوقف مطلقاً في أعمال البر من بناء المساجد وحفر الآبار وصرف ريع عقار أو نحوه إلى الفقراء والمساكين والمحتاجين من طلاب علم وأبناء سبيل ونحوهم ، وقد يدخل في ذلك بعض الأولاد أو بعض الورثة بصفة التبع فهذا يرى صحته ، وأهل الكوفة لا يرون صحة ذلك .

وإنما الذي منعه الشيخ وصرح بتحريمه وأكد أنه من وقف الجنف هو الوقف على الأولاد ، وأعم من ذلك الوقف على الورثة سواء كان منجزاً أو مؤخراً ، والعلة في تحريم ذلك والله أعلم هي أنه إذا أوقف هذا العقار أو النخل على أولاده أخرج بذلك زوجاته وهن أمهات أولاده ، وإذا أوقفه على الورثة عموماً ، صار فيه أمران :
الأول : تحريم ما أحلّ الله تعالى لهم من بيعه وهديته والتصرف فيه .
الثاني : حرمان زوجات الذكور ، وأزواج الإناث ، وأولاد البنات ، حتى قال الشيخ في كلامه : وكون الرسول صلى الله عليه وسلم لم يأمر به كافٍ في فساده صلُحت نية صاحبه أم فسدت .. انتهى .

وأما كون الفقهاء – رحمهم الله – لم يفرقوا فإنه لا يمنع من صحة ما ذهب إليه الشيخ – رحمه الله تعالى – لأن الحكمَ يدور مع علّته وجوداً وعدماً ، وما علّل به الشيخ محمد بن عبدالوهاب موجود ، فإن مِن الناس مَن يخاف على أولاده إساءة التصرف من بعده فيخاف عليهم الفقر فيُحرّم عليهم بيع هذا العقار بتوقيفه عليهم . والله أعلم بمصالح عباده منهم ومِن آبائهم ، قد أعطى كل ذي حق حقه ، فلا وصية لوارث ، كما أنه لا يجوز التسبب في حرمان الورثة من التصرف في عقارهم لأنه إضرار بهم فرحم الله تعالى الإمامَ محمد بن عبدالوهاب ، ما أنور بصيرته وأدق فهمه ، وأوضح حجته ، وأقوم كلامه وأعدله ، جزاه الله عنّا وعن الإسلام والمسلمين خيراً ، وجمعنا به في الفردوس الأعلى ، إنه ولي ذلك والقادر عليه ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

قال ذلك وأملاه الفقير إلى ربه ومولاه عبدالله بن إبراهيم القرعاوي .

كل الردود: 3
1.
16:08:21 2015.05.24 [مكة]
اعرف شخصاً لا يملك إلا قيمة بيت متوسط ويقول اخشى ان تركت هذا المال أن يتقطعه الورثة ولا يتاح لزوجته وبناته بيت يسكنونه ويريد شراء بيت بما في يده يكون وقفا على المحتاج من ورثته والسؤل هل يحرم على مثل هذا شراء بيت يتأكد من ان اهل بيته لن يطردوا منه بعد وفاته انا اميل الى الرأي المجوز لذلك طالما لا يوجد نص صريح يحرمه
2.
18:08:21 2015.05.24 [مكة]
الكاتب: الخير2020 بصراحة نقل جميل جدا وهذا فقه من إمام موفق فعلا الرسول صلى الله عليه وسلم قال : لا وصية لوارث ومن أوقف لورثته أو بعضهم فقد خالف النص , وهو كمن يتحايل على قسمة الله عز وجل في مناطق بالمملكة يذهب الناس لقسمة الورثة عند القاضي وإذا سألهم عن الورثة من هم يذكرون فقط الذكور والقاضي للأسف يمشيها لهم ولا ينظر لبرنت الأحوال مثلا لينظر هل هناك نساء مغبونات وغالبا النسوة يكن خائفات من المطالبة بحقهن في ورث آبائهن نحتاج لحزم فقهي وتبصير الناس بالعرف الذي يوافق الشرع والعرف الجاهلي
3.
23:27:01 2015.06.02 [مكة]
يا أخي shddad حفظك الله لو افترضتُ بأن الشيخ محمد بن عبدالوهاب قد مال إلى ما مِلتَ إليه وأوقف مزرعة من مزارعه وبيته الطيني بنجد قبل 230 سنة ، فأيهما أنفع لأولاده وأولاد أبنائه تنمية المال واستثماره ، أو استبداله ببيوت عصرية تضم قبيلة آل الشيخ ومَن سيولد منهم إذا بيع الطيني مع المزرعة بقيمة عالية . يا أخي قد تمكث الأوقاف بنجد بينما يُستثمر المال الموروث ما بين الحدود التي صارت بعد ذلك حتى تتوسع حدود الموحدين إلى الحدود الجديدة في العالم الإسلامي حيث تهدم أوقاف الأضرحة والمشركين التي تعمل الآن بلا مخالفة نظامية في نظام تلك البلاد ، ثم يحكّم المجاهدون الموحدون فيها شرعَ الله القائم على الكتاب والسّنة .