| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

تنظيف الأسنان وإزالة الجير بين الحقائق والمخاوف

تواصل – وكالات:
يعاني الكثيرون من مشكلة نزيف اللثة أثناء تنظيف الأسنان بالفرشاة، كما ينزعج البعض عند الشعور برائحة فم كريهة نتيجة تراكم الجير، ربما يكمن حل هذه المشاكل في إزالة الجير المسبب للالتهاب.
أسباب ضرورة إزالة الجير
يجب زيارة طبيب الأسنان بصفة دورية؛ لأن تراكم الجير يؤدي إلى حدوث انحسار (تراجع) للثة، بالإضافة إلى تراكم فضلات الطعام، والتي يزيد عندها تجمع البكتريا، وتزيد فرص تسوس الأسنان، وتسبب الرائحة السيئة للفم التي تزعج الشخص نفسه والآخرين أيضاً، كما يؤدي تراكم الجير إلى التهاب اللثة ونزيفها، كلما قمنا بتنظيف الأسنان بالفرشاة.
وتكمن أهمية إزالة الجير في أنه يؤدي إلى حدوث الجيوب اللثوية، التي تكون شديدة الألم في حال تركها من دون معالجة، كما أنها تؤدي إلى تخلخل الأسنان وسقوطها، حتى وإن كانت سليمة وخالية من التسوس، وذلك نتيجة لتآكل العظم المحيط بالأسنان بسبب تلك الجيوب.
هل لعملية إزالة الجير أثر على سلامة الأسنان؟
يجيب عن ذلك السؤال أخصائي الأسنان بجامعة القاهرة، الدكتور محمود أحمد، موضحاً أن ذلك يعتمد على كمية الجير الموجودة: في حالة الكمية الصغيرة فإن المريض يحس أن فمه أصبح أكثر انتعاشاً، ويشعر بأن اللثة بدأت في الرجوع لطبيعتها وسمكها الطبيعي، أما في حالة الكمية الكبيرة من الجير ووجود التهاب كبير في اللثة، فربما يعتقد البعض أن عملية تنظيف الأسنان تؤدي إلى تآكل سطح الأسنان، وهذا الأمر عار من الصحة حيث يعمل جهاز تنظيف الجير بتكوين ذبذبات تعمل على تكسير الجير، ولا تأثير له على الأسنان.
هل لتنظيف الأسنان من الجير أثر على ثبات الأسنان؟
يعتقد البعض بشكل خاطئ أن تنظيف الأسنان من الجير؛ يسبب تخلخل أو حركة في الأسنان، خاصة أثناء تنظيف القواطع السفلية، وذلك معتقد خاطئ حيث إنه في حالات تراكم الجير الكثيرة، وانحسار وتآكل كمية كبيرة من العظم تكتسب الأسنان ثباتها من تراكم الجير حولها، والذي يعمل كطبقة أسمنتية، وبعد تنظيف ذلك الجير ترجع الأسنان لطبيعتها بحيث إنها تكون منفصلة وغير متصلة بالأسنان الأخرى، فيبدأ المريض بالإحساس بالحركة أو اللخلخة، ولكن هذه الأسنان تعود لوضعها الطبيعي في الحالات غير المتقدمة، وفي بعض الحالات تحتاج لتدخل علاجي لتثبيتها، أما في حال ترك تلك الأسنان، فإن كمية الجير سوف تتزايد حتى يفقد المريض أسنانه السفلية مرة واحدة.
كم مرة يجب أن أقوم بعملية تنظيف الجير؟
ليست هناك قاعدة ثابتة، والأفضل فحص الأسنان كل 4 إلى 6 شهور، على حسب معدل تراكم الجير.

كل الردود: 3
1.
03:39:45 2015.01.03 [مكة]
شكراً جزيلاً
2.
10:23:16 2015.01.04 [مكة]
عفوا صباح الخير
3.
عضو قديم رقم 193459
06:58:58 2015.01.08 [مكة]
** مشكور ولو يتسع لنا حلمك نعلق خارج النص وداخل دائرة الموضوع وذلك من واقع مراجعات صديق متخصص : الاطباء يؤكدون استخدام الفرشاة والمعجون مرتين الى 3 مرات يوميا بانتظام يكفل الحفاظ على الاسنان خالية من الامراض . مع اتباع قواعد وعادات الاكل السليمة . بجانب الكشف الدوري الشخصي على الاسنان وسرعة مراجعة الطبيب عند اي التباس .. ماعدا ان بعض الناس يكون اللعاب لديهم غير قلوي فيحتاجون لمزيد من زيارات الطبيب .والاهتمام بصحة اسنانهم فقد خلقت لتبقى معهم طوال حياتهم . نكرر الشكر .