| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

تقرير: ضحايا سوء استخدام الأدوية أكثر من وفيات حوادث السيارات

تواصل – وكالات:
أصبح استخدام الأدوية والعقاقير الطبية في غير الأغراض المخصصة لها وأحياناً بدون وصفات طبية ظاهرة تثير القلق.
ولم تتوفر من قبل دراسات تكشف حجم الخسائر المترتبة على تفشي تلك الظاهرة في المجتمعات، إلا أنه مؤخراً قد كشفت تقارير أن العقاقير الطبية المركبة باتت تشكل وباء في أمريكا، حيث إن عدد الوفيات يوميا جراء إدمان تلك العقاقير يقارب 100 شخص، وهو يفوق العدد الناتج جراء الإصابة بأعيرة نارية أو بسبب حوادث السيارات أو قتل النفس.
ورصد موقع “ديلى بيست” الإخباري الأمريكي – في تقرير نشره أمس الاثنين- إحصائيات صادمة توضح مدى سوء الوضع الذي وصلت إليه الولايات المتحدة في هذا الصدد.
ونقل عن المعهد الوطني الأمريكي لسوء استخدام العقاقير أن الولايات المتحدة- التي يمثل سكانها نسبة خمسة بالمائة من سكان العالم-مسؤولة عن 75% من استخدام العقاقير المركبة، حيث يستخدم نحو 52 مليون فرد حول العالم ممن تزيد أعمارهم على 12 عاما هذه العقاقير لأغراض بعيدة عن تلك التحى تم تركيبها من أجلها.

وتشير الإحصائيات إلى أن نحو 1ر5 مليون شخص يسيء استخدام المسكنات، و2ر2 مليون شخص يتناول المهدئات بشكل مخالف، بالإضافة إلى 1ر1 مليون شخص يتناول منشطات بلا مبرر.
وأوضح الموقع أن هذه المشكلة لا تقتصر على الشباب فقط؛ حيث إن أكثر من 300 ألف من كبار السن فى الولايات المتحدة يسيئون استخدام العقاقير.
وفى هذا السياق أوضح مدير مركز لاس فيجاس للتعافي، ميل بوهل، قائلاً: “ثمة أعداد متزايدة من كبار السن يشتكون من الألم والقلق، ولا يملك الكثير من (الأطباء) إزاء معاناة هؤلاء سوى شيء واحد- هو وصف العقاقير- رغبة في جعل حياة المرضى أفضل من خلال تلك التركيبات الطبية