| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

تحديث, إطلاق نار بمستشفى الدمام وهروب المفحط "قاتل العويرض" وإصابة رجل أمن

سبق- الدمام: علمت "سبق" أن المفحط "قاتل العويرض"، المسجون في قضية قتل، تمكن اليوم الاثنين، من الهروب بعد نقله إلى مستشفى الدمام؛ لتلقي العلاج، حيث ساعده عدد من الأشخاص، واصطحبوه خارج المستشفى، بعدما بادروا بإطلاق النار على الخفراء داخل العيادة؛ ما أسفر عن إصابة رجل الأمن المصاحب له بطلقتين ناريتين.

وقال الناطق الإعلامي للمديرية العامة للسجون، الرائد عبدالله بن ناصر الحربي، إنه في صباح اليوم الاثنين، وأثناء مراجعة أحد الموقوفين بالسجن العام بالدمام، لقسم العلاج الطبيعي بمستشفى الدمام المركزي، وذلك وفق موعد محدد مسبقاً، ساعد عدد من الأشخاص السجين في الهروب، مصطحبينه خارج المستشفى، حيث بادروا بإطلاق النار على الخفراء داخل العيادة، وإصابة رجل الأمن المصاحب له بطلقتين ناريتين في الفخذ والساق، حيث أسعف لتلقي العلاج اللازم، وكثفت الجهات الأمنية البحث عن السجين والمتورطين في تمكينه من مغادرة المستشفى, وتواصل الجهات الأمنية بالمنطقة الشرقية بحثها عن السجين الهارب "قاتل العويرض" لضبطه.

وقالت مصادر مطلعة: إن السجين متهم في قضية قتل، وقعت العام الماضي في ساحة تفحيط العويرض، على طريق مطار الملك فهد بالشرقية، برفقة عدد من الأشخاص، والمتعارف عليها إعلامياً بقضية "جهيمان"، وذلك عندما أطلق النار على أحد المتجمهرين؛ ما أدى إلى مقتل شاب ثلاثيني.

كما بينت "المصادر": أن قضية القتل والمتهم بها عدد من الأشخاص، لا تزال تنظر بمحكمة الدمام، ولم يصدر بها حكم قضائي حتى الآن، وأن الشخص الملقب "بجهيمان"، لا يزال موقوفاً بسجن الدمام.