| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

تجربه سجون ستانفورد

تجربة سجن_ستانفورد-
من اغرب التجارب في التاريخ !

في دراسة أثارت جدلاً واسعاً،
قام عالم النفس الأمريكي الكبير "فيليب زيمباردو" بتجربة شهيرة سميت "سجن جامعة ستانفورد".

قام الرجل بتقسيم مجموعة من الطلبة لمجموعتين،
مجموعة لعبت دور مساجين
و الأخرى سجانين،
في سرداب جامعة ستانفورد الذي تم تقسيمه ليبدو كسجن.

قام الرجل بإحكام الحبكة لدرجة أخذ الطلبة "المساجين" من بيوتهم مقيدين بالأصفاد، على يد الطلاب الذين لعبوا دور السجانين و قد ارتدوا زي ضباط شرطة.

كانت القاعدة الوحيدة في اللعبة هي:
[ لا قواعد.. على السجانين اتخاذ كل التدابير اللازمة كما يحلو لهم ، دون أي مساءلة من أي نوع ] .

و كانت النتيجة كارثية أثارت جدلا أخلاقيا واسعا في الأوساط العلمية..

راقب الرجل في قلق التحول المرعب الذي حدث للسجانين الذين يشعرون ألا مساءلة لهم مهما فعلوا..

فقد فوجئ و هو يراقبهم عبر شاشات المراقبة، كيف أصبحوا يتعاملون بخشونة و عنف لدرجة تعذيب زملائهم، رغم أنهم عرفوا بتهذيبهم و هدوئهم و تفوقهم الدراسي الذي جعلهم يلتحقون بهذه الجامعة العريقة..

أوقف الرجل التجربة فورا..
و قد استنتج شيئا أصبح موجودا في كل مراجع علم النفس الاجتماعي الى الآن..

و هو أن السلطة المطلقة تخرج أسوأ ما في النفس البشرية.'''

"د.ياسر عبد الغنى"
📌.
"السلطة المطلقة مفسدة مطلقة"
غياب الضوابط والإجراءات الكفيلة بالحد من الاستخدام السيء لها ستكون نتائج ذلك كارثية على الجميع دون استثناء.