| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

تبرئة ذمة ، رأيكم ؟

لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

يا رواد مستعمل : أنا لاحظت أن كل واحد يحط سلعة يستشهد بقول الله تعالى : {ولاتبخسوا الناس أشياءهم} وهذا الكلام القرآني الجميل قاعدة في البيع والشراء حتى ما يضارون الناس .
لكن وددي ننتبه لنقطة أن كثير من التجار استغل الكلمة هذي حتى ما أحد يحاول ينزل السعر أقل مما تعود عليه الناس وهذا غلط بحالة وحدة : إذا تعود الناس على غلاء سلعة معينة وكان مكسب البايع فيها كبير ، فلا تترك له مجال يلعب بالسعر نزل السلعة بسعرها إذا كان هو اللي ضرك بالقيمة وهذا ماهو من بخس الناس بل من العدل معهم .

مجرد وجهة نظر

كل الردود: 2
1.
08:38:02 2014.11.09 [مكة]
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته انا ضد ترك الاعلان بدون سعر نهائياً .. المفروض الادارة تكون لديها مشرفين يتابعون الاسعار ولهم خبرة ودراية بالاسعار وماجدوا سلعة تزيد من سعرها في العرض يتم حذف الاعلان مباشرة ... الافضل جعل السعر موضح للجميع وكذلك السوم .. ان عجبك اشتري ولا اطلع وخله هو وسلعته وان كان مزاد فلا يفرض سوم على كيفه .. يبدأ من كذا .. لا حط سلعتك بالمزاد على كذا وش ماجابت لك .. لك حرية البيع او لا ... ولو بدأو المزاد من ريال ...
2.
13:02:17 2014.11.09 [مكة]
وعليكم السلام فهم مغزى الآية من الاساس يوضح المعنى المقصود بكلمة بخس هو انقاص القيمة (المعنوية) للسلعه بمعنى اوضح : اظهار والتركيز على عيوب سلعة ليست عيوب من الاساس ، مثل مثلاً ان تعيب فنيلة داخليه وتقول : قطنها صيني ! او : قطن مصري ونوع القطن ما يشكل عيب اكثر من انه عنصر مختلف احتمالية الفرق بينهما هو ( عنصر الجودة ) وقس على ذلك ... لكن ان تسوم وتساوم البائع في المبلغ فأنت حر طليق لك كامل الحرية في ذلك حتى اذا وصل ان تساومه في ان تأخذ السلعة بريال واحد فالبائع والمشتري في خيار وليسا مسيرين بل مخيرين و ﷺ