| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

تأييد 49 % من السعوديين لفتح المحلات التجارية أوقات الصلاة

أظهر استطلاع «السعودية» تأييد 49 % من السعوديين لفتح المحلات التجارية في أوقات الصلاة، فيما عبر 47 % من المشاركين في الاستطلاع عن رفضهم للفكرة، وذلك خلال إجابتهم عن سؤال الاستطلاع وهو: هل تؤيد فتح المحلات التجارية وقت الصلاة ؟

واعتبر المستشار القانوي والمحامي ماجد قاروب في تصريح لـ"الرياض" نتيجة الاستطلاع هو قبول واضح من المجتمع لفتح المحلات التجارية في أوقات الصلاة مؤكداً بأن هذا يتماشى مع التوجيه الرباني الذي أمرنا بالتوقف عن البيع والشراء عند صلاة الجمعة فقط، مضيفاً بأنه لا يوجد في الآيات والذكر الحكيم وصحيح السنة ما يأمر بالتوقف عن البيع والشراء في خلاف وقت صلاة الجمعة.

واستطرد قاروب مبيناً بأن توقف المحلات عن البيع والشراء في أوقات الصلوات فيه مشقة وإرهاق على المجتمع وأعماله خاصة للسيدات والأطفال، كما أن فيه تعطيل للحركة الاقتصادية والتجارية بما في ذلك الحياة الاجتماعية التي تغير واقعها ورتمها وطبيعتها التي باتت تجبر المجتمع على نمط حياة متجدد ومتغير، وهذا سيسهل الكثير من الأعمال والحراك، لافتاً إلى أن فتح المحلات في أوقات الصلوات لن يؤدي بأي حال من الأحوال إلى تعطيل أداء الفريضة، فبلادنا بفضل الله سبحانه وتعالى وبرعاية واهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين – يحفظه الله – تزخر بالمساجد والمصليات داخل المراكز التجارية والمكاتب الإدارية والأسواق وفي كل مكان بما لا يؤدي إلى تأخير أداء الفريضة، وتسمح ولله الحمد كذلك باستمرار الحياة دون تعطيل مصالحها على العامة.

ورأى الدكتور عبدالله المغلوث في إغلاق المحلات المتكرر في أوقات الصلوات إضعاف لحركة البيع والشراء مما يؤثر سلباً في الحراك الاقتصادي، وأكد أهمية استمرار العمل في المحال ومعالجة ذلك بوجود مناوبة بين العاملين في المحلات لأداء الصلاة.

ويجد موضوع إغلاق المحلات في أوقات الصلاة لغطاً كبيراً بين السعوديين بين مؤيد ومعارض، حيث بات يتصدر المشهد في الآونة الأخيرة ،وزادت الأصوات المطالبة بأهمية إعادة النظر في إغلاق المحلات في أوقات الصلاة عبر إيجاد حلول ناجعة ومريحة للجميع تضفي حالة من القبول لدى كافة شرائح المجتمع .

وعلق مغردون على الاستطلاع على أن لإغلاق المحلات أوقات الصلاة مضار منها إرباك لأوقات الملايين يومياً، وزيادة السرعة والتهور للحاق بالمحلات قبل أن تغلق ، فيما رأى مغرد آخر أهمية وجود مناوبات بين العاملين كما هو حاصل في المصانع التي تعمل على مدار الساعة ،فيما رأى مغرد ثالث في أن مدة الصلاة 5 دقائق في حين يقوم البعض في إغلاق محله لأكثر من نصف ساعة الأمر الذي يضر بالناس.
......
http://www.alriyadh.com/1758584

كل الردود: 20
1.
23:10:20 2019.05.31 [مكة]
إذا كانت العاملات حائضات فلا صلاة عليهن فيبعن على النساء أوقات الصلاة إلا مثل صلاة المغرب فالأفضل أن يغلقن المحلات ليجبرن أغلب النساء المتجولات اللاتي يجب عليهن الصلاة على التفرغ لأدائها فوقت صلاة المغرب ضيق . هذا من التعاون على البر والتقوى الذي ألزمنا به الشرع الحنيف والصلاة عمود الصلاة فكم من واحدة تلهث من وراء القرش من طلعة الشمس إلى غروبها ولا تحصل إلا على القوت أو أقل وهناك إنسان يتقي ربه فصدق مع ربه وصلى فوفقه الله وزاده من رزقه على أسباب بسيطة لم تكلفه ذلك الجهد والوقت . لو كان منع الصلاة أيام كثرة بعض الجنسيات التي لا تعتني بالصلاة في بلدانها لكان الأمر أهون أما أن يمنع رب العمل الصلاة مع توجه كثير من الشباب السعودي والشابات السعوديات الى سوق العمل فهذا من قلة الأدب مع رب الأرض والسماء الذي عرفه كثير من سكان السعودية بأسمائه وصفاته كما أثبتها الله لنفسه وكما أثبتها له الرسول صلى الله عليه وسلم دون تحريف وإلحاد ودون تعطيل وتأويل كما يتصوره كثير من أهل البلدان التي ينتمي أهلها للمسلمين وبعضهم للكفرة . قال الرسول صلى الله عليه وسلم : - تعس عبد الدينار تعس عبد الدرهم .
2.
03:41:06 2019.06.01 [مكة]
القديم ليس من أسماء الله ، وليس من صفاته ، لكن المقدِّم من أسماء الله ، كما في الحديث : (. أنت المقدم وأنت المؤخر ) .
3.
20:14:55 2019.06.08 [مكة]
الصلاه عماد الدين
4.
01:16:52 2019.06.09 [مكة]
هذا الإستطلاع خرطي خرطي ممكن عملوه على فئة كان أغلبهم كارهين للصلاة وأصحاب تجارات أما كلام قاروب ففيه غباء واستهانة بالصلاة لكن أنا مويد لفكرة الأذان وبعد 5 دقائق الإقامة في كل الصلوات إلا الفجر ... ولا يقول أحد ما يكفي الوقت . أقول الحريص حريص .. المهم الإستطلاع مستحيل يكون صح
5.
13:09:27 2019.06.10 [مكة]
ممكن
6.
00:14:14 2019.06.11 [مكة]
مستحيل تكون النسبه صحيحه
7.
01:06:36 2019.06.11 [مكة]
هذا رايك...لا بد تتقبل وجهة نظر المجتمع همما كانت
8.
02:44:13 2019.06.11 [مكة]
لا ولا مستحيل وقت الصلاه تسكر المحلات
9.
00:12:32 2019.06.12 [مكة]
في الشرع فسحة فلا تضييق
10.
21:23:38 2019.06.12 [مكة]
كيف يكون فسحة ... عجيب والله ... يعني الصلاة تقام والمحل الملاصق للمسجد يبيع ويشتري .. يعني هذا عادي ... الله لا يغير علينا ... أصلا إللي ساوى هذا الإستطلاع خبيث ومن يؤيد أخبث منه
11.
20:04:28 2019.06.13 [مكة]
أنت حر في رايك لكن لا داعي للغضب الذي لن يغير من واقع الامر شيئا...جوانب كثيرة من واقعنا نجاملها و نجهلها...شكرا على رحابة الصدر
12.
21:39:11 2019.06.14 [مكة]
التقرير كذب في كذب ... يمكن 5 % يوءيدونه وهم العمالة أصحاب المحلات اللي مايصلون
13.
01:27:05 2019.06.15 [مكة]
https://twitter.com/UNarabic/status/1074816651126861827?s=09
14.
07:50:29 2019.06.26 [مكة]
لا والله مانبيهم يفتحون وقت الصلاة ( الصلاة له وقت يجب احترامه )نبيهم يفتحون بعد صلاة الفجر مباشرة
15.
15:17:03 2019.07.01 [مكة]
قال تعالى ( وما خلقت الجن والأنس إلا ليعبدون ) الغايه من خلق الله للخلق هي عبادته على مراده سبحانه وتعالى ، فأي قرار أو أستفتاء أو تطوير لأمر من أمور الحياه يجب أن تكون الأوليه الأولى في نجاحه هي مراعاة هذه الغايه ،، فنفوز في الدنيا والآخره ،، ( ربنا آتنا في الدنيا حسنه وفي الآخره حسنه وقنا عذاب النار )
16.
14:16:46 2019.07.02 [مكة]
الله عليك يامسالم كلامك عين العقل والصواب
17.
01:08:49 2019.07.16 [مكة]
متى صار هل الاستفتاء اول مره اعرف انه فيه استفتاء في السعوديه متاكد لو فعلن فيه استفتاء عن امور كثيره ومنها فتح المحلات لكان نسبة الرفض 90 في الميه اقلها من حق البائع يصلي فرضه يشرب شاهي يروح الحمام كلها عشر دقايق مراح تتعطل مصالح اي في هالعشر دقائق لاكن المشكله انها متعلقه بشعيره دينيه وفيه من يريد يلغي كل ماله علاقه بالدين في هالبلد
18.
13:30:16 2019.07.16 [مكة]
شكرا ع التفاعل
19.
13:43:10 2019.07.21 [مكة]
جميل التفاعل، و لا يعجبني تدخل ناقل الموضوع على البعض بعدم التعصيب فالتعصيب هو تفاعل، و البرود تفاعل، و التطبيل فرحاً هو أيضاً تفاعل، لفت نظري هنا النسب: 49 بالمائة للفتح و 47 للتسكير ، و هي نتيجة ليست واضحة كما ذكر في المقال على لسان المحامي قاروب، و ليست حاسمة و لا مريحة بالتأكيد، و تفاعلي الحقيقة هو مزيج من التعصيب و التصفيق فرحاً و الارتجاف خوفاً، و لك أن تطابق كل حالة منها بالسبب الذي يخطر ببالك و أنا موافق غيابياً 😊
20.
20:29:37 2019.07.21 [مكة]
أنت تشكر