| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

المولد النبوي بدعة وأ هله قد ملؤوا مناطق من الحرم هذه الأيام عبادة! الجواب

تقييد عبادة بزمن معين في كل سنة أو في كل شهر مثلا أوفى مكان محدد أو تحديد عدد أو أن يتعبد على هيئة وكيفية معينة ما جاءت عن الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه تكون هذه العبادة بدعة وكل بدعة ضلالة .
المكان لو قال شخص لله علي أن أزور الحناكية كل شهر حتى أصلي فيها 19 ركعة نافلة . هنا حدد مكان الحناكية وحدد عددا لم يرد في الشرع .
بدعة المولد النبوي أصبحت بدعة لماذا `
بدعة لتحديد زمن أضيف إليه تقديس وتضخيم وتهويل
( زمن) ليالي وأيام المولد في ربيع الأول .
لو كانت الأعمال في أصلها أذكارا وسيرة وأمورا طيبة لكن جعلها في زمن معين أو في مكان محدد هو أمر لم يرد في الشرع ، وغير مقبول لو كان من تأليف رجل صالح من أهل السنة والجماعة فما بالك إذا كان المؤلف الحقيقي للمولد النبوي أعداء من الفاطميين الذين هم أعداء للصحابة ولأتباعهم من أهل السنة والجماعة .
في الأذكار المطلقة فضل وأجر كسبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم فيها أجر كبير مذكور في حديث ثابت لكن المسلم يأثم ولا يؤجر عليه إذا جعله على هيئة ووضع معين ما جاء في الشرع كأن يأخذ على نفسه أنه ما يقول سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم إلا وهو قاعد ماد رجليه أو وهو مشبك بين أصابعه ولا يذكر هذا الذكر إلا وهو في هذه الحالة .
العبادات توقيفية ما فيها مجال لتأليف الخرافات والأمور التي لا تستند على دليل ثابت .
أما الأمور الدنيوية فالأصل فيها الإباحة كتأليف القطع وجمعها لتركب مع بعضها أو مزج معادن مع أخرى واكتشاف ما خلقه الله على الأرض من خير وما تتيسر به شؤون بني آدم ، قال الله تعالى : - { هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا } .