| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

الشباب و الشابات الرواد

كرّم صاحب السمو الملكي الأمير تركى بن عبدالله أمير منطقة الرياض أصحاب المشروعات الريادية لشباب ورواد الأعمال السعوديين في حفل كبير نظمته مجلة فوربس الشرق الأوسط في الرياض أمس، وذلك بحضور كلا من الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة وزير التجارة والصناعة، والدكتور محمد بن سليمان الجاسر وزير الاقتصاد والتخطيط، والمهندس عبداللطيف العثمان محافظ الهيئة العامة للاستثمار وكبار المسؤولين وممثلي الغرف التجارية في الرياض، والمنطقة الشرقية، وجازان، وجدة، إلى جانب عدد كبير من المستثمرين، وقادة الأعمال من قطاعات البنوك والصناعة والتكنولوجيا والسيارات والأغذية والأزياء وغيرها، وقد أطّلع الجميع على التجارب الريادية الناجحة لرواد الأعمال المكرمين وفقا لقائمة فوربس الشرق الأوسط السنوية لرواد الأعمال الأكثر إبداعاً في المملكة في نسختها الثانية، التي ضمت 100 شخصية ممن نجح في استثمار الفرص الواعدة.
....
....
http://www.alriyadh.com/1002364

كل الردود: 1
1.
18:46:00 2014.12.11 [مكة]
بارك الله فيك ... وفقك الله .... أحسنت بطرح الموضوع القيّم الجميل ، وللحقيقة أن مواضيعك دائماً ما تتسّم بالجديّة والموضوعية والجميلة بحق ...فجوزيت خيراً. ودعنا نحلل الموضوع ونطرحه أرضاً بالتحليل السليم المنطقي الواقعي: أولاً::: أتحدى أن يكون أي من الناجحين من الفئة المكافحة المناضلة التي بنت ذلك بجهدها الخاص. ثانثاً:: أتحدى أن يكون منهم أيضاً ممن اقترض من الحكومة قرضاً وبنى نفسه حتى وصل للريادة التي يقولون عنها. ثالثاً::: هذه الفئة كمرآة فقط وإعلام فقط ، لأنهم من الفئة الثرية في المجتمع أصلاً ولم ينهضوا عبر قرض حكومي أو ما شابه ذلك ، وإن حصل ذلك فبالمعرفة والواسطة وغيرها ممت نعرف ، لأننا نسعى لتلك المساندة والقروض والدعم المادي فلم نجد! ، وهناك شروط كويلة مملّة معيقة فضلاً عن الزحام الذي نقاسيه في مدننا الكبيرة وخصوصاً الرياض. رابعاً::: النجاح الفعلي والحقيقي والمنطقي والواقعي هو أن يعلن عن من أراد دعم مادي حكومي ويأخذه فوراً (ودون مرمطة) ليبني نفسه فعلاً ... هذه هي الحقيقة التي يمكن أن نصدقها ونحكم عليها ... أما تطبيل لقشاش وأناس من علية القوم وتمليع أمام العالم فهذا أمر لا ينطلي على كل ذي لب ... الشباب والشابات والمجتمع بشكل عام لدى الكثير منهم أفكار رائعة في العمل والأفكار وجوانب النجاح تعد بالآلاف ، لكن التمويل المادي يظل عائقاً أمام الطبقات المتوسطة ، لدي مشروع سيكلف ربما نصف مليون ريال والعائد الشهري الصافي لا يقل عن ثلاثين ألف ريال وربما خمسين الف ريال ، وهذا مثال واحد فقط ، لكن أين الدعم؟ أين المساندة؟ إذاً ، فما يقال ونسمع عنه هو لفئة ظهرت من أموال لديها ، وبالتأكيد ولد فلان أو بنت فلان صعدت وأثرت وأثر فلان ومن الشخصيات المؤثرة في العالم العربي أو الإسلامي بل وأكثر الشخصيات ذات التأثير في العالم ..... من هذا الشيء كثير وكثير كلام ...... قبل أيام قرأنا عن أكثر النساء تأثيراً وأكثر الشباب تأثيراً ، فهل هو من طبقتي أنا وأنت؟؟؟؟؟؟ هل أخذوها بالقروض؟؟ وإن كان ،، وهذا جدلاً فقط ـــ فكيف تم له أو لها ذلك؟؟؟ إن ما نسمع بع من نجاحات وتميّز لأفراد في مجتمعنا ومواهب تحضر في مؤتمرات دولية وتميّز عالمي ـــ كما نسمع عنه ـــ لا نلمسه في وطننا على أرض الواقع .... الابتعاث الخارجي مضى عليه عشر سنوات وأكثر ، فأين نتائجه؟ يفترض أنه عاد ثلث مليون طالب وطالبة مبتعثة والمفروض أن أثرهم نراه في المجتمع أمامنا ، فأين هو وغالبية المجتمع لا يزال يرمي بالنفايات في كل مكان كأنهم ***** .... والله المستعان. على العموم ، نحن قوم نموت في شيء اسمه إعلام وصوت حتى لو كان على (عماها) فحسب .... وفق الله الجميع..... وشكراً لك على طرحك الجميل لموضوع مثار نقاش وعلامة استفهام