| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

السيولة الأجنبية ستتوجه للقطاعات التي تحظى بالدعم الحكومي

السيولة الأجنبية ستتوجه للقطاعات التي تحظى بالدعم الحكومي



وافق مجلس الوزراء مساء أمس الإثنين على فتح السوق المالية السعودية أمام المؤسسات الأجنبية لشراء وبيع الأسهم.

هذا ويتوقع أن يبدأ السماح للمؤسسات المالية الأجنبية بالاستثمار في السوق السعودي خلال النصف الأول من العام القادم 2015 حسبما ذكرت هيئة السوق المالية السعودية.

قامت "أرقام" باستطلاع آراء بعض المحللين لمعرفة الفائدة التي ستعود على السوق المالية السعودي من هذا القرار، حيث أشار المحلل الاقتصادي الأستاذ محمد العمران إلى أن هذا القرار نقطة مفصلية في تاريخ السوق المالية السعودية طال انتظارها منذ أعوام والتي بدورها ستوقف العمل باتفاقيات المبادلة المطبقة حاليا.

وأضاف أن أهم فائدة للسوق هي جذب استثمارات أجنبية مباشرة للسوق المالية وهذا بدوره سيرفع من حجم السيولة في السوق وبالتأكيد سيرفع الأسعار والأهم من ذلك أنه يجهز السوق المالية السعودية لترقية تصنيفها بين الأسواق المالية العالمية من سوق مبتدئة إلى سوق موازية وإذا ما حدث هذا فعلا خلال الأعوام القادمة فإنه سيجذب سيولة أجنبية لن تقل عن 40 -50 مليار ريال بحكم ضخامة حجم السوق السعودية ونسبة ذلك للأسواق الناشئة التي تتراوح بين 5 -6 % وأعتقد أن المستثمرين الأجانب سيركزون على أسهم الشركات ذات القيمة والتي تستفيد من الدعم الحكومي مثل البتروكيماويات والطاقة والأسمنت وغيرها، بينما هناك قطاعات لن تستفيد بشكل مباشر لأنها ستكون مغلقة أمامهم مثل المصارف والتأمين.

من ناحيته، قال الكاتب والمحلل المالي الأستاذ محمد العنقري إن الفوائد عديدة لهذا القرار منها دخول طرف مؤسسي سيزيد من تأثير المؤسسات على حساب الأفراد وهذا له دور بتقليل التقلبات ورفع مستوى المهنية والخبرة وزيادة بالشفافية والإفصاح وإمكانية ضخ الكثير من الشركات والصكوك بالسوق والعديد من الجوانب المهمة لرفع كفاءة السوق بجوانب عديدة.

وعن جهوزية السوق في الجوانب الفنية والتنظيمية لتطبيق قرار مجلس الوزراء أشار العنقري إلى اعتقاده بأن السوق من الناحية الفنية مكتملة أما التنظيمية، فينتظر صدور نظام للتداول الأجنبي بالإضافة لحاجة السوق لأمور عديدة منها زيادة أدوات التداول بالسوق، إضافة إلى عمل أكثر من مؤشر للسوق المالي أيضا لضخ المزيد من المنتجات المالية عبر تسريع صدور التراخيص لها بالإضافة لأنظمة وإرشادات لا بد من تطويرها بين فترة وأخرى.

وأضاف العنقري بأن السيولة سترتفع بالتأكيد متوقعا أن تتجه للقطاعات الكبيرة كالمصارف والبتروكيماويات والأسمنت والشركات ذات العوائد والنمو والحجم الكبير عموما بالإضافة لما هو مرتبط بالإنفاق الحكومي على المشاريع.

أما رئيس قسم الأبحاث والمشورة لدى البلاد للاستثمار تركي فدعق فقد أوضح أن هنالك فوائد عديدة منها المتعلق بتحسين جودة بيئة أعمال الشركات والناتجة عن وجود أعضاء مجلس إدارة من ذوي الخبرة في الأسواق العالمية ومنها تحسين تنافسية أداء الشركات وفق المعايير العالمية، ومن جانب آخر، فإن فتح السوق للاستثمارات الأجنبية يتوافق مع المتطلبات والالتزامات الدولية على المملكة، ذلك من شأنه إضافة السوق السعودية إلى مؤشرات الأسواق الناشئة العالمية وبالتالي سيكون السوق السعودي ضمن رادارات مديري الأصول في العالم.

أما من حيث تدفق سيولة للسوق فأعتقد أن هناك سيولة عالية ستدخل، ولكنها قد لا تلاحظ لأنها ستكون استثمارية أكثر، والقطاعات المستهدفة قد تختلف بحسب اختلاف التقييمات لكل قطاع من جهة وجاذبية بعض الصناعات من جهة أخرى.

كل الردود: 1
1.
16:48:20 2014.07.28 [مكة]
about an hour ago 7 أخطاء تعيقك عن التقدم في حياتك المهنية رصد موقع "ماركت ووتش" الأخطاء المهنية التي يرتكبها الموظفون وتجعلهم يشعرون بأنهم لا يتقدمون في وظائفهم. ونوه الموقع إلى أن الموظفين يشعرون في بعض مراحل حياتهم المهنية أنهم قد تشبعوا من وظيفتهم الحالية، ولا يرغبون في الاستمرار بها، وعزت ذلك إلى عدد من الأخطاء المهنية الواجب تفاديها أو معالجتها والتغلب عليها للتقدم في العمل . أخطاء مهنية 01 العمل من أجل الحصول على الكثير من المال "المال" يجذب العديد من العاملين، والعمل في وظيفة مربحة ذات عائد مالي مرتفع لا يمكن أن يقاوم. بعد فترة من الزمن يشعر الموظف بعدم السعادة نظرا لأن الدافع الرئيسي كان مجرد العائد المالي المرتفع. وتزداد الأمور سوءاَ إذا كان العائد المالي مرتفعا وتؤثر تلك الوظيفة على حياتك العامة بشكل سلبي وتأخذ من وقتك الكثير وتدمر علاقتك الاجتماعية. يجب عليك حينئذ أن تضع خطة للخروج من تلك الوظيفة ووضع جدول زمني، كأن تقتصد في الإنفاق وتبدأ في البحث عن وظيفة أخرى تعطيك المزيد من الارتياح على الجانب الشخصي. 02 العمل في وظيفة لا تفهم دورك فيها بشكل كامل إذا قبلت في وظيفة لا تناسب مهاراتك بشكل كامل ولا تعرف فيها دورك بشكل كبير ستتأثر حياتك النفسية مع كل خطأ أو مشكلة تواجهك فيها. عليك أن تضع جدولا مع مديرك المباشر لأهم المهارات الواجب إتقانها للتقدم في الوظيفة. حاول أن تسأل دائما وتتأكد من المعلومات وفهمك لها. ولتجنب تلك المشكلة من البداية عليك أن تسأل بشكل تفصيلي عن الوظيفة قبل التقدم إليها. قم بالبحث على الإنترنت عن المعلومات المهمة ن الشركة التي تعرض الوظيفة عن المهام والمسؤوليات المرتبطة بتلك الوظيفة. 03 الارتياح مع البقاء في نفس المنصب الوظيفي لسنوات البقاء في نفس المستوى الوظيفي لسنوات دون تقدم ملموس يدفع بك لفقدان وظيفتك عند أقرب فرصة لصاحب العمل. عليك أن تنمي مهاراتك وتزيد من تعليمك وخبراتك حتي تستطيع أن ترتقي في السلم الوظيفي. تعلم كيف تسوق نفسك، حاول أن تشترك في العديد من الجمعيات المهنية، قم بزيادة شبكة علاقاتك العامة حتي تستطيع أن تقتنص فرصة وظيفية جديدة. 04 التخصص الدقيق في مجال محدود وغير منتشر التخصص في عمل ما له العديد من المزايا والعيوب ولكنه يعتمد على مهارات محددة لطالب الوظيفة. التقدم التكنولوجي يمكن أن يعيق فرص بقائك في وظيفتك الحالية نظرا لوجود بدائل تكنولوجية تقوم بها. حاول أن تزيد من مهارات وتوسع دائرة بحثك عن وظيفة جديدة. 05 عدم تحديث مهاراتك لم يفت الآوان بعد لتحديث مهاراتك فكما تعلمت في وظيفتك العديد من الأشياء التي لم تكن تعرفها يمكنك أن تزد من مهاراتك وتتعلم أشياء جديدة. إذا لم تزيد من مهاراتك فأنت معرض لفقدان وظيفتك مع أول رغبة لصاحب العمل في تجديد او تحديث العمل أو إغلاق عمله وإعلان إفلاسه. قم بطلب الحصول على دورات تدريبية من صاحب العمل وأعرض عليه كيف أن هذه الدورات ستزيد من مهاراتك التي ستنعكس على أدائك في العمل. 06 البقاء في شركة واحدة لمدة طويلة جدا البقاء في شركة واحدة لمدة طويلة جدا يمكن أن يحدث بسبب الخوف من اتخاذ خطوة بالتغيير، والخوف من المجهول في شركة جديدة. حاول أن تجلس مع أحد أصدقائك المقربين أو أحد أفراد عائلتك لتفكر في كيفية إيجاد طريق جديد يمكن أن تبدأ فيه ولا تخف من التغيير. 07 غياب التقييم الدوري لأهدافك مع مرور الوقت يمكن أن يتغاضي الشخص عن تقييم حياته على الجانب الشخصي والمهني لشعوره بالراحة وعدم الرغبة في التغيير. حاول أن تقوم بشكل دوري بتقييم أهدافك وما حققت وما حققته في وظيفتك الحالية وما تريد أن تحققه والطريق للوصول لهذا. Like