| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

السفن الشراعية..

يقول الله جلّ من قائل: (وَمِنْ آيَاتِهِ الْجَوَارِ فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِ🔸إِنْ يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَىٰ ظَهْرِهِ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ) [سورة الشورى : 33]

👆تفكروا معي في هذه الآية ما اعظمها

لماذا ختمها الله سبحانه بقوله (لآياتٍ لكل صبارٍ شكور)
🔸🔸🔸🔸🔸🔸

وكأن العبد كل ما عليه تحديد الهدف وتعديل المسار نحو هذا الهدف ويدع الأمر لله سبحانه الذي بيده الأمر من قبل ومن بعد
🔹🔹🔹🔹🔹🔹

👆 وهذا لا يكون الا بصبرٍ ومصابرة حتى تأتي الهداية من الله وعند حصول الهداية يكون الشكر لله فالفضل منه سبحانه أن تقبل منك نيتك القلبيه ومصابرتك الجسدية فهداك لرحماته الربانية
🔸🔸🔸🔸🔸🔸

كقائد السفينة الشراعية، يكون له وجهةٌ محددة ويوجه الأشرعة جهة هذه الوجهة..

فكلما جاءت الريح ساقته لهذه الوجهة وهو شاكر لنعمة الله، وإن سكنت هذه الريح صبر وصابر على نفس وجهته حتى تأتي الريح مرةً أخرى..
🔹🔹🔹🔹🔹🔹

وعند هبوب العواصف لا يملك الا اللجوء لله يارب سلم سلم..

وهلمَّ جرا على هذه الحال حتى يصل إلى وجهته..

وعندما يصل لا يملك الا شكر الله أن أوصله ومن معه سالمين.. ليس له ولا لهم من الفضل شيء.. وإنما الفضل لله جل في علاه
🔸🔸🔸🔸🔸🔸

أخوكم/ سلطان أبوجمانة
1436/4/13 ه 💐

كل الردود: 2
1.
09:32:37 2015.02.03 [مكة]
لا اله الا الله ما أعظم كلام ربنا .
2.
08:04:02 2015.02.04 [مكة]
كيلو تشرفت بمرورك واسعدني ردك.. نسأل الله يجعل القرآن ربيع قلوبنا فلا أجمل من كلام ربنا