| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

الإسهال اسبابه وطرق علاجه

الإسهال هو ان الشخص يعاني من البراز المائي 3 مرات او اكثر في اليوم الواحد ، أو ما هو أكثر من المعتاد لذلك الشخص. قد يترافق مع الحمى أو آلام في المعدة. عادة المريض سوف يشعر بالضعف وقد يواجه فقدان الشهية ، قد يصاحبة القيء ، وآلام وتقلصات في المعدة أو في منطقة البطن وفي الحالات المزمنة الشديدة يحدث فقدان للوزن .

الاسباب :
الاسهال يحدث عادة نتيجه العدوى وانتقال الكائنات المعديه مثل :
– فيروس مثل فيروس الروتا، والمرض القيء الشتوي (أو نوروالك فيروس نوروفيروس) المعوى ، أو فيروس التهاب الكبد.
– جرثومه ، مثل كولاي، السالمونيلا والشيجلا، (كلوستريديوم)، أو الكوليرا
– كائنات طفيلية مثل تلك التي تسبب الجيارديات والأميبية.

طول مدة الإسهال تعتمد غالبا على ما تسبب بها مثلا الإسهال من نوروفيروس يستمر يومين , وفيروس الروتا يستمر مدة ما بين ثلاثة إلى ثمانية أيام ، والتهابات السالمونيلا قد تستمر يومين إلى سبعة أيام و الجيارديات يمكن ان تستمرعدة أسابيع.

الحالات الطبية الأخرى :
وهناك عدد من الحالات الطبية غير المعدية قد تسبب الإسهال أيضا. وتشمل هذه:

• عدم القدرة على هضم بعض الأطعمة، بما في ذلك اللاكتوز (صعوبة هضم نوع من السكر الموجود في منتجات الألبان). الداء الزلاقي (عدم تحمل الغلوتين في القمح وبعض الحبوب الأخرى)؛ ومشاكل البنكرياس، مثل تلك الناجمة عن التليف الكيسي، والتي تتداخل مع إنتاج المواد الهاضمة الهامة .

• عملية جراحية لإزالة جزء من الأمعاء , قد لا تتمكن الامعاء من استيعاب جميع المواد التي تأكل , وهذا يشار إليها باسم متلازمة الأمعاء القصيرة .

• آثار بعد الجراحة لإزالة المرارة. زيادة الصفراء في القولون قد يؤدي في البراز المائي .

• أمراض معينة من نظام الغدد الصماء (الهرمونات)، بما في ذلك مرض الغدة الدرقية، ومرض السكري، وأمراض الغدة الكظرية، ومتلازمة زولينجر إليسون .

•بعض الأورام النادرة (بما في ذلك سرطان القولون ) التي تنتج المواد المسببة للإسهال.

•التهاب في الأمعاء، والتي يمكن أن تؤدي إلى الإسهال المزمن. إذا كان لديك مرض التهاب الأمعاء (مثل التهاب القولون التقرحي أو مرض كرون)، سيكون لديك نوبات من الإسهال .

•الحقائب من جدار الأمعاء في مرض الرتج يمكن أن تؤدي إلى الإسهال، لا سيما إذا كانت المصابة وتصبح ملتهبة (انسدادات)

•متلازمة القولون العصبي، والتي قد تسبب نوبات متبادلة من الإسهال والإمساك.

• سرطان الأمعاء تنتج تغييرا في الأمعاء العادة التي يمكن أن تشمل الإسهال أو تناوب الإسهال والإمساك.

• العديد من الأدوية يمكن أن تسبب الإسهال. بعض من الأكثر شيوعا تشمل مضادات الحموضة التي تحتوي على المغنيسيوم، الملينات، الديجيتال، مدرات البول، وعدد من المضادات الحيوية، وأدوية العلاج الكيميائي، وادوية خفض الكوليسترول، والليثيوم، الثيوفيلين، هرمون الغدة الدرقية والكولشيسين .

• العلاج الإشعاعي لسرطان البروستاتا أو سرطان في البطن يمكن ان يسبب تلفا في الأمعاء ويسبب الإسهال.

السموم مثل المبيدات الحشرية، والفطر السام، والزرنيخ يمكن أن يسبب الإسهال .
الإفراط في استخدام الكافيين أو الكحول يمكن أن تسهم في الإسهال.

أعراض الإسهال :



زيادة تواتر حركات الأمعاء
فضفاضة ، والبراز المائي
ملحة (الحاجة إلى الذهاب فورا)
سلس البول (تسرب البراز)
النفخ، والرياح
ألم المستقيم
ألم أسفل البطن أو تقلصات
الغثيان، والتقيؤ
حمى
البقع الدموية أو المخاط في البراز
فقدان الشهية، وفقدان الوزن

طلب المشورة الطبية :
طلب المشورة الطبية إذا كنت تعاني من الإسهال لأكثر من ثلاثة أو أربعة أيام، أو إذا كنت تعاني من الإسهال مع أي من الإجراءات التالية:
دم في البراز الخاص بك
البراز الأسود الغامق يشبه القطران (ولكن أخبر طبيبك إذا كنت قد أخذت أكثر من وصفة طبية، والتي أيضا يمكن أن تجعل البراز يبدو أغمق من المعتاد )
وجود المخاط مع البراز .
ألم في البطن .
ألم المستقيم .
وجود الحمى
الجفاف
السفر الى الخارج
استهلاك المأكولات البحرية
الإعتقاد بأن لديك تسمم غذائي
أفراد الأسرة الذين لديهم مرض مماثل
الزملاء أو الأصدقاء المقربين الذين لديهم أعراض مشابهة بعد تناول الطعام في نفس المكان .

كيف تعرف انك تعاني من الاسهال :
أهم أداة للطبيب لتشخيص سبب الإسهال هي المعلومات التي تقدمها. سوف تحتاج إلى إبلاغ الطبيب عن السفر مؤخرا وعما إذا كان أشخاص آخرين في عائلتك مصابين بنفس الأعراض. توفير التفاصيل حول البراز قد يكون محرجا لك، لكنها مهمة جدا، مثل وجود دم أو مخاط وهل هو مائي و إذا كنت تواجه أيضا الإلحاح الشديد، وآلام في البطن، أو ألم في المستقيم؛ وسواء كان يحدث في كثير من الأحيان بعد تناول بعض الأطعمة .

طبيبك قد يطلب فحص عينة من البراز، ويمكن إرسالها إلى المختبر للفحص. إذا كان طبيبك يشتبه في عدم تحمل طعام معين ، يمكن للطبيب أن يطلب منك تجنب نوع معين من الطعام لبعض الوقت لمعرفة ما اذا كان هذا يساعد على وقف الإسهال لديك. إذا كان طبيبك يحتاج الى مزيد من المعلومات لإجراء التشخيص، قد تحتاج إلى الخضوع المنظار السيني ، وهو فحص المستقيم والجزء السفلي من القولون مع أنبوب يشبه أداة مضاءة، أو منظار القولون، وهو فحص القولون بأكمله مع انبوب مماثل .

علاج الإسهال :

الجانب الأكثر أهمية لعلاج الإسهال يعتمد على تجنب الجفاف واستبدال السوائل المفقودة. لأن الماء العادي لا يحتوي على السكر والصوديوم والبوتاسيوم التي فقدت أيضا في الإسهال، من المهم أن تستهلك الكثير من السوائل التي تحتوي على هذه المواد. أمثلة من المشروبات المناسبة تشمل المياه، أو حساء الدجاج أو حساء اللحم البقري. عصير الفواكه أو المشروبات الغازية يمكن أن تجعل الإسهال أكثر خصوصا لدى الأطفال .

نصائح اثناء علاج الإسهال :



إذا كنت الإسهال مصحوب بالتقيؤ يجب محاولة أخذ كميات صغيرة من السوائل كل 15 دقيقة. و الاستمرار في شرب السوائل، والنظام الغذائي يكون اطعمه لينة. قد يطلب منك تجنب الدهون والحلويات والقهوة ومنتجات الألبان حتى تقضي تماما على الإسهال .

استخدام الادويه المضادة للاسهال : الأدوية الفعالة مثل سيبروفلوكساسين، الذي يعمل عن طريق إبطاء حركة العضلات في القناة الهضمية، وتتوفر على وصفة طبية للبالغين والأطفال فوق 12. هذا الدواء لا ينبغي أن يستخدم إذا كانت الرضاعة طبيعية.

طلب المشورة الطبية قبل استخدام الأدوية المضادة للإسهال إذا كان هناك دم في البراز، ارتفاع في درجة الحرارة أو أعراض أخرى، وفي حالة الإسهال الشديد أو المستمر في الأطفال تحت سن 12.

في الإسهال الحاد بسبب البكتيريا المعدية، فإن طبيبك قد ينصح بتناول المضادات الحيوية للمساعدة في حل الأعراض. ومع ذلك، فإن المضادات الحيوية لا تعالج المصابين بالإسهال الفيروسي ، وهو النوع الاكثر شيوعا من الإسهال المعدية .