| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

استشاري: احذروا أشعة الشمس والحشرات والنباتات السامة في الصيف

تواصل – بدر العبدالرحمن:
اعتبر الدكتور عبد الله باحميد، استشاري طب الطوارئ، أن التسمم الغذائي يعتبر من أكثر الحالات والمشاكل الصحية ظهورا في فصل الصيف إضافة إلى حدوث مشاكل الجفاف نتيجة التعرض للجو الحار والشمس لمدة طويلة، وحدوث حالات الغرق سواء في المسابح أو غيره، وكثرة الحوادث المرورية في فترة العطل المدرسية، وإصابات حوادث الدرجات النارية، إضافة إلى حالات القرص من الحشرات السامة والثعابين.

وعن أهم النصائح والإرشادات في فصل الصيف قال الدكتور عبد الله باحميد أنه لا بد من الحذر من تناول الوجبات السريعة وخاصة في المطاعم غير الموثوقة، وعدم التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة وشرب كميات من السوائل والماء بشكل متواصل لتجنب الجفاف.

جاء ذلك أثناء استضافة المركز الوطني للإعلام والتوعية الصحية بوزارة الصحة للدكتور عبد الله باحميد استشاري طب الطوارئ.
وأكد الدكتور باحميد على ضرورة أخذ الحيطة والحذر من الأماكن التي تكثر فيها الحشرات القارصة السامة وعدم المكوث بها خاصة في فصل الصيف وعدم لمس أي نبتة غريبة خاصة في البر، فبعضها يكون خطيراً وساماً وبعضها يسبب حساسية الجلد وعند حدوث مثل هذه الأعراض لابد من مراجعة قسم الطوارئ في المستشفى.

وعن الإجراءات البسيطة المتبعة لمواجهة درجة الحرارة في فصل الصيف وتجنب حروق الشمس قال الدكتور باحميد أن” أشعة الشمس مفيدة بالقدر الصحيح ولذلك فلا ينصح بالتعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر ولفترة طويلة مما يؤدي إلى حدوث حروق في الجلد وضربات الشمس القاتلة – لا قدر الله – كما ينصح بأخذ السوائل بشكل مستمر وقدر كاف”.

وعن المخاطر المترتبة على القفز المباشر في المسبح أو البحر للجسم المتعرض لسخونة الشمس دون التدرج في إدخال الجسم لحوض السباحة أو البحر أشار الدكتور عبد الله أن “القفز في المسابح أو البحر أو ما شابه دون التدرج في إدخال لجسم تدريجيا قد يسبب في ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم وقد يؤدي إلى الدوخة والغثيان وقد تصل إلى فقدان الوعي لا قدر الله”.

كما أكد طبيب الطوارئ أنه “في حالة تعرض أحد للغرق بأحواض السباحة أو البحر لا بد من اخذ الحذر في إنقاذ الشخص الغريق حيث يتم إنقاذه من قبل شخص مؤهل ومدرب على الإنقاذ، وبعد ذلك يؤخذ إلى مكان جاف ويستدعى الإسعاف (الهلال الأحمر) بأسرع ما يمكن وإذا كان الشخص لا يتنفس يكون لا بد من عمل الإنعاش القلبي الرئوي لهذا الغريق”.

وعن خطورة استنشاق المبيدات الحشرية اعتبر الدكتور عبد الله باحميد استشاري طب الطوارئ أن “استخدام المبيدات الحشرية منتشرة في مجتمعنا خاصة في فصل الصيف ولا بد من اخذ الحذر عند استخدامها وعدم تعرض الجسم أو الجلد أو العيون لرذاذها أو رائحتها لما تحتويه من خطورة شديدة على حياة الإنسان، وضرورة استخدام القفازات لليدين والكمامة للأنف والفم وإبعادها عن متناول الأطفال بقدر الإمكان”.