| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

ارسلوها للزوجات

كل زوجة تحب أن يقدم لها زوجها الهدايا ، وهي تفرح بها و تُسرّ ، وبعضهن تشتكي من عدم مبالاة زوجها بهذا الأمر وقلة تقديره له رغم ما يتركه من آثار طيبة .
و إن من الأسباب التي تجعل فئةً من الأزواج يمتنعون عن تقديم الهدايا للزوجات ، الزوجات أنفسهن ، فمنهن من تطلب من زوجها أن يهديها الأشياء الباهظة الثمن ولا ترضى بما سواها ، فتصبح هذه الهدايا بالنسبة له هماً ثقيلاً فيُفضِّل تركها البتة .
و منهن من لا يعجبها شئ ، فكلما أتى لها زوجها بشئٍ ما ، استنقصته و عابته ، وربما وصل بها الأمر لعدم استخدامه و هذا يجعل الزوج يتخذ قراراً حاسماً بعدم جلب أي هدية بعد ذاك اليوم .
و الزوجة العاقلة الحكيمة تعرف كيف تحافظ على أمرٍ كهذا ، لأنها تُحبه و تستأنس به ، وهو بالوقت ذاته يزيد وشائج المحبة بينها وبين زوجها
وهذا ما شا الله شوفوا وش جايب لزوجتة
في ناس ودهم يجربون هالشعور هههههههههه

👍👍👍👍👍👍

كل الردود: 1
1.
02:06:11 2014.11.22 [مكة]
لا توجد صورة . عموما ( تهادوا تحابوا ) والمرأة القنوعة وهم الأغلبية فيما أرى يرضون بالهدية ويفرحون بها بغض النظر عن ثمنها ، لأنها لم تهدى لها إلا لأن الزوج راض عنها ومقدرها ومحترمها لأنه رأى منها ما يسرّه ، لذا الهدية لها معاني سامية غير ما يعتقده القليل بارتفاع ثمنها حتى بين الأصدقاء وليس الأزواج فقط ، فهي دلالة على المحبة والاحترام والتقدير والارتياح وصدق المشاعر الخ الخ .