| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

اذهبو إلى الغرب فإن فيها ملوك لايضلم عندهم أحد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اذهبو إلى الغرب فإن فيها ملوك لايضلم عندهم أحد .
لكن البحر يقتل الجميع باامواجه .
ستذكر الاجيال القادمة من وقف معنا ونصر أهله ونصر المسلمين
تحيه إلى دول الغرب بفتح أبوابها أمامنا. تحيه لتركيا والأردن . .خايف بل حتى إيران فتحت أبوابها . . المهم ابقو كما انتم نائمين يادول الخليج . . لاشماته ولكن الدور قادم .

الردود
مواضيع مشابهة
الكل: 23
21 23
21.
01:27:26 2015.11.01 [مكة]
التصريحات الاعلاميه كلها تصب في خانه السياسه وتعريف السياسه هو ( فن الخداع ) .. انت تصدق إنجيلا ميركل .. طيب بسالك كم استقبلت المانيا !!! ماذا قدمت ؟؟ هل تقارنه بما قدمته المملكه ومن دون تصريحات سياسيه ؟ واضيف لك معلومه حتى في الاْردن المملكه تبرعت بعشرات الألاف من المساكن الجاهزه وعيادات طبيه ومؤنه لهم . اخشى ان يكون ماطرحته في موضوعك ( كلمه حق يراد بها باطل )
22.
18:15:43 2015.11.14 [مكة]
يعني الأخ وسيط رد رقم 16 يااخي حرام عليك اتقي الله فيما تقوله ..... هذا رئييك ولكن لاتتهم المقابل بزور حتى وإن لم تجد اجابه ... فالسكوت افضل لك ... ابشرك وله اغيضك ماادري المهم الأيام القريبة القادمه ستعرف من هم أهل السنة والجماعة بالعراق لأنك الظاهر لاتعرف مايجري بالساحه
23.
18:39:45 2015.11.14 [مكة]
الاخ الدليمي نسأل الله ان يفرج كرب جميع المسلمين في كل مكان وزمان الاخ الدليمي : لا غلطتك لا غلطتي .. هذا الشي مقدر ومكتوب من عند الله .. اليهود والنصارى يخططون من سنوات طويلة وهم يجنون كل يوم ثمرة ما يحققون استندت الى حكمة او حديث ولربما ضعيف الا ان كان عندهم ملك لا يظلم عنده احد وهو يقصد النجاشي وهذا خاص وليس عام لهم ونسيت قول الله تعالى ( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ) وايات اخرى عن كراهيتهم وعدائهم لنا ما يدعونه للاعلام المؤثر هؤلاء يسرقون اموال الناس واراضيهم وجميع حقوقهم حتى دينهم ويعطون الذين سرقوهم أقل الفتات ثم يقولون احمدوا ربكم واشكرونا فلقد قدمنا وفعلنا من أجلكم لقد نهبت امة الكفر بترول العراق ومعادنه ومتاحفه وجميع ثرواته الحيوانية والانسانية والطبيعية والتاريخية وكل شي وتقاسموها ثم الان يمنون على كم شخص استقبلوه استقبال الاسير الحديث يطول والشرح يطول اكثر ، نسأل الله ان يرد المسلمين اليه رداً جميلا ونعود كما كنا عزيزين بعزة الاسلام والايمان اقوياء متحدين