| جميع الحقوق محفوظة © دار تقنية المعلومات IT Dar |

إدراج الثقافة والفنون في مناهج التعليم

عقد الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، أمس اجتماعا مع الدكتور حمد آل الشيخ وزير التعليم، رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وذلك في مقر وزارة الثقافة في الدرعية.
وجرى خلال الاجتماع، بحث أوجه التعاون بين وزارتي الثقافة والتعليم لتحقيق الأهداف الاستراتيجية ذات الصلة، حيث تم الاتفاق المبدئي على التعاون بين الوزارتين في إدراج الثقافة والفنون في مناهج التعليم العام والأهلي، إضافة إلى نقل صلاحية إعطاء التصاريح والرخص للأنشطة والمسارات الثقافية والفنية إلى وزارة الثقافة، وأن يكون لوزارة الثقافة التصريح للمعاهد والجامعات والكليات والمدارس الأهلية للبرامج والأنشطة والمسارات التعليمية المستحدثة في الثقافة والفنون.
وتم الاتفاق المبدئي على دراسة نقل إنشاء وإصدار التصاريح للمعاهد والكليات والمدارس الأهلية المتخصصة في مجالات الثقافة والفنون إلى وزارة الثقافة، كما تم الاتفاق المبدئي بين الوزارتين على تفعيل واستخدام وتشغيل مرافق وزارة التعليم كالمسارح المدرسية والجامعية.
.....
http://www.aleqt.com/2019/11/07/article_1708991.html

كل الردود: 3
1.
00:24:41 2019.11.09 [مكة]
أتوقع بأن موقع الفنون في بلادنا ليست في موقع الفنون الرجعية القديمة القائمة على مخالفات الأقوام الذين ضربهم القرآن مثلا كقوم سبأ الذين كفروا كفر النعمة ولم يشكروا ربهم بحفظها وكأول تعري وقع بسبب خطيئة آدم وحواء . سبب توقعي هذا هو إمكانية اجتماع المتماثلين في الأهداف فلا تجتمع أهداف التعليم السامية إلا مع ما يأتلف معها دون تناقض . المتناقضان لا يجتمعان كالخير والشر والنار والثلج أما المتعارضان فيمكن اجتماعهما كاللون الأبيض مع الأسود لينتج منهما لونا آخر .
2.
10:43:30 2019.11.09 [مكة]
الشكر
3.
08:33:37 2019.11.10 [مكة]
الموسيقى والضرب على آلاتها كالعود من الأشياء المحرمة التي نجح التعليم في بلادنا على صدها ومنعها حين وقفت بجانب الحق مع ما يرضي الله على الرغم من كثرة معاهد الموسيقى في دول عربية بإفريقيا وفي الشام في عقود ماضية حتى أصبح صوتها الصاخب من المظاهر المتخلفة في بعض الشوارع والكافيهات هناك . ستبقى المدارس كما هي حامية لمراد الله من عبيده بإذن الله .